مقالات


هل ينبغي على المسيحيين حفظ السَّبْت؟

لجنة التحرير: في أكتوبر 2010، صَدَرَ كتاب 40 سؤالًا عن المسيحيِّين والناموس الكتابي للدكتور تُومْ شْرَايْنِرْ. أعتقد أنَّ هذا الكتاب أصبح الآن الكتاب المَرجِعِيّ للحصول على مُقَدِّمة يسيرة لكافَّة القضايا الرئيسة المرتبطة بالإنجيل والناموس، دور الناموس في تاريخ الفداء، تطبيق الناموس اليوم، إلى آخره. لقد تَفَضَّلَتْ مُؤَسَّسة كْرِجِلْ Kregel (ناشر الكتاب) بمنحي الإذن بنشر السؤال قراءة المزيد…


الكنيسة: أكثر من مجرّد عضويّة في نادٍ

سنقوم هذا الشهر بضمِّ أعضاء جدد لأكثر جسد مُكرَّم عرفه العالم على الإطلاق: كنيسة المسيح يسوع. إنَّ رسوم الانضمام لهذا النادي مرتفعة للغاية بحيث لا يمكن لأيِّ إنسان دفعها؛ فكان على الله نفسه أن يدفع الثمن. ومزايا هذا النادي لا تنتهي أبدًا. وعضويَّة هذا النادي لا مثيل لها؛ إذ تحصل على علاقة حميمة مع الربِّ قراءة المزيد…


9 أشياء يجب أن تعرفها عن البوذيَّة

في البدر الأوَّل من شهر مايو-آيار من كلِّ عامٍ، يحتفل البوذيُّون في أنحاء العالم بمولد بوذا، اليوم المعروف بيوم ڤِسكا (أو وِسكا). في هذه العُطلة، يحتفل البوذيُّون من كلِّ التقاليد في كلِّ أنحاء العالم بذكرى أحداثٍ ذات أهمِّيَّة لهم مثل مولد كواتاما بوذا واستنارته وموته. ها لك تسعة أمور عليك معرفتها عن هذه الديانة عالميَّة قراءة المزيد…


لماذا لم يُسَر الله بقُربان قايين؟

نَعرِف من الكتاب المُقدَّس أنه من البداية، رفضَ الله العديد من القرابين التي قدَّمها البشرُ له ويَستمر في رَفضها حتى يومنا هذا. تُعتبر أول حالة رفض سُجِّلتْ في الكتاب المُقدَّس هي حالة قايين. وَحَدَثَ مِنْ بَعْدِ أَيَّامٍ أَنَّ قَايِينَ قَدَّمَ مِنْ أَثْمَارِ الأَرْضِ قُرْبَانًا لِلرَّبِّ، وَقَدَّمَ هَابِيلُ أَيْضًا مِنْ أَبْكَارِ غَنَمِهِ وَمِنْ سِمَانِهَا. فَنَظَرَ الرَّبُّ قراءة المزيد…


الخطيَّة مُكلِّفة جدًّا

الخطية ليست مجانية؛ هناك دائمًا تكلفة وثمن للخطية. وإدراكنا لهذه التكلفة يمكن أن يساعد ويُحذر قلوبنا المُجرَّبة من الانزلاق في خطرٍ روحيٍّ. تصف إقرارات سنودس دورت، والتي تعود إلى القرن السابع عشر، الثمن الذي ندفعه مقابل الخطايا الخطيرة بشكل خاصٍّ. فبخطيَّتنا “نسيء إلى الله كثيرًا، ونستحقُّ عقوبة الموت، ونُحزن الروح القدس، ونوقف ممارسة الإيمان، ونجرح قراءة المزيد…


أهم نصيحة لعلاقة عاطفيَّة ناجحة

لقد عملت في خدمة الشباب لمدَّة ثماني سنوات، وكان أكثر سؤال يتردَّد عليَّ هو: كيف أكون أنا والشخص الذي أحبُّه، في علاقة تمجِّد الله؟ كيف يكون اهتمامنا الأوَّل هو التركيز على المسيح؟ كم يسعدني أن أسمع هذا السؤال! شابٌّ وشابَّة في علاقة عاطفيَّة، لكنَّهما يريدان أن تكون علاقتهما نقيَّة وتمجِّد الله، هما يدركان أنَّ الله قراءة المزيد…


ما هي الوصايا العشر؟

إن الوصايا العَشر (حرفيًا “الكلمات العَشر” أو الديكالوج “the decalogue”) هي القوانين التي أعطاها الله لموسى على لوحين من الحَجر، على جبل سيناء (خروج ٢٠: ١-١٧؛ تثنية ٥: ١-٢١). تُؤسِّس تلك الوصايا عهدَ الله مع شعبه وتُعد جزءًا من ناموس موسى (قارن مع خروج ٣٤: ٢٨؛ تثنية ٤: ١٣؛ ١٠: ٤): رُغم أننا لا نَجد قراءة المزيد…


الأخلاق التطوّريّة: هل وُجِدت الأخلاق بفعل تطوّر البشرية؟

عادةً ما تستخدم ثقافتنا العلمانيَّة نظرية التطوُّر لتُفسِّر لماذا نحن كائنات أخلاقيَّة، فيما يُعرف بالأخلاق التطوّريّة. يُخبرنا مُفكِّرون مثل الطبيب النفسيِّ التطوُّريِّ جوناثان هايدت أو الكاتب ستيفن بينكر أنَّ التطوُّر أعطانا الأخلاق. لهذا السبب نشعر بالغضب الأخلاقيِّ من غزو بوتين لأوكرانيا أو من جرّاء الحرب الواقعة بين إسرائيل وحماس. دون الحاجة لوجود إله. لكن نادرًا قراءة المزيد…


حقيقة تحريف التوراة والإنجيل

حين كنّا صغارًا، كثيرًا ما كنّا نلعب ألعاب جماعيّة مع أقراننا أو حتى أولادنا. ومن أشهر الخداعات التي كثيرًا ما كان يستخدمها الشخص متى شَعَرَ بأنه أوشك على الخسارة، هو محاولة تغيير قوانين اللُعبة حتى يتسنى له الفوز. للأسف، كثيرًا ما يُصوّب الأحباء المسلمون سهم التحريف والتبديل للتوراة والإنجيل، لوأد النقاشات والحوارات في مهدها. مفسرو قراءة المزيد…


لماذا اعتمدَ المسيح رغم أنه بلا خطية؟

لماذا اعتمدَ يسوع من يوحنا المعمدان رغم أنه لم يُخطئ أبدًا أو كان بحاجة للتوبة عن أي شيء؟ يوجد مُفتاح إجابة هذا السؤال في نفس المَقطع المُرتبط بمعموديَّة يسوع (متى ٣: ١-١٧)، لأنه يُقدِّم ترتيبًا مُحدَّدًا للقصة والذي يَجب النَظر إليه بعناية. هذا هو بالتحديد ما جاء يسوعُ ليَفعله: ليُتمِّم كل الناموس وليَتَّحِد بالكامل بالبشريَّة قراءة المزيد…


خدمة طرح الأسئلة وفن الإصغاء

أدعوك أن تفكِّر في الأشخاص الذين يُشعِرونك بأنَّك محبوبٌ. ماذا يفعلون يجعلك تشعر بأنَّك محبوبٌ؟ دون أن أعرفك (أو أعرفهم) أكاد أجزم أنَّهم يطرحون أسئلةً وجيهةً ويَنصِتون. كما لاحظ دافيد أُجسبرجر: ”أن يُحسِن أحدٌ الاستماعَ إليك فإنَّ هذا يُشبِه جدًّا أن تشعر بأنَّك محبوبٌ، حتَّى إنَّ معظمَ الناس لا يستطيعون تمييز الفَرق.“ أَرِنِي شخصًا يطرح قراءة المزيد…


ماذا يقول الكتاب عن التكلم بألسنة؟

إن عنوان هذا المقال كافٍ ليجعلك تنتفض للدفاع عن موقفك الشخصيّ بخصوص استمرارية أو عدم استمرارية موهبة من مواهب الروح القدس. قد تتساءل: نجو أي جهة سيميل هذا المقال. في الواقع، إن الغرض ليس الدفاع عن موقفٍ ما، حيث أنه هناك مقالات أخرى تُناقش هذه القضيَّة، وتوجد أيضًا مقالات تتعامل مع نقاط الاتفاق بين الموقف قراءة المزيد…


موقف الكنيسة من المجتمع والثقافة

نعيش اليوم في أزمنة غير مسبوقة، وظروف تشكل تحدِّيًا كبيرًا أمامنا: من هجمات إرهابيَّة، وظلم عرقي، وفوضى سياسيَّة، وعالم يزداد علمانيَّة، ويبدو أنَّه قد فقد وجهته الأخلاقيَّة. وصار الخوف متفشِّيًا في كل أنحاء مجتمعنا، ولا سيَّما في كنائسنا. فإذا تحدَّثتَ إلى غالبيَّة المؤمنين، أو قرأتَ مدوَّنات مسيحيَّة، أو منشورات لمؤمنين على وسائل التواصل الاجتماعي، سيتَّضح قراءة المزيد…


تاريخ المسيحيَّة في أفريقيا

أفريقيا هي واحدة من أكثر المراكز الديناميكيَّة للمسيحيَّة في العالم. وتمتلك أفريقيا حصَّة كبيرة من المسيحيِّين الموجودين في العالم البالغ عددهم 2.2 مليار نسمة. وهي تضمُّ قرابة 30٪ من الإنجيليِّين في العالم، و20٪ من الخمسينيِّين والكاريزماتيِّين في العالم، وقرابة 15٪ من الروم الكاثوليك في العالم. بالإضافة إلى ذلك، يوجد في أفريقيا مجموعات أرثوذكسيَّة مهمَّة مثل قراءة المزيد…


الجنس العرضيِّ والرجاء المسيحيّ

هل سمعت عن “ثقافة الجنس العرضيِّ” (hookup culture)؟ يُظهر كتاب “الجنس العرضيُّ الأمريكيُّ“، وهو كتاب جديد، بقلم عالمة الاجتماع ليزا ويد، أنَّ الحياة الجنسيَّة الخالية من الحدود هي الآن القوَّة المهيمنة في تشكيل الثقافة الجنسيَّة في الحَرَم الجامعيِّ. يُظهر كتاب ويد، المستمدُّ من التقارير الواردة من الطلاَّب أنفسهم، أنَّ كثيرين يشعرون بالحيرة والانهيار بسبب الأعراف قراءة المزيد…


8 أشياء يقولها الكتاب المُقدَّس عن نفسه

عندما يتعلَّق الأمر بمعرفة الله الخالق، لا يوجد سوى خياران: الإعلان أو التخمين. فإمَّا أن يتكلَّم هو أو نخمِّن نحن. وهو قد تكلَّم بالفعل. فإنَّ إله السماء والأرض “تخلَّى عن خصوصيَّته الشخصيَّة” ليعلن لنا عن ذاته –أي لينشئ معنا صداقة– بواسطة كتاب. فالكتاب المُقدَّس يشبه جواز مرور مفتوح للدخول إلى فكر الله ومشيئته المعلَنة. يُعَد قراءة المزيد…


وحدات القياس والأوزان والعملات في الكتاب المقدس

ما حجم مَعرفتك بوحدات القياس في الكتاب المُقدَّس؟ هل تعرف كم يُساوي الذراع، أو الميل، أو المَنا، أو الوزنة، أو الدينار بحسب وحدات عصرنا؟ إذا كنتَ قد قرأتَ الأناجيل، فبالتأكيد رأيتَ هذه الكلمات، ربما دون إدراك ما الذي تُمثِّله. والسبب هو أن وحدات القياس في أيام يسوع تَختلف عن وحدات عصرنا. بخصوص هذه المسألة، يَعتقد قراءة المزيد…


تمجيد أم تجديف؟ مجاوبة اعتراضات المسلمين على التجسُّد

على مدار السنوات الماضية، تُثار على مواقع التواصل الاجتماعيّ اعتراضات من المسلمين حول أعياد الميلاد، فتارة نُشاهد هجمات لتشويه وإزالة مظاهر زينة أعياد الميلاد من الأماكن العامَّة، وتارة أخرى نستمع إلى فتاوي تُحرّض وترفض حتى تهنئة المسيحيين بأعيادهم. وبعيدًا عن ذلك، فإن مثل هذه التصرفات تقودنا لسؤال أبعد بكثير عن مجرّد الزينة والمعايدة، نحو لُبّ قراءة المزيد…



5 كلمات تقود تأمُّلك في العام الجديد

يبدو التأمُّل شائعًا بشكل متزايد في ثقافتنا. وغالبًا ما يوصى به كطريقة لتقليل التوتُّر ولزيادة السعادة والإنتاجيَّة. وتكون التعليمات المعطاة: اجلس في مكان هادئ، وأفرغ عقلك وركِّز. قد يجعلك هذا غير مرتاح قليلاً، وأنت محقٌّ في ذلك. في الكتاب المقدَّس، لا يتعلَّق التأمُّل بإفراغ عقلك بل بملئه بالحقائق الغنيَّة؛ حقائق عن الله وعن نعمته، وعن قراءة المزيد…


الدليل الملموس على محبة الله

متى كانت آخر مرَّة أدهشك فيها الكتاب المقدَّس؟ وأنا هنا لا أسأل عما إذا كان قد أدهشك شيئًا في الكتاب المقدَّس. أنا أقصد الكتاب المقدَّس نفسه. للأسف، كثيرًا ما نتعامل مع الكتاب المقدس كأمر واقع، وليس كمعجزة. يمكنني أن أروي قصَّة. لقد كنت أكن احترامًا شديدًا للكتاب المقدَّس عندما كنت طفلاً. حتَّى أنَّني خطَّطت لقراءته قراءة المزيد…


نام في المذود دون أن يترك السماء

الله الكلمة (أو الابن) شأنه شأن الله الآب والروح القدس موجود في كلِّ مكان. أينما تذهب، هو هناك. في الواقع، هو أكثر من ذلك، يقول الكتاب المقدَّس إنَّه “حَامِلٌ كُلَّ الأَشْيَاءِ بِكَلِمَةِ قُدْرَتِهِ” (عبرانيِّين 1: 3)، و”فِيهِ خُلِقَ الْكُلُّ” (كولوسِّي 1: 16). تثير معجزة التجسُّد والتي نحتفل بها كلَّ عام في عيد الميلاد سؤالاً عن قراءة المزيد…


6 أخطاء نرددها في قصة ميلاد المسيح

بالنسبة للوعاظ، لا يُعتبر موسم عيد الميلاد هو أفضل أوقات السنة. فرغم أن وعظ قصة الميلاد هو امتيازٌ عظيمٌ، إلا أن النصوص التي يُمكن الوعظ منها قليلة جدًا. فلا تتضمن أناجيل مرقس ويوحنا أحداث قصة الميلاد. وما يُزيد الأمر سوءً، أن مقطعين على الأقل مِن القصة المذكورة في إنجيل متي غير مألوفين لدى المستمعين، فأحد قراءة المزيد…



فريسيّة وسائل التواصل الاجتماعي

إن كان بإمكانك اختيار نوع واحد من الأشخاص لإزالته من القرن الأوَّل، ربما كان من الممكن أن يكون أحد العشارين أو جامعي الضرائب. فلقد نظر الشعب اليهوديُّ -الذي كان متشكِّكًا بحقٍّ في السلطة الرومانيَّة– إلى جامعي الضرائب على أنَّهم مرتدُّون، ومتواطئون عن طيب خاطر مع الحكومة لتحصيل ضرائب باهظة مع أخذ عمولة ضخمة من إجماليِّ قراءة المزيد…


هل يستجيب الله دائمًا لصلواتنا؟

“أَنَّهُ أَيُّ شَعْبٍ هُوَ عَظِيمٌ لَهُ آلِهَةٌ قَرِيبَةٌ مِنْهُ كَالرَّبِّ إِلهِنَا فِي كُلِّ أَدْعِيَتِنَا إِلَيْهِ؟” (تثنية 4: 7) يمرُّ معظم المسيحيِّين بلحظة يُصَلُّونَ فيها بيأس. وأنا أتذكَّر اللحظة الخاصَّة بي. إذ شعرت أنَّ مستقبلي كلَّه ينهار. فأرسلت رسائل نصِّيَّة مستعجلة إلى أصدقاء يشاركونني ألمي طالبًا منهم الصلاة من أجلي. ودخلت في حالة من الصمت الباكي، قراءة المزيد…


دفاعٌ عن التنوُّع الموسيقيّ في كنائسنا

لستُ من معجبي كلمة “التنوُّع”. لا يعني ذلك أنني ضد تجربة ثقافات، وأذواق، وشخصيات مختلفة، بل يعني أنني لا أعلم ما يقصده الناس بكلمة “التنوُّع”. فبحسب الشخص الذي تتحدَّث إليه، قد ينطوي التنوع على أي شيء من النسبيَّة، إلى التناغم العرقي، إلى حريَّة التعبير الشخصي دون قيود. فالتنوُّع هو كلمة رائجة وطنانة، تشمل الكثير من قراءة المزيد…


9 تساؤلات حول قضية الاختيار

ما أروعه لقب يملأ صفحات الوحي المقدس، أطلقه الرب على المؤمنين باسمه أنهم: “مختاري الله   القديسين” (كولوسي 12:3). فيبارك الرسول بولس الرب في أفسس قائلًا: “كما اختارنا فيه قبل تأسيس العالم، لنكون قديسين وبلا لوم قدامه في المحبة، إذ سبق فعيننا للتبني بيسوع المسيح لنفسه، حسب مسرة مشيئته” (أف4:1-5)”؛ ويهتف في رومية 33:8 قائلًا: “من قراءة المزيد…



الختوم، والأبواق، والجامات في سِفر الرؤيا

إن الختوم، والأبواق، والجامات السبعة المذكورة في سِفر الرؤيا هي رموز لدينونة الله النهائيَّة على الشعوب. ويحدد سفر الرؤيا كل رمز من هذه الرموز وما تُمثِّله. لكن قبل أن نُسترسل في حديثنا، دعني أوضح بعض الأمور الهامة بخصوص التفسير الكتابيّ. عندما نَقرأ سِفر الرؤيا، نَجد بانوراما من الأحداث التي تَمتد بين المجيء الأول والثاني ليسوع. قراءة المزيد…


عندما ينقسم الزواج بسبب الخدمة

في كلِّ مرَّة كانت هناك دعوة لخدمة زرع الكنائس، لم يكن هناك شخص يؤكِّد لي حقيقة هذه الدعوة أكثر من زوجتي، لكنَّها لم تكن مقتنعة تمامًا في بعض المرَّات. نتيجةً لدعوتي هذه، عِشت حياة الترحال؛ فقد كنت خادمًا في كلِّيَّة لاهوت في الهند، في أثناء فترة تعارفي على زوجتي. وبعد أن تمَّت خطبتنا، كنت أقدِّم قراءة المزيد…


هل الدين هو المشكلة؟

يتابع جميعنا بألم ما وقع يوم 7 أكتوبر 2023 في إسرائيل، وما تلاه من حرب دامية بين إسرائيل والفصائل الإسلاميّة المتطرفة في قطاع غزة. وكالكثير من الصراعات من حولنا، ارتدى هذا الصراع أيضًا ثوب الجهاد والحروب الدينية. وبدأ الناس يطرحون الأسئلة ليس فقط حول الجهاد الإسلاميّ وحروب العهد القديم، إنما السؤال الأكبر هو: “هل الدين قراءة المزيد…


9 خدمات مُصلحة مؤثرة في العالم العربي

“ماذا حدث في العشر سنوات الأخيرة؟” هكذا سألتني الأخت العجوز بعد الانتهاء من تقديم محاضرات تعليميَّة في كنيستها عن النقاط الخمس الكالفينيَّة عن الخلاص. كان سؤالها -بحسب ما فهمت منها في حديثنا- أنَّها تشعر بأنَّه يوجد تقدُّم أو نهضة بحسب تعبيرها على مستوى التعليم المُصلَح في الكنائس في آخر 10 سنوات، فما سبب هذا؟ في قراءة المزيد…


معضلة الشر … قضية الجميع

إذا كان الله كلِّيَّ الصلاح وكلِّيَّ القدرة، فلمَ يوجد الكثير جدًّا من الشر والألم في العالم؟ هذا السؤال حول “معضلة الشر” قديمة الأزل، وهو على الأرجح أقوى حُجَّة في كل عصر ضد وجود الله. ولهذا السؤال بُعدٌ “عام” و”خاص” على حدٍّ سواء. فهو معضلة منطقيَّة تَحَيَّر الفلاسفة بشأنها، كما أنَّه صراع عاطفي يواجه كلَّ متألِّم. قراءة المزيد…


متى يصل الإصلاح الإنجيليّ إلى كنائس الشرق؟

في 31 أكتوبر من كل عام، يحتفل العالم المسيحي بذكرى الإصلاح الإنجيلي. ارتبط ذلك تاريخيًا باليوم الذي سمر فيه مارتن لوثر اعتراضاته من خمس وتسعين نقطة على باب الكاتدرائيّة الرئيسية في ڤيتنبرج، لتشتعل بذلك شرارة الإصلاح البروتستانتي والذي شكل أعنف صدام تاريخي مع الكنيسة الرومانية الكاثوليكية في القرن السادس عشر. ولعل هذا السياق يفتح المجال قراءة المزيد…


4 تغييرات أحدثها الإصلاح الإنجيليّ في الكنيسة

خلَّف مارتن لوثر وراءه إرثًا معقدًا. فالكثيرون يمتدحونه باعتباره بطلًا تاريخيًّا ولاهوتيًّا. فهو المصلح الألماني الذي ضرب التبرير بالأعمال في مقتل. لكنَّ آخرين ينتقدونه واصفين إياه بأنه كان شخصًا هازئًا، ومغرورًا، ومعاديًّا للسامية. آخرون أيضًا متحيِّزون للوثر باعتباره من أكبر مناصري المذهب الإنساني، كما لو كان رجلًا يعيش في القرن الحادي والعشرين، ويحاول أن يعتق قراءة المزيد…


لماذا لم تُحرّم المسيحية الرق والعبودية؟

ده سؤال فعلًا جميل ومهم قوي، خاصة أن أحنا أول ما بنسمع سيرة العبودية، أوقات عقلنا بيروح للممارسات الشنيعة اللي مارسها المستعمر الأوروبي في حق الأفارقة في أمريكا. بس العبودية مش بعيدة عن شعوبنا وبلادنا العربية والإسلامية. فإذا كان المستعمر الأوروبي اشترى العبيد واستعبدهم، فالعرب والمسلمين كانوا متخصصين في بيع وتجارة العبيد. فمفيش حد معفي قراءة المزيد…


5 مبادئ لتربية الأطفال

قبل أن أنجب أطفالاً، خدمت لسنوات عديدة في خدمة المشورة في المؤتمرات الكنسيّة، وكمدرِّسة في مدرسة حكوميَّة كبيرة. تعلَّمت في كلا المكانين أهميَّة التربية والتأديب في نموِّ الطفل. فمن دون أُسس وقوانين، يتحوَّل أيُّ مؤتمر صيفيٍّ للأولاد لفوضى عارمة. ومن دون نظام داخل الفصل، لن تكون هناك فرصة للطلاَّب أن يتعلَّموا شيئًا. على مدار سنين قراءة المزيد…


كيف تدرس الكتاب المقدس؟

هل سمعت من قبل عن هذا الرجل الذي متى أراد أن يعرف مشيئة الله لحياته، يمسك الكتاب المُقدَّس ويقرأ أوَّل آية تقع عليها عينه؟ ذات مرَّة، طلب إرشاد الله لأنَّه كان يجتاز أوقاتًا صعبة مع أسرته. فتح الكتاب المُقدَّس بشكل عشوائيٍّ، ووضع إصبعه على متَّى 27: 5، والتي تقول: “ثُمَّ مَضَى وَخَنَقَ نَفْسَهُ“. ارتبك من قراءة المزيد…


ما هي الترجمة السبعينية؟

لِمَ ينبغي أن يهتمَّ المسيحيُّون بالترجمة السبعينيَّة؟ إن الترجمة السبعينيَّة ربما تكون بالفعل هي أهم ترجمة للكتاب المُقدَّس. فهي أقدم ترجمة للعهد القديم إلى لغة أخرى. وكان فيلو (الفليسوف اليهوديّ السكندريّ) ويوسيفوس (المؤرّخ اليهوديّ الشهير) يعتبران أنها تقف على قدم المساواة مع الكتاب المُقدَّس العبري. وقد كانت مفضَّلة على النص العبري في الكنيسة المسيحيَّة الأولى. قراءة المزيد…


كيف تتصرّف الكنيسة وقت الأزمات؟ 4 دروس من التاريخ

تنويه فريق التحرير: لا تسعى هذه المقالة إلى نشر مبادئ الإنجيل الإجتماعي، أو التقليل من الكرازة. هي فقط تُسلّط الضوء على جانب مهمل في كنائسنا وهو تصرّف في أوقات الأزمات. فما نقوم به من بذل ومحبة، يشهد عن صحة الأخبار السارة التي ننادي بها. كيف أصبحت حركة يسوع الغامضة والهامشيَّة هي القوَّة الدينيَّة المهيمنة في قراءة المزيد…


ما المقصود بقول المسيح: “على هذه الصخرة أبني كنيستي”؟

من أكثر الآيات التي أثارت جدلًا هي متَّى 16: 18، حيث قال يسوع: وَأَنَا أَقُولُ لَكَ أَيْضًا: أَنْتَ بُطْرُسُ، وَعَلَى هذِهِ الصَّخْرَةِ أَبْني كَنِيسَتِي، وَأَبْوَابُ الْجَحِيمِ لَنْ تَقْوَى عَلَيْهَا. ولقد أدَّى ذلك إلى الخلاف بشأن النوع المناسب للسُلطة في الكنيسة، ودور البابا (جنبًا إلى جنب مع العصمة البابويَّة)، والخلافة الرسوليَّة، وكثير من تلك الأمور. بحسب قراءة المزيد…


عبادة الذات: الديانة الأسرع نموًا في العالم

في كتابهم الأخير بعنوان “إيمان صالِح: أن تكون مسيحيًّا حين يظنُّك المجتمع أبله ومُتَعَصِّبًا“، وَثَّق ديڤيد كِنَّامان وكيب ليونز أنَّ 48% من الأمريكيِّين يؤمنون بأنَّ “الاستمتاع بالنفس أسمى أهداف الحياة”. الأنكى أن 86% يؤمنون بأنه لتستمتع بنفسك لا بُدَّ أن “تَقصد أكثر ما تشتاق إليه نفسك”. و81% يؤكِّدون مقولة: “لتجد ذاتك، ابحث داخلك”. ففي يومنا قراءة المزيد…


افرحوا في الرب كل حين

اِفرَحوا في الرَّبِّ كُلَّ حينٍ، وأقولُ أيضًا: افرَحوا. ليَكُنْ حِلمُكُمْ مَعروفًا عِندَ جميعِ النّاسِ. الرَّبُّ قريبٌ. لا تهتَمّوا بشَيءٍ، بل في كُلِّ شَيءٍ بالصَّلاةِ والدُّعاءِ مع الشُّكرِ، لتُعلَمْ طِلباتُكُمْ لَدَى اللهِ. وسَلامُ اللهِ الّذي يَفوقُ كُلَّ عَقلٍ، يَحفَظُ قُلوبَكُمْ وأفكارَكُمْ في المَسيحِ يَسوعَ. أخيرًا أيُّها الإخوَةُ، كُلُّ ما هو حَقٌّ، كُلُّ ما هو جَليلٌ، كُلُّ قراءة المزيد…


ماذا رأى حزقيال؟

لم يكن حزقيال هو أوَّل إنسان يرى سحابة مجد يهوه. فقد تجلى الربُّ على جبل سيناء في سحابة عاصفة (خروج ٢٤: ١٦). وعندما أنهى موسى إنشاء خيمة الاجتماع، ارتحلت السحابة من على الجبل إلى قدس الأقداس، واستقرَّت فوق أجنحة الكروبيم على تابوت العهد (خروج ٤٠: ٣٤، ٣٥). لاحقًا، مَلأ المجد نفسه هيكلَ سُليمان مُدشن بذلك قراءة المزيد…


هل يحب الله الخاطئ ويكره الخطية؟

في مقالة سابقة على موقعنا العربي “ائتلاف الإنجيل” بعنوان “هل يُحِبُّ اللهُ الجميعَ؟”، أجاب اللاهوتي والقس الأمريكي “كيڤين ديونج” على هذه السؤال بـ: نعم، ولا! وبرغم التناقض الظاهري الذي قد يتصوره القارئ عند قراءته لإجابة كهذه، فإن التناقض الظاهري يزول عند مراجعة شرح “ديونج” لضرورة عدم حصر “محبة الله” في معنى واحد. ولاسيما عند احتكامه قراءة المزيد…


هل يندم الله؟

يُعد تغيير رأيي هو أحد أكثر الأشياء إحباطًا التي يُمكن أن أصنعها لأولادي. تخيَّل أن أرسل أولادي إلى المدرسة في أحد الأيَّام قائلاً لهم: “يا أولاد، تحمَّسوا فإنَّنا سنذهب إلى الشاطئ في عُطلة نهاية هذا الأسبوع!” ثمَّ عندما أذهب لأخذهم من المدرسة أقول لهم: “أتعلمون، لقد غيَّرتُ رأيي. لن نذهب إلى الشاطئ هذا الأسبوع”. يُمكنني قراءة المزيد…


كيف يختلف غضب الله عن غضبنا؟

إنَّ موضوع غضب (أو سخط) الله تجاه الخطيَّة وتجاه الخطاة معلن بشكل واضح وواسع في الكتاب المقدَّس. وهذه الحقيقة متداخلة للغاية مع رجاء سلامنا بعضنا مع بعض ومع الله، حتَّى إنَّنا إن فقدنا تمسُّكنا بأحدهما، فإنَّنا نفقد رجاءنا بالآخر. إنَّ غضب الله ليس كغضب الإنسان. عندما نتحدَّث عن غضب الله، تذكَّر أنَّه غضب الله. وأنَّ قراءة المزيد…


بين التفسير الحرفي والرمزي للكتاب المقدس

بشكلٍ ما، تُعتبر كل المشاكل المُرتبِطة بخلاف التدبيريين مع غير التدبيريين خلافًا مدفونًا تحت السؤال المُتعلِّق بالتفسير الحرفي. قَد نَشُك بالفعل بعد الاطلاع على نَهج جون داربي  وسكوفيلد (Scofield) في الحَرفيَّة. يبدو نَهْجهما نحو الحَرفيَّة الصارمة خاضعًا للمبدأ الأساسي المُتعلِّق بالمَصير الثُنائي لإسرائيل والكنيسة. على سبيل المثال، يُشجِّع سكوفيلد على استخدام معاني غير حرفيَّة بل قراءة المزيد…


هل يوجد دليل على وجود السماء؟

هل الأشياء غير المرئيَّة لها وجود؟ الإجابة واضحة بمجرَّد أن تأخذ في اعتبارك الأكسجين أو الجاذبيَّة أو إشارة الواي فاي التي تستخدمها لقراءة هذه المقالة. ولكن ماذا عن الحقائق غير المرئيَّة التي لا يمكن قياسها بطريقة علميَّة؟ حسنًا، فكِّر في الحبِّ، أو الكرامة، أو العدل، أو الرجاء. الآن، هل يمكن أن يكون هناك عالم روحيٌّ، قراءة المزيد…


5 نصائح حين تصلي

الصلاة هي نبض إيماننا. أسماها جون كالفن “محادثة مع الله”، بل و”محادثة حميمة مع الله”. في الصلاة نتحدَّث إلى الله. نصلِّي بإيمان، مؤمنين أنَّه يسمع ويستجيب. ومع ذلك، فإنَّ حياة الصلاة لدينا دائمًا قيد الإنشاء، ونحن بحاجة باستمرار إلى التفكير في معنى الصلاة وممارستها. في عصر يتسم بالتشتيت، نحتاج إلى مفاهيم بخصوص الصلاة تذكِّرنا بما قراءة المزيد…


11 معلومة عن شهود يهوه

فيما يلي نظرة عامَّة موجزة عن معتقدات شهود يهوه، مصحوبة بما يعلِّمه الكتاب المقدَّس حقًّا. 1. اسم الله يؤمن شهود يهوه بأنَّ الاسم الواحد الحقيقيَّ لله الذي لا بُدَّ أن يُعرَف ويُنادى به هو “يهوه”. لكن بحسب الكتاب المقدَّس نجد أنَّ الله له أسماء عديدة لا سيَّما: الله (عبري. إلوهيم؛ تكوين 1: 1)، الله القدير قراءة المزيد…


من هو إبراهيم؟

اختار الله إبراهيم في العهد القديم ليكون أبًا لأمَّة إسرائيل، وأبًا لأممٍ كثيرة. لقد دعاه الربُّ ليكون الأداة التي من خلالها ينال شعب إسرائيل القديم وكلُّ شعوب الأرض البركة والخلاص (تكوين 12: 3). وتمتَّع إبراهيم بإيمان رائع ومثمر حتَّى نهاية أيَّامه، وترك ميراثًا لكلِّ الأجيال القادمة من بعده. بعد موت نوح، وتشتُّت البشر على وجه قراءة المزيد…


5 دروس من الكنيسة المُضطَهَدة في الصين

في منتصف التسعينيَّات، أمضيت عامًا في شنغهاي لتدريس اللغة الإنجليزيَّة. ويمكنني أن أتذكَّر –حتَّى في ذلك الوقت- كيف عانى أصدقاء من “الكنيسة السرِّيَّة” في جمهوريَّة الصين الشعبيَّة من الكثير من الاضطهاد. في ذلك الوقت كنت على يقين من أنَّه في غضون عقد أو عقدين، مع زيادة التبادل اتجاري، ستتحسَّن حياة المسيحيِّين في الصين بشكل كبير. قراءة المزيد…


كيف نؤثر في مجتمعاتنا دون مساومة؟

تعرَّض المسيحيُّون القدامى قبل عهد قسطنطين لاضطهاد عنيف لكونهم يؤمنون بالخلاص الحصريّ (من خلال الإيمان بعمل المسيح) بشكل زائد عن الحد، وضيقي الأفق، وغريبي الأطوار. ومع ذلك، كانوا في الوقت ذاته ينمون في العدد بسرعة كبيرة، ولا سيما في المراكز الحضاريَّة (انظر، على سبيل المثال، الفصل الذي كتبه آلان كريدر Alan Kreider بعنوان “النمو المستبعَد قراءة المزيد…


مَن هم أبناء الله في تكوين 6؟

تفسيرُ نصِّ تكوين 6: 1-4 عسيرٌ وفيه خِلاف. إذ يتركَّز الجِدال حول تفسير عبارة ”أبناء الله“. مَن هم؟ ويختصُّ السؤال الجوهريُّ بهَل تُشير العبارةُ إلى بشَرٍ أم إلى كائناتٍ روحيَّة (شياطين). ينصُّ المقطعُ كاملًا على الآتي: وَحَدَثَ لَمَّا ابْتَدَأَ النَّاسُ يَكْثُرُونَ عَلَى الأَرْضِ، وَوُلِدَ لَهُمْ بَنَاتٌ، أَنَّ أَبْنَاءَ اللهِ رَأَوْا بَنَاتِ النَّاسِ أَنَّهُنَّ حَسَنَاتٌ. فَاتَّخَذُوا قراءة المزيد…


5 أسرار تعطي لحياتك معنى

1. أنت مهمٌّ أكثر ممَّا تعرف. ما الذي يجعل الشخص مهمًّا؟ يعتقد بعض الناس أنَّ الأشخاص المهمِّين حقًّا هم أصحاب الجمال أو الثروة أو النجاح أو الشهرة. يعتقد البعض الآخر أنَّ الإبداع أو الاهتمام هو ما يجعل الشخص مهمًّا. ولا يزال البعض الآخر يأمل في العثور على أهمِّيَّة في العلاقات الرومانسيَّة أو من خلال تحسين قراءة المزيد…


الخلاص مكافأة أم هبة؟

عندما يؤمن الخاطئ بيسوع يصبح له الحقُّ في الحياة الأبديَّة. هذا تأكيد قويٌّ نجده في العهد الجديد. فالحياة الأبديَّة هي عطيَّة الله المجَّانيَّة في المسيح يسوع (رومية 6: 23)، لجميع الذين يؤمنون (رومية 3: 22-24). فمن يؤمن “له الحياة الأبديَّة” (يوحنَّا 3: 36)، “ولاَ شَيْءَ مِنَ الدَّيْنُونَةِ الآنَ عَلَى الَّذِينَ هُمْ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ” (رومية قراءة المزيد…


الفريسي والعشار: أين تكمن مشكلة صلاة الفريسيّ؟

يعد مثل الفريسي والعشار في لوقا ٩:١٨-١٤ أحد أكثر أمثال السيد المسيح استخدامًا لشرح خطورة البر الذاتي. ولكون المثل شائع الاستخدام في اجتماعاتنا الكنسية، مصحوبًا بشروحات وأمثلة من واقع الحياة، بل وآيات كتابية مقتبسة من أسفار كتابية أخرى، لاسيما رسالة رومية باعتبارها رسالة التبرير بامتياز. لذلك، فإن الأمر يتطلب من جانبنا التدقيق، حتى لا نحمل قراءة المزيد…


اللاهوت المسيحيُّ بين التبسيط والتغيير

إن كنت ممَّن يقضون بعض الساعات يوميًّا في تصفُّح المنشورات على الفيس بوك، وصودف أنَّ بعض أصدقائك مهتمُّون بنشر كلمة الله عبر حساباتهم الشخصيَّة. فبالتأكيد قد لاحظت مرَّة على الأقلِّ اجتهاد أحدهم في محاولة لترجمة نصٍّ كتابيٍّ من اللغة العربيَّة الفصحى إلى العامِّيَّة المصريَّة، في محاولة منهم لتبسيط فهم النصِّ. ورغم هذا المجهود الحميد وحُسن قراءة المزيد…


ما سر إحباط جيل الشباب؟

ما الذي ينبغي أن يعرفه المؤمنون الأكبر عمرًا عن الجيل “زد” (جيل ما بعد جيل الألفيَّة) حتى يتلمذوهم على النحو الأمثل، وينجحوا في الوصول إليهم برسالة الإنجيل؟ من المؤكَّد أن هذا موضوع واسع، وأنا مجرد فرد واحد من هذا الجيل (أي مواليد 1997-2012)، الذي هو جيل شديد التنوع. لكن ربما كان من المفيد أن أعرض قراءة المزيد…


حقًا قام؟ أدلَّة أم إيمان أعمى؟

عندما يتعلَّق الأمر بالنقاش عن المسيحيَّة والإلحاد، غالبًا ما يُفترَض أنَّ المسيحيَّة تقوم على الإيمان الأعمى، لكنَّ الإلحاد يقوم على الأدلَّة. المسيحيُّون يؤمنون فقط بما يقال لهم. والملحدون يتبعون الأدلَّة إلى حيث تقودهم. يوجد عدد من الأسباب التي تجعل هذا الافتراض خاطئًا، ولكنَّ السبب الأساسيَّ هو فشله في إدراك أنَّ المسيحيَّة تستند وتعتمد على أدلَّة قراءة المزيد…


هل تتعارض نهاية يهوذا في إنجيل متَّى مع أعمال الرُسل؟

يُقدِّم متَّى ولوقا تقريرين مُختلفين بعض الشيء بخصوص موت يهوذا. يُقول متَّى إنَّ يهوذا شنق نفسه، في حين ينتهي لوقا بأنَّ جسده انشقَّ (قارن متَّى ٢٧: ٣-٨؛ مع أعمال الرُسل ١: ١٨، ١٩). تطرح التناقضات بين القصَّتين عددًا من الأسئلة وأشهرها هو “كيف يُمكن أن تكون القصَّتان صحيحتين؟” إنَّ أفضل اعتقاد هو إنَّ متَّى يصف قراءة المزيد…


البَدليَّة العقابيَّة قلب رسالة الإنجيل

بينما نقترب من عيد القيامة، يوجد دائمًا من يُقلِّب الوعاء اللاهوتيَّ؛ عن طريق رمي الشكوك حوْل موت يسوع على الصليب وقيامته من الأموات. في هذه المُناسبة، لم تُكتب الحُجَّة بقلم شخص مُلحد أو لا أدريٍّ أو مَسيحيٍّ بالاسم، لكن بقلم راعٍ لكنيسة. تشاك كوين هو راعي كنيسة إيمانويل المعمدانيَّة، في فرانكفورت في كنتاكي، ولقد كتب قراءة المزيد…


لماذا كان الصليب ضروريًا؟

لدى علماء الآثار المختصون بالتنقيب عن الآثار المسيحية طريقة بسيطة لتحديد إذا هذا المكان كان في يوم من الأيام مخصصًا للعبادة المسيحيَّة، وهي أنَّهم يبحثون عن صليب. وعندما يجدونه مرسومًا على الحائط، أو منحوتًا في الحجر، أو حتَّى مصنوعًا في مخطَّط الأرضيَّة، فإنَّهم يعرفون أنَّهم وجدوا كنيسة. منذ البداية، عرَّف المسيحيُّون أنفسهم بالصليب الذي مات قراءة المزيد…


رحلتي من العلاج النفسيّ إلى المشورة الكتابيّة

لقد عملتُ في مجال العلاج النفسيِّ لأكثر من عقد من الزمن. لقد كانت لي عيادتي الخاصَّة، ودرَّستُ في برنامج ماجستير علم النفس. لقد أحببتُ عملي، وعُملائي، وطُلاَّبي، وزملائي، وكذلك نلت احترام الجميع كأستاذة في الجامعة وكمُعالِجة نفسيَّة. لكنَّني تركتُ عملي في مجال العلاج النفسيِّ، لكي أبدأ قيادة خدمة للمشورة الكتابيَّة في إحدى الكنائس القريبة. لماذا؟ قراءة المزيد…


لماذا تسمح المسيحيّة بالتبنيّ؟

التبني قيمة عظيمة ونبيلة جدًا مارستها كل الشعوب والأمم المتحضرة. ففي العهد القديم، نتقابل مع ابنة فرعون وهي تتبنى موسى النبيّ حين كان طفل رضيع، وتخبرنا عبرانيين 24:11 بأنه دُعي ابن ابنة فرعون. ويُفتتح العهد الجديد على تبني يوسف خطيب العذراء مريم، للطفل يسوع، وقد منحه اسمه ونسبه، ورعاه كابن له. فسلسلة نسب المسيح المذكورة قراءة المزيد…


حركات العابرين سرًّا ولاهوت السياق

“العابر السرِّيُّ”، بحسب كتاب “فهم حركات العابرين سرًّا: تلاميذ الربِّ يسوع وسط مجتمعات مغايرة دينيًّا“،[1] لهارلي تالمان وچون چِاي تراڤِس، هو شخص “ذو خلفيَّة دينيَّة غير مسيحيَّة قد قبلَ المسيح ربًّا ومُخَلِّصًا لكنَّه أبقى على هويَّته المجتمعيَّة-الدينيَّة التي ولد فيها”. وبما أنَّ هؤلاء العابرين سرًّا يُعَدُّون تلاميذ للربِّ يسوع، فهم أكثر استعدادًا، كما يفترض المؤلِّفان، قراءة المزيد…


قصَّة الكنيسة الإيرانيَّة في جملتين

لكوننا مؤمنين نحبُّ بشكل خاصٍّ القصص التي تشهد عن عمل الله وعظيم صنيعه، خاصة حين يبدو كلُّ شيء ضائعًا، نجده يفتح طريقًا. إحدى هذه القصص تدور حول الكنيسة في إيران؛ وهي واحدة من أعظم القصص في العالم اليوم. إنَّها قصَّة بسيطة يمكن تلخيصها في جملتين فقط: (1) بينما كانت الكنيسة الصغيرة في إيران مُهددة بالفناء قراءة المزيد…


ما المقصود بأن السبت جُعِل لأجل الإنسان؟

بنسمع ناس كتير بتقتبس كلام الرب يسوع لما قال: “ٱلسَّبْتُ إِنـَّمَا جُعِلَ لأَجْلِ ٱلْإِنـْسَانِ، لاَ ٱلْإِنـْسَانُ لأَجْلِ ٱلسَّبْتِ”، واللي قاله ردًا على اعتراض الفريسيين، اللي اتهموا تلاميذه بأنهم كانوا بيخالفوا السبت لما كانوا في أحد الحقول وقطفوا من السنابل لما جاعوا في يوم السبت (مرقس ٢: ٢٣-٢٨؛ متى ١٢: ١-٨؛ لوقا ٦: 1-5). واهتمامنا في قراءة المزيد…


أسفار الأبوكريفا: هل حُذفت أم أُضيفت؟

الكتاب المقدس كتاب فريد. فهو مكتبة أكثر من كونه كتاب واحد. وهذا ما يجعل البعض يتشكك في كيف جُمعت كل هذه الأسفار ووضعت معًا. 1. قانونية العهد الجديد فإذا تحدثنا أولًا عن العهد الجديد، لوجدنا أنه يتكون من 27 سفرًا، بعضها كُتب من السجن، والآخر من المنفى (كسفر الرؤيا)، وبعضها من إيطاليا أو تركيا. فالذي قراءة المزيد…


كيف لا تُعزِّي متألِّمًا

من بين كلِّ شخصيَّات الكتاب المقدَّس المختلفة، لا يوجد شخصيَّات تثير السخط أكثر من أصدقاء أيُّوب. قد يقطع هيرودس رأسك، وربما يخونك يهوذا، أمَّا أليفاز التيمانيُّ وبلدد الشوحيُّ وصوفر النعمانيُّ، فسيجرحون مشاعرك من خلال كلمة الله. الحديث عن مصائب أيُّوب الفعليَّة لم يأخذ سوى الأصحاحين 1 و2، أمَّا الحديث الملتوي الرتيب الذي تبع الحديث عن قراءة المزيد…


ما هي اللعنات والبركات؟

أمضى نادر ساعات في جلسة تحرير مع قسِّيسه. كان يعتقد أنَّ والده قد لعنه، لأنَّه بعد وفاة والده، سارت الأمور في حياته من سيِّئ إلى أسوأ. فأراد من القسِّ أن يعكس تلك اللعنة. وليس نادر وحده من يعتقد أن حياته يمكنها أن تتأثر بسبب “لعنة” من شخص أكثر قوَّة منه. كما يعتقد البعض أنَّ الأغنياء قراءة المزيد…


هل قامت العرّافة بإحضار روح صموئيل النبيّ؟

إنَّ لِقاءَ شاولَ اللَّيلي مع عرَّافة عين دور في 1 صموئيل 28 يمثِّل إطلاق رصاصة الرحمة على فترة حُكمه المأساوية في إسرائيل. ففي هذا النصِّ، بلغ شاول مَلِك إسرائيل قاعَ الهاوية الأخلاقية واللاهوتية بلُجوئِه إلى ممارساتٍ سحرية كان قد منعها بنفسه وواضعًا لها عقوبةَ الموت. وقد أقدمَ على ذلك في محاولةٍ يائِسة لمعرفة ما سيحدث قراءة المزيد…


دروس من حياة غير المؤمنين

في واحدة من أصعب عبارات التأنيب اللي قالها الرب لشعبه على لسان النبي إرميا، وقارن فيها بين التزام الأمم بآلهتها الوثنية، وبين شعبه اللي بدل مجده وعبادته للرب بآلهة لا تنفع. للدرجة اللي بيها الرب بيدعي السما والأرض – بتعبير أدبي إنساني – واللي كانوا شهود على عهده مع إسرائيل إنهم يشاركوه حيرته من حماقة قراءة المزيد…


هل اخترع مجمع نيقية عقيدة لاهوت المسيح؟

يُعتبر أحد أكثر الاعتراضات على المسيحيَّة شيوعًا هو أنَّ ألوهيَّة يسوع “أُنشئت” بواسطة المسيحيِّين بعد القرن الأوَّل بفترة طويلة. يُقال لنا إنَّه لم يؤمن أحد في المسيحيَّة المُبكِّرة بأنَّ يسوع كان الله. كان يسوع مجرَّد إنسان، لكن بعد ذلك في مجمع نيقية أدعى المسيحيون أنَّه الله. يُمكن العثور على مثال كلاسيكيٍّ على ذلك في رواية قراءة المزيد…


ريتشارد رور والمسيح الكونيّ

كان ريتشارد رور راهبًا فرنسيسكانيًا وكاهنًا كاثوليكيًا لمدة 50 عامًا، وأسس مركز “Action and Contemplation” في مدينة ألباكركي، بولاية نيو مكسيكو الأمريكيّة. ويتصدَّر كتابه “المسيح الكوني” The Universal Christ قائمة مبيعات أمازون للكُتب في مجال العقيدة المختصة بشخص المسيح وعمله، ومجال الأخلاق المسيحيَّة، وكذلك قد روَّج لهذا الكتاب مغنِّي فرقة U2 الموسيقيَّة “بونو”. وقد أجرت قراءة المزيد…


ماذا تقول رومية 16 عن خدمة الرجل والمرأة في الكنيسة؟

لاحظت على مدار العشر سنوات الماضية أنَّه يوجد كمٌّ هائل ومتزايد من الكتب والمقالات والمنشورات التي تتناول الحديث عن الرجل والمرأة. لقد أصبحت الثقافة السائدة اليوم لا تتجادل فقط بشأن الأسئلة المتعلِّقة بالمساواة بين الجنسين، بل حتَّى بشأن أبسط المسائل الأساسيَّة، مثل: مَن يكون الرجل؟ أو مَن تكون المرأة؟ والمُحزِن، أنَّ الغالبيَّة لم يعودوا يعرفون قراءة المزيد…


يونان النبيّ وعدالة الصليب

فَقَالَ ٱللهُ لِيُونَانَ: “هَلِ ٱغْتَظْتَ بِٱلصَّوَابِ مِنْ أَجْلِ ٱلْيَقْطِينَةِ؟” فَقَالَ: «ٱغْتَظْتُ بِٱلصَّوَابِ حَتَّى ٱلْمَوْتِ». فَقَالَ ٱلرَّبُّ: «أَنْتَ شَفِقْتَ عَلَى ٱلْيَقْطِينَةِ ٱلَّتِي لَمْ تَتْعَبْ فِيهَا وَلَا رَبَّيْتَهَا». – يونان 4: 9-10 لم يفعل يونان أيَّ شيء ليحصل على هذه اليقطينة؛ فقد وُهِبَت له. ومع ذلك فقد كان يتأفَّف كما لو كان يستحقُّها، أو أنَّها تخصه. كان قراءة المزيد…


هل الإسلام أسرع الأديان نموًّا وانتشارًا في العالم؟

على الأرجح قد طرأ على مسامعك أنَّ الإسلام أسرع الأديان نموًّا في العالم. وهذا استنادًا إلى اتِّجاه المخطَّط البيانيِّ لمركز بيو (Pew Research Center) للأبحاث الذي يتنبَّأ بأنَّه بحلول عام 2050 سيتساوى، تقريبًا، عدد المسلمين مع عدد المسيحيِّين في العالم. فبالنسبة للبعض قد ينطوي هذا على أنَّ الإسلام يجذب حشودًا كلَّ عام، وأن عدد معتنقيه قراءة المزيد…


هل حاول الرب قتل موسى؟

يرى كارل بارت أنَّ أجزاءَ الكتاب المُقدَّس الأكثر صعوبةً لديها ما تبوح به أفضل وأهمُّ من أفضل آرائنا اللاهوتيَّة. وأتعجَّبُ، هل كان يقصِد ذلك حقًّا! ولكن كيف عساه أن يقصِد ذلك؟ إنَّ انعطافًا مُتعجِّلًا إلى موضعٍ كِتابيٍّ صعبٍ هنا أو هناك قد يؤدِّي بنا إلى الخوض في مياهٍ عَكِرَةٍ. لذا أَودُّ أن أسألك يا عزيز قراءة المزيد…


لماذا تكلّم يسوع بأمثال؟

تميز تعليم الرب يسوع باستخدامه العديد من الأمثال والقصص التي تعد وسيلة تعليمية فعالة. فقصص الأمثال قريبة جدًا من حياة المستمعين اليومية. كما أن اللغة التصويرية للأمثال قادرة على تجسيد المعاني الروحية بشكل يَعلَق بالذهن أكثر من الحقائق المجرّدة. ولهذه الفوائد التي لا يمكن إنكارها للتعليم بالأمثال يعتقد البعض أن ما نقرأه عن الرب يسوع: قراءة المزيد…


هل من العدل أن الله يأمر بحروب العهد القديم؟

أصعب مشكلة دائمًا في المقارنات إنها تبدو للوهلة الأولى أن هناك تطابق، بينما الحقيقة -إذا ما دققنا النظر- هو أن شتان الفرق بين مشهد الحروب في سفر يشوع ومشاهد الحروب الإسلامية على مدار 1400 سنة. فمثلًا، لا يمكن لشخصٍ رشيد أن يوازي بين العمليات العسكريّة التي يقوم بها الجيش المصريّ أو العراقيّ اليوم للقضاء على قراءة المزيد…


أربعة مبادئ لإقامة شيوخ في الكنيسة

إنّ وجودَ شيوخٍ تتوافر فيهم المؤهِّلات الكتابية ضروريٌّ جدًّا لصحَّة الكنيسة، التي هي ”عَمُودُ الْحَقِّ وَقَاعِدَتُهُ“ (1تيموثاوس 3: 15). إذ يؤدِّي وجودُ شيوخٍ أمناء إلى كنائسَ أقوى وإلى المحافظة على الإنجيل وامتداده. ولكن ماذا يجب أن يفعل القسّيس [الراعي] عندما يجد كنيسةً بلا شيوخٍ أو أنّ شيوخَها ليسوا أهلًا لهذه الوظيفة؟ عندما أصبحْتُ الراعي الرئيس قراءة المزيد…


لماذا اعتمد يسوع؟

إذا جمَّعنا قائمة بالممارسات الأساسيَّة للإيمان المسيحيِّ، فماذا ستشمل هذه القائمة؟ من بين الأساسيَّات الأخرى، يجب بالتأكيد أن تكون المعموديَّة على رأس القائمة. المعموديَّة هي إحدى الوسائل التي كلَّف بها يسوع أتباعه ليتلمذوا الآخرين (متى 28: 18-20). كما أنَّها أمر مركزيٌّ في الكرازة بالإنجيل منذ بداية الكنيسة في يوم الخمسين (أعمال الرسل 2: 38). باختصار، قراءة المزيد…


الانضباط واليقظة الروحية

في وقت من الأوقات، عملتُ لدى مزارع كبير السنِّ في تكساس في فصل الصيف، حيث كنت أُقطِع الأشجار، وأرش المُبيدات. كان عملاً مملاًّ باستثناء شيء واحد: الأفاعي! كانت مُعدَّات الحماية الوحيدة لديَّ من هذه الأفاعي هي الأغطية البلاستيكيَّة لحماية ساقيَّ. كانت تلك الأغطية قويَّة بما يكفي لتحميني من أنياب الأفاعي. لكنَّ هذه الأغطية لم تكن قراءة المزيد…


هل ينسى الله خطايانا؟

ماذا لو استطعت محو كلِّ أخطائك من ذاكرة شخصٍ ما؟ كلُّ كلمة قاسية، أو عار الفشل في عمل أمرٍ ما، أو كذبة فُضِحَت بشكل مؤسف –تخيَّل لو تمَّ محو كلِّ هذا في لحظة! أتألَّم كثيرًا وأنا أتمنَّى عودة الزمن لتفادي تلك الأخطاء. ربَّما اختبرتم هذه اللحظات المؤلمة مثلي أيضًا. قد لا نستطيع أن نمحو أخطاءنا قراءة المزيد…


ما المقصود بالتجديف على الروح القدس؟

دفعني لكتابة المقال تداول مقاطع مصورة وإجابات مختصرة منتشرة لشرح المقصود بالتجديف على الروح القدس باعتباره “الخطية التي بلا توبة.” وفي ذلك ترديد لصدى مقولة ذائعة الصيت منسوبة لأحد القديسين: “ليست خطية بلا مغفرة إلا التي بلا توبة.” ورغم صدق المقولة السابقة، إلا أنها ليست كافية لشرح مفهوم “التجديف على الروح القدس” في سياقه الكتابي قراءة المزيد…


ما هو ختم الروح القدس؟

يقول الكتاب المقدَّس في أفسس 1: 13: “الَّذِي فِيهِ أَيْضًا أَنْتُمْ، إِذْ سَمِعْتُمْ كَلِمَةَ الْحَقِّ، إِنْجِيلَ خَلاَصِكُمُ، الَّذِي فِيهِ أَيْضًا إِذْ آمَنْتُمْ خُتِمْتُمْ بِرُوحِ الْمَوْعِدِ الْقُدُّوسِ”. ماذا يعني أن تكون مختومًا بالروح القدس؟ الختم هو علامة تعريف توضع غالبًا على خطاب أو عقد أو مستند آخر. وهو يُظهر أنَّ محتوى الخطاب إنما يرجع للشخص الذي قراءة المزيد…


لمَاذا لم يشرح كُتَّاب العهد الجديد عقيدة الثالوث؟

إنَّ شرح عقيدة الثالوث المسيحيَّة ليس بالأمر السهل. فإنَّ التشبيهات جميعها بلا استثناء قاصرة، وخطر الانزلاق بغير قصدٍ في إحدى الهرطقات القديمة هو خطر حقيقيّ. فقط اسأل أيَّ شخص مرشح ليكون راعي كنيسة كيف يمكن لأسماك القرش أن تحيط به سريعًا فقط إذا قال بغير قصد: “الله مكوَّن من ثلاثة أقانيم”. أو اسأل أبًا كيف قراءة المزيد…


4 صلوات هامة قبل قراءة الكتاب المقدس

ربَّما أبدأ باعتراف ساخر: إنَّني أميل إلى تجاهل المقالات بخصوص موضوع الصلاة. ويعنى ذلك أنَّك إذا نقرت بإصبعك وتجاهلت هذه المقالة، فلن أستطيع أن ألومك. إنَّني مُدرك لشعورك. فماذا تبقَّى ليُقال حول الصلاة؟ ببساطة، إنَّ أهميَّة الصلاة لا تكمن في كونها كأحد الأنباء الإخباريَّة العاجلة، بل إنَّها “أخبار قديمة”. نعلم أنَّها مهمَّة، حتَّى لو لم قراءة المزيد…


3 أسباب تدفعنا لكراهية الخطيّة

اكتشفْتُ في أثناء تقديمي لخدمة المشورة وتربية الأطفال وفي مَسعاي الشخصي وراء حياة التقوى، أنَّ بُغضةَ الخطيَّة هي أولويَّة يسيرٌ علينا أن نغفلها، وأنَّنا لا نُبالغ البتَّة في التوكيد عليها. للخطيَّة عواقب، وغالبًا ما تكون هذه العواقب وخيمةً. إنَّنا نُجرَّب تجربةً حقيقيَّة أن نُبغِض عواقب الخطيَّة ونتجنَّب بُغضةَ الخطيَّة نفسها. لا تُخطِئُوا في فَهم ما قراءة المزيد…


هوذا العريس

اعتادت الكنيسة منذ قرون على تذكر مجيء المسيح الثاني في ارتباط وثيق الصلة مع مجيئه الأول للفداء وتأسيس الملكوت. فلا عجب إذًا أن نتطلع كمؤمنين في نهاية كل عام إلى نهاية زمان غربتنا في هذا العالم. بل أن جل ما ننتظره ليس مجرد انتهاء عالم الآلام والأحزان فقط، لكن الأعظم –بما لا يقاس– هو رؤية قراءة المزيد…


كلمات المسيح الصادمة للمرأة الكنعانية

يُقال عادةً -بالصواب- إنَّ يسوعَ بطلُ كلِّ نصٍّ في الكتاب المقدَّس. لكنَّنا حين نلتقي به للمرَّة الأولى في متَّى 15: 26، لا يبدو لنا بطلاً على الإطلاق؛ بل في المقابل، يبدو لنا أنَّه أخفق في أداء دور المُرسَل، وأنَّه تعامل بفظاظة تامَّة. لنتناول معًا فيما يلي سياق هذا النصِّ.[1] حين كان يسوع في “نَوَاحِي صُورَ قراءة المزيد…


الله تعالى… تنازل!

لازلت أذكر تلك الأمسية في إحدى ليالي عيد الميلاد، وكنت قد فرغت لتوي من تنظيف حوض السمك، وجلست أتأمل فيه على أنغام ترانيم الميلاد وأنا أحتسي كوب من القهوة. وتخيلت كما لو أن إحدى تلك الأسماك الصغيرة تحدق فيّ وتتحدث إليّ كما لو أنها تكتب خواطرها وتحكي عني. فكأنما كتبت تقول… خواطر سمكة صغيرة أعيش قراءة المزيد…


10 أشياء يجب أن تعرفها عن التجسُّد

يحتل شخص ربِّنا يسوع المسيح وعمله جوهر المسيحيَّة ورسالة الإنجيل. فلا خلاص بعيدًا عن كون الكلمة صار جسدًا (يوحنا 1: 14)، وحياته وموته نيابة عنا. ولو لم يكن الابن الأزليّ قد جاء، واتخذ إنسانية كاملة، ليقوم بدور نائبنا وممثِّلنا في العهد، لما وُجِد أيُّ رجاء لهذا العالم. وفي ظل أجواء أعياد الميلاد، من الهام أن قراءة المزيد…


من هو ملكي صادق؟

على الرغم من أنَّه أقلُّ الشخصيَّات التي تحدَّث عنها العهد القديم وأكثرها غموضًا، فإنَّ شخصيَّة ملكي صادق، مَلِك وكاهن مدينة شاليم، تُعتبَر أساسيَّة في فهمنا لوظيفتيِّ الملك والكاهن اللتين كانتا ليسوع. هذا الشرف المزدوج الذي حمله ملكي صادق، يُعدُّ سابقة لم يعرفها النظام الملكيّ في إسرائيل. لكن مَن تكون بالتحديد هذه الشخصيَّة الغامضة؟ وكيف يُساعدنا قراءة المزيد…


من هو يسوع المسيح؟

هل سبق أن اختلط عليك الأمر وظننت أن أحَدَهم شخصًا آخر تعرفُه؟ أذكر مرَّة كنتُ فيها في حفل مع صديقي أيَّام المدرسة الثانويَّة. كنَّا قد صلنا للتوِّ حينما رأينا صديقتنا نيكول واقفةً في زاوية الغرفة تُمض وقتًا طيِّبًا. وحيثُ إنَّنا كنَّا قد أمضَينا وقتًا مع نيكول وصديقتها الحُبلى في اليوم السابق للحفل، قرَّرنا الذهاب إليهما قراءة المزيد…


5 مفاهيم خاطئة حول قصة الميلاد

إن قصة الميلاد تُعاد على مسامعنا عامًا بعد عام طوال فترة أعياد الميلاد بطرق عدة، من خلال القصص، والأفلام التليفزيونية، واللوحات. وحتى اعتقدنا أننا نعرف القصة بكافة تفاصيلها وأبعادها، لكن بعض التفاصيل التي نعتقد أننا نعرفها حول قصة الميلاد تبين أنها غير دقيقة. إليك 5 مفاهيم خاطئة شائعة حول قصة ميلاد المسيح. 1. ظهر النجم قراءة المزيد…


لماذا نستمر في التوبة إن كانت كل خطايانا قد غُفرت؟

سؤال واضح: إذا كنَّا قد تبرَّرنا بالإيمان وصارت كلُّ خطايانا مغفورة، في الماضي والحاضر والمستقبل، فلما يجب أن نستمرَّ في طلب الغفران؟ ألم تُغفر جميع خطايانا بالفعل؟ سواء كنَّا أبرارًا أو خطاة توجد ثلاث حقائق كتابيَّة على الأقلِّ يجب أن نهتمَّ بها جميعًا بذات الوقت. أوَّلًا، هؤلاء الذين تابوا عن الخطيَّة، وآمنوا بيسوع ربًّا ومخلِّصًا، قراءة المزيد…