المقالات


ما لا تعرفه عن أُطروحات لوثر الخمس والتسعون

لو يوجد شيءٌ واحدٌ فقط يعرفه الناس عن الإصلاح البروتستانتيِّ، فإنَّه بالتأكيد تلك الواقعة الشهيرة التي حدثت في 31 أكتوبر 1517، حين ثبَّت مارتن لوثر (الذي عاش بين عامي 1483-1586) أطروحاته الخمس والتسعين على باب كنيسة القلعة في فيتنبرج احتجاجًا على الكنيسة الرومانيَّة الكاثوليكيَّة. وفي غضون بضع سنوات من هذا الحدث، انشطرت الكنيسة ليس فقط قراءة المزيد…


التأثير المنسي لمارتن لوثر

في الساعات الأولى من صباح يوم 18 فبراير 1546، صارح مارتن لوثر رفاقَه المقرَّبين من حوله بأنَّه مستعد للموت، وأنَّه واثق في الرب يسوع المسيح وشاكرٌ لله الذي كشف له عن ابنه الذي آمن به. وبعدها بساعات قليلة أُصيب بسكتة دماغيَّة مصحوبة بنوبةِ صرعٍ، ما أدَّت في بادئ الأمر إلى فقدانه النطق، ثم في غضون قراءة المزيد…


خلاص المسيح بين الحصريّة والشموليّة

التعريف يتمحور جدل “الشمولية في مقابل الحصرية” حول سؤالين، هما: (1) هل يسوع هو الطريق الوحيد إلى الخلاص؟ (2) هل الإيمان بالمسيح ضروري؟ الملخَّص تدافع هذه المقالة عن كون يسوع المسيح هو الطريق الوحيد إلى الخلاص عند الله، وكذلك عن كون الإيمان به ضروري. وسنتناول هذا الموضوع عن طريق التطرق إلى طبيعة المسيحية نفسها، والحاجة قراءة المزيد…


هل قتل يفتاح ابنته ليفي بنذره؟

يصارع مُعظم المسيحيِّين لفَهْمِ القصص المُسجَّلة في سفر القضاة. تأمَّل مثلاً في القِصَّة الافتتاحيَّة حيث أسرَ سبط يهوذا “أَدُونِيَ بَازَقَ”، إذ أُهينَ بقطعِ أَبَاهِم يديه ورجليه، ثمَّ ماتَ في أورشليم. وماذا عن “جَزَّةِ جدعون” في (قضاة 6)، أو علاقات شمشون المُتكرِّرة مع النساء المحظورات في (قضاة 14-16)؟ كيف نفهمُ ونشرحُ مثل هذه النصوص الصعبة؟ هل قراءة المزيد…


لماذا خلق الله الجنس؟

ربَّما كانت هذه أكثر اللحظات غرابة في حياتي. كنت أدرِّس اللغة الإنجليزيَّة في وسط تايلاند ودُعيت للإسهام في يوم تدريب إقليميٍّ لمعلِّمي اللغة الإنجليزيَّة في المدارس الثانويَّة. ولكوني أتحدَّث باللغة الإنجليزيَّة بصفتها “اللغة الأمَّ”، كنت هناك للمساعدة في أمور مثل النطق والمحادثة باللغة الإنجليزيَّة. أو هكذا ظننت. أوَّل إشارة إلى أنَّ هذا لن يسير كما قراءة المزيد…


ما المقصود بالمعتقد الديني؟

اعتقد لودفيج ويتنشتاين (Ludwig Wittgenstein) أنَّ مهمَّة الفيلسوف الصحيحة هي جعل طبيعة تفكيرنا وكلامنا واضحين. كان يعتقد أنَّ مشكلات الفلسفة خادعة وتنشأ كسوء فهم متعلِّق باللغة. في حين أعتقد أنَّه بالغ في التعبير عن المشكلة، إلاَّ أنَّني أعتقد أنَّ ويتنشتاين كان يعالج شيئًا مهمًّا. تنتج كثير من المشكلات –ليس فقط في الفلسفة بل في نواحٍ قراءة المزيد…


هل المجد هو هدف الله الوحيد؟

هل أصبحت عبارة “مجد الله” عبارة مكرَّرة بين الشباب المُصلح الذي لا يهدأ؟ إنَّ مفردات المجد آخذة في الازدياد، لكن ما زال يوجد بعض سوء الفهم وعدم توازن. فهل ستصبح عبارة “مجد الله” عبارة مكرَّرة، تشبه إلى حدٍّ كبير عبارة “محبَّة الله” التي تكرَّرت في الجيل السابق، والتي غالبًا ما اختزلت المحبَّة إلى العاطفة؟ من قراءة المزيد…


كيف أتمتَّع بيقين الخلاص؟

“الرَّبُّ إِلهُكِ فِي وَسَطِكِ جَبَّارٌ. يُخَلِّصُ. يَبْتَهِجُ بِكِ فَرَحًا. يَسْكُتُ فِي مَحَبَّتِهِ. يَبْتَهِجُ بِكِ بِتَرَنُّمٍ”. (صفنيا 3: 17) حتَّى بالنسبة للمؤمنين، قد يكون من الصعب تصديق الإنجيل. قرأت كلام صفنيا وتعجَّبت. تخيَّل هذا! الرب ينبوع الفرح الأبديِّ، الدائم التدفُّق، المتوهِّج دائمًا، يبتهج بك! الصوت الذي جاء بالنجوم إلى الوجود يترنَّم بهجةً بي. إنَّني أتعجَّب من قراءة المزيد…


ما هو الوعظ؟

أتذكَّر أوَّلَ عِظةٍ وعظتها (للأسف، على الأرجح أنا الشخص الوحيد الذي يتذكَّرها!). وإذ كنْتُ حديثَ العهد في الإيمان ومُتحمِّسًا، كانت الحرارة المُنبعِثة من العظة تفوق بكثيرٍ النورَ الذي يشعُّ منها. وحين أعود بذاكرتي إلى الوراء، لا أظنُّ أنَّني كنْتُ سأتمكَّن من أن أُجيب إجابةً مُقنِعة مُفصَّلة عن سؤالٍ بسيط لكنَّه مهمٌّ: ما هو الوعظ؟ كتَبَ قراءة المزيد…


هل يُحِبُّ اللهُ الجميعَ؟

الإجابة هي: نعم، ولا! إنَّ هذا السؤالَ أصعبُ ممَّا تظُنُّه. إذ يتحدَّث الكتابُ المُقدَّس عن محبَّة الله ببضعِ طُرقٍ مختلفة. ويذكُر دي. إيه. كارسون في كتابِه الرائع “صعوبة عقيدة محبَّة الله” (The Difficult Doctrine of the Love of God) خمسَ طرقٍ (ص16-19): محبَّة الآب الفريدة للابن، ومحبَّة الابن الفريدة للآب. محبَّة الله التي تتجلَّى في قراءة المزيد…


9 أشياء عن الصلاة في الكتاب المقدَّس

هل تعلم كم عدد الصلوات المذكورة في الكتاب المقدَّس (وكم عدد الصلوات التي استجاب الله لها)؟ إليك إجابة هذا السؤال وأشياء أخرى يجب أن تعرفها عن الصلاة في الكتاب المقدَّس. يوجد 650 صلاة في الكتاب المقدَّس. يوجد ما يقرب من 450 استجابة مسجَّلة للصلاة في الكتاب المقدَّس. أوَّل مرَّة ذُكرَت فيها الصلاة في الكتاب المقدَّس قراءة المزيد…


كيف تُساعدين النساء اللواتي يصارعن مع المشاكل الجنسية؟

هذا سؤال صعب. ففي حين أنَّ الاعتداء الجنسيَّ ربَّما أدَّى إلى صراعات أخرى، إلاَّ أنَّه يجب التعامل مع المسألتين بشكل منفصل مع وضع في الاعتبار أنَّ هذا السؤال له جانبان مختلفان يتعلَّقان به: الاعتداء الجنسيُّ والخطيَّة الجنسيَّة. هاتان المسألتان هما ما أودُّ تناولهما هنا. الاعتداء الجنسيُّ الاعتداء الجنسيُّ هو غزو مدمِّر لإنسانيَّة الشخص. إنَّه شيء قراءة المزيد…


الكرازة وحوار الأديان في عالم ما بعد الحداثة

أوصى المسيح تلاميذه قبيل صعوده إلى السماء قائلًا: “اذْهَبُوا وَتَلْمِذُوا جَمِيعَ الأُمَمِ” (متى 19:28). وخلال القرون الأولى للمسيحيَّة، جال كثيرون من أتباع المسيح محاولين عبور الحواجز الثقافيَّة والدينيَّة، ومُعرِّضين حياتهم للأخطار بهدف تحقيق إرساليَّة المسيح العُظمى. لكن للأسف، تحت تأثير سياقات ما بعد الحداثة، وتحت شِعار “المحبة”، دفع المسيحيُّون الليبراليُّون الكنيسة نحو حوارات أديان جوفاء، قراءة المزيد…


لماذا وكيف ندرس اللاهوت النظاميّ؟

إنَّ علم اللاهوت النظامي بمثابة الإجابة عن السؤال: “ماذا يقول لنا الكتاب المُقدَّس كله اليوم عن أيِّ موضوع؟” فهو يعني البحث في الكتاب المُقدَّس للعثور على جميع الآيات المتعلِّقة بالموضوع الذي ندرسه. ثم نجمع كل الآيات معًا لنفهم ما يريدنا الله أن نؤمن به. وكلمة “نظامي” تعني “منظَّم بعنايةٍ ومرتَّب حسب الموضوع”. ومن ثمَّ فهو قراءة المزيد…


الاتِّحاد بالمسيح

التعريف يشير تعبير الاتِّحاد بالمسيح إلى اقتران أو ارتباط المؤمن بالمسيح، بالروح القدس، وبواسطة الإيمان، الأمر الذي بفضله يصير المؤمنون شركاء في مزايا خلاصه. الملخَّص تستعرض هذه المقالة معنى ودلالة الاتِّحاد بالمسيح في أبعاده المختلفة، ثمَّ يُختَتَم بدراسة مختصرة لموضوعين متَّصلين أحدهما بالآخر، وهما علاقة الاتِّحاد بالمسيح بوحدة تاريخ الخلاص، وعلاقته بتبرير المؤمن. الاتِّحاد بالمسيح: قراءة المزيد…


كم يستغرق إعداد عظة كتابيّة؟

كوعَّاظ، نشترك جميعًا في نفس المهمَّة؛ تجهيز الكنيسة من خلال الوعظ بالكلمة حتَّى يحبُّ شعبنا ويخدم بعضهم بعضًا (والآخرين) طوال الأسبوع (أفسس 4: 11-16). لإنجاز هذه المهمَّة بأمانة، يجب أن نطرح عددًا من الأسئلة عن كلِّ فقرة من الكتاب المقدس نعظ عنها. وهكذا قد لا يكون السؤال الأهمُّ هو “كم من الوقت يجب أن أمضي قراءة المزيد…


ما هي العبادة؟

يعترف د. أ. كارسون بأنَّ تعريفه للعبادة “طويل جدًّا ومعقَّد للغاية”، لكنَّه في كتابه “العبادة بحسب الكتاب” (Worship by the Book) يفرد 36 صفحة لكي يشرح كلَّ أبعاد هذا التعريف. إنَّ العبادة هي الاستجابة المناسبة من جميع الكائنات الأخلاقيَّة الواعية نحو الله، وهي تُعيد بابتهاج كلَّ الكرامة والاحترام لخالقها، لأنَّه مستحقٌّ. في هذا الجانب من قراءة المزيد…


ما هي إرساليَّة الله؟ انظر الكنيسة

أحد الأسباب الرئيسيَّة لزرع الكنائس هو: أنَّها تضع المجتمع المسيحيَّ في قلب الإرساليَّة. إذا كان الأفراد في قلب مقاصد الله، فسيكون من الطبيعيِّ وضع الفرد في قلب الإرساليَّة. لكن في قلب خطَّة الله للخلاص توجد العائلة والأمَّة. لذلك يجب أن تكون الكنيسة في قلب الإرساليَّة. معًا، تُظهِر الكنيسة قوَّة الإنجيل في المصالحة. تضفي تجارب حياتنا قراءة المزيد…


هل طفلك مؤمن بالمسيح؟

كآباء، نصارع جميعًا لمجاوبة هذا السؤال. لكنَّني وجدت بعض الممارسات التي تمثِّل طرفي نقيض، ويجب علينا عدم التطرُّف لكلا الجانبين. الأمر الأوَّل، وهو الأسوأ: عندما تُقدِم بعض الكنائس (بسبب نقص التمييز الروحيِّ)، على دعوة الأطفال بعمر الأربعة أو خمسة أعوام إلى قبول الإيمان، وتطلب منهم رفع أيديهم إذا كانوا يحبُّون الربَّ يسوع، ثمَّ يقومون بعدها قراءة المزيد…


يقين الخلاص

التعريف يقين الخلاص هو ثقة يمنحها الله لكلِّ مؤمن حقيقيٍّ بالمسيح في كونه مقبولاً من أبيه السماويّ سواء في الحاضر أو في المستقبل. الملخَّص يشهد الكتاب المقدَّس باستمرار عن يقين الخلاص لجميع مَن هم في المسيح، ويبني ذلك أوَّلاً، بالتأكيد، على وعود الله الموضوعيَّة والعامَّة، وثانيًا، على العمل الشخصيِّ الذي يجريه الروح القدس سواء في قراءة المزيد…


أيها الآباء، هلمّوا نُصلِّي

أيها الآباء والأمهات، هلمّوا نُصلِّي. دعونا نبدأ بالشكر. يُمكننا أن نرفع أصواتنا ونشكر الله على أبنائنا في كل وقت، في البيت وفي الكنيسة. دعونا نبدأ ولا نتوقف أبدًا؛ دعونا نقف ونُرنم ترنيمات الشُكر طوال سنوات رعايتنا لأولادنا. علينا كآباء أن نتذكّر أنا قد نلنا هديّة مُذهلة. للأسف كثيرًا ما نحيا كما لو أننا نحن من قراءة المزيد…


معركة الإرادة (4): جون ويسلي وجوناثان إدواردز

التعريف استمرَّ الخلاف بخصوص الإرادة حتَّى القرن الثامن عشر، بين أناسٍ من قبيل جون ويسلي وجوناثان إدواردز. تبنَّى ويسلي، بصفته أرمينيًّا، الرأي القائل بأنَّ الإرادة تُمنَح نعمة مسبَقة، تتيح لها أن تختار إراديًّا أن تتبع المسيح. في المقابل، قال جوناثان إدواردز إنَّ رغبات القلب نفسها تُمنَح للقلب إمَّا من الله وإمَّا من طبيعة الإنسان الخاطئة. قراءة المزيد…


لنحذر حركات إعادة تشكيل الإيمان المسيحيّ؟

كثيرًا ما تتسبب بعض التغريدات على مواقع التواصل الإجتماعيّ في بلبلة الكثير من المؤمنين الأتقياء حول معتقدات إيمانية راسخة. وفي الغالب يكون راء مثل هذه التغريدات شيوخ وخدام يتبعون تيارات ليبرالية أو تقدميّة ويتبنون ما يُسمّى في الغرب بمنهج الـ(Deconstruction)، والتي يمكن ترجمتها إلى منهج التفكيك أو إعادة تشكيل الإيمان المسيحيّ. وهذه ليست مجرّد تغريدات، قراءة المزيد…


كيف تختبر حضور الله أثناء عملك؟

ربما تكون قد نجحت في المواظبة على الصلاة في الصباح الباكر قبل الذهاب إلى عملك. لكن ما أن أذهب إلى العمل حتى أشعر كما لو أنَّني قد دخلت إلى عالمٍ آخر! إذ من السهل جدًّا أن أسقط تحت ضغوط المواعيد والأهداف التي عليّ تحقيقها، وسيل الرسائل العاجلة التي عليّ الرد عليها، إلى جانب خطط العمل قراءة المزيد…


كن الأب الذي تمنيته لنفسك

أتفهم ألم غياب الأب وارتباك الحياة عند خسارته، لأن تلك كانت حقيقة طفولتي. في الواقع، بعدما كبرت وصرت أب، بدأت أشعر أكثر بآلام فقدان وجود أبي أكثر مما كنت أفتقده عندما كنت صغيرًا. بعد أن باركني الله بابني، بدأت تُثار داخلي العديد من الأسئلة: كيف لي أن أحفظ أبني من تلك الآلام التي عانيت منها؟ قراءة المزيد…


6 طرق تُدمِّر بها ابنك

لن أنسى أبدًا ذلك اليوم الذي أحضرت فيه أنا وزوجتي ابننا الأكبر إلى المنزل بعد ولادته. كان ذلك منذ ستَّة عشر عامًا، وكان أوَّل طفل لنا. لا أذكر أنَّني حملت طفلاً طيلة حياتي قبل ذلك اليوم. فما بالكم بمتطلِّبات رعاية يوميَّة لطفل رضيع! أنا بالتأكيد لم أغيِّر حفَّاضة طفل من قبل، زوجتي أيضًا ليس لديها قراءة المزيد…


الإيمان بالثالوث في الكنيسة الأولى

التعريف دراسة عقيدة الثالوث وتطوُّر فهمها في القرون الأولى للكنيسة. المُلخّص سوف تستعرض هذه المقالة تطوُّر فهم العقيدة المسيحيَّة عن الثالوث في القرون الأولى للكنيسة المسيحيَّة. وستختتم ببعض التبصُّرات الموجَّهة لمسيحيِّي اليوم. المقدِّمة على نحوٍ ذائع الصيت، أعلن اللاهوتيُّ الألمانيُّ والمؤرِّخ الكنسيُّ أدولف فون هارناك (1851-1930) أنَّ التطوُّر العقائديَّ المسيحيَّ هو “ثمرة للروح اليونانيَّة على قراءة المزيد…


معركة الإرادة (3): الأرمينيَّة وسنودس دورت

التعريف تمحور الجدل بخصوص الإرادة الذي دار بين الكالفينيِّين والأرمينيِّين حول ما إذا كانت أساسيَّات اللاهوت المسيحيِّ، كالميلاد الثاني والاختيار، معتمدة على الاختيار الحرِّ للإنسان، أم إنَّها معتمدة بالكامل على نعمة الله المجَّانيَّة، بمعزل عن أيَّة أعمال من جانب الإنسان. ملخَّص اندلعت هذه الجدالات بعد موت كالفن بين لاهوتيِّين كالفينيِّين متعدِّدين وجاكوب أرمينيوس (Jacob Arminius) قراءة المزيد…


معركة الإرادة (1): بيلاجيوس وأوغسطينوس

التعريف الجدل بخصوص الإرادة الذي نشأ بين أوغسطينوس وبيلاجيوس تمحور في المقام الأوَّل حول عقيدة الخطيَّة الأصليَّة، وحول طبيعة النعمة اللازمة ليعيش البشر حياة الإيمان والقداسة. الملخَّص كان بيلاجيوس وأوغسطينوس اثنين من أولى الشخصيَّات في المسيحيَّة المبكِّرة الذين تجادلوا بخصوص طبيعة الإرادة البشريَّة بعد سقوط آدم وحواء، وطبيعة النعمة اللازمة ليمارس البشر الإيمان. قال بيلاجيوس قراءة المزيد…


هل يَهُمُّ حقًّا أن آدم هو الإنسان الأول؟

لَطَالَمَا تَصَدَّى المسيحيون الإنجيليون بوجهٍ عام لمسألة تفسير الأناجيل بمنأى عن العناصر التي يعتبرها البعض أسطورية وخيالية وغير حقيقية، والتي يَتِمُّ فيها تفسير قيامة يسوع، على سبيل المثال لا الحَصْر، على أنَّها تصويرٌ خياليٌّ أسطوريٌّ لمبدأ الحياة الجديدة. في الواقع، جادَلَ الإنجيليون بقوة أنَّ مسألة تاريخية القيامة بالتحديد هي لُبُّ الموضوع. ولكن فيما يَخُصُّ الشخصيات قراءة المزيد…


أعظم من منتصرين

بفضل قيامة يسوع، جرى ترويض كل التهديدات الموجَّهة إليك. فقد غلب يسوع الموتَ، لذا فالموت والشر لم يعودا نهاية القصة. بل يمكنك أن تحظى بالرجاء. في سفر الرؤيا، نجد أن أحد موضوعاته الرئيسيَّة هو الانتصار والغَلَبة عبر بوَّابة الألم. فعدد تكرار الفعل “غَلَبَ” يوضِّح هذه الفكرة (حيث ورد 17 مرة). يسرد يوحنا وعودًا رائعة، ويخاطب قراءة المزيد…


ما الفرق بين الأدب الجنسي ونشيد الأنشاد؟

ما الفرق بين الأدب الجنسي الشائع وسِفر نشيد الأنشاد؟ فكلاهما يصف النشاط الجنسي البشري بتفاصيل صريحة ومثيرة. ويقدِّم كلاهما أوصافًا تفصيليَّة للجسم البشري، متضمِّنة على الأقل تلميحات إلى الأعضاء التناسليَّة. وكلاهما يرسم صورًا مذهلة للحياة الجنسيَّة ويستحضر أحاسيسًا قويَّة. فما الفرق إذًا بينهما؟ هل الأمر ببساطة هو أن سفر نشيد الأنشاد كان واحدًا من المؤلَّفات قراءة المزيد…


ما معنى عَدَد الوحش “666”؟

يقول يوحنَّا: “هُنَا الْحِكْمَةُ! مَنْ لَهُ فَهْمٌ فَلْيَحْسُبْ عَدَدَ الْوَحْشِ، فَإِنَّهُ عَدَدُ إِنْسَانٍ، وَعَدَدُهُ: سِتُّمِئَةٍ وَسِتَّةٌ وَسِتُّونَ (666)” (رؤيا ١٣: ١٨). هذه واحدة من أكثر الآيات الجدليَّة في سفر الرؤيا بأكمله، بسبب الخلاف واسع النطاق بخصوص تعريف ومعنى العدد “666”. الطريقة الأكثر شيوعًا لتفسير هذا هي “عِلم الأعداد اليهوديُّ (جيماتريوت)[1]“: في العالم القديم، غالبًا ما قراءة المزيد…


مصداقيَّة العهد الجديد

تعريف تتعلَّق مصداقيَّة وثائق العهد الجديد بتاريخيَّتها، وأصالتها، ودقَّتها، وكذلك بتصريحاتها الفائقة للطبيعة. ملخَّص تواجه مصداقيَّة وثائق العهد الجديد العديد من التحدِّيات. أوَّلاً، هل يسوع الذي تتحدَّث عنه الأناجيل الإزائيَّة (إنجيل متَّى، ومرقس، ولوقا) شخصيَّة حقيقيَّة وتاريخيَّة، أم إنَّ هذه الروايات لا تزيد عن كونها قصصًا خياليَّة؟ ثانيًا، هل الإنجيل بحسب يوحنَّا يتعارض مع يسوع قراءة المزيد…


بدون المسيح… لاَ رَجَاءَ لَكُمْ

لذلكَ اذكُروا أنَّكُمْ أنتُمُ الأُمَمُ قَبلًا في الجَسَدِ… كنتُم في ذلكَ الوقتِ بدونِ مَسيحٍ، أجنَبيّينَ عن رَعَويَّةِ إسرائيلَ، وغُرَباءَ عن عُهودِ المَوْعِدِ، لا رَجاءَ لكُمْ (أفسس 11:2-12). مفيش أجمل من صديق مُمتن، يقدر قيمة المعروف ويشيل الجميل ولو مر عليه زمن. حياتنا أكيد أجمل لو ده حالنا مع بعض. لكن الأعظم بما لا يقاس هو قراءة المزيد…


لماذا يدعونا الله إلى الانتظار؟

بينما تَخدِم ستُدعَى إلى الانتظار، وأيضًا سوف تجد الانتظار صعبًا على المستوى الشخصيِّ والجماعيِّ. لذلك من المُهمِّ أن تدرك أنَّه يوجد كثيرٌ من الأسباب الوجيهة التي تفسِّر لماذا الانتظار ليس مجرَّد أمرٍ محتوم، لكنَّه ضروريٌّ ومفيد. فيما يلي عرضٌ لبعضٍ من تلك الأسباب. لأنَّنا نعيش في عالمٍ ساقط إنَّنا مَدعوُّون إلى الانتظار لأنَّ حالةَ العالم قراءة المزيد…


“اُقتُل ابنك لأجلي”: الفضيحة الرائعة لذبيحة إبراهيم

بينما نقرأ قصَّة إبراهيم، في اللحظة التي يرفع فيها السكِّين ليذبح ابنه إسحاق، نشعر أنَّنا نودُّ أن نمسك بمِقَصٍّ (ولو مجرَّد تخيُّل)، وننتزع تلك القصَّة من كُتُبنا المقدَّسة كما كان يفعل الرئيس الأمريكيّ الأسبق توماس جيفرسون مع أي جزء لا بروق له من الكتاب المقدس! في تكوين 22، يأمر الله إبراهيم بأن يُقدِّم ابنه حبيبه قراءة المزيد…


أريد رحمة لا ذبيحة

كتير ما يتردد على مسامعنا الجزء ده المقتطع من كلام المسيح للفريسيين في متى٧:١٢: “لَوْ عَلِمْتُمْ مَا هُوَ: إِنِّي أُرِيدُ رَحْمَةً لاَ ذَبِيحَةً لَمَا حَكَمْتُمْ عَلَى ٱلْأَبْرِيَاءِ!”. وفي مقالنا هنحاول نشوف المعنى الأصلي للنص في سياق رد المسيح على اعتراض الفريسيين. ومين اللي قصدهم السيد المسيح بالأبرياء. بداية الحكاية: السبت في نهاية الأصحاح الـ ١١من قراءة المزيد…


4 وجهات نظر حول الطلاق والزواج الثاني (2)

هذا المقال هو الجزء الثالث من سلسلة الطلاق والزواج الثاني التي تقدم عرض مختصر لوجهات النظر الكتابية المُختَلفة عليها حول تعاليم الكتاب المقدس عن الطلاق والزواج الثاني، نتعرض فيه لوجهات النظر التي تسمح بالطلاق والزواج مرة أخرى (يمكنك الرجوع للنقالات السابقة من هنا). وجهة النظر الثانية الطلاق والزواج الثاني مسموح به لعلة الزنا أو الهجر قراءة المزيد…


4 وجهات نظر حول الطلاق والزواج الثاني (1)

هذا المقال هو الجزء الثاني من سلسلة الطلاق والزواج الثاني والتي تهدف إلى تقديم عرض مختصر لوجهات النظر الكتابية المُختَلف عليها حول تعاليم الكتاب المقدس عن الطلاق والزواج الثاني. تناولنا في المقال السابق العوامل المختلفة التي تقف وراء تباين الآراء في تلك القضية. في هذا المقال سوف نركّز على وجهة النظر الأولى، تاركين الوجهات الثلاث قراءة المزيد…


هل نحن مشتَّتون عن النهضة الروحيَّة؟

كم أتوق وأصلِّي لأجل حدوث نهضة في كنيستنا اليوم! لكن كلَّما نظرت حولي، وتطلَّعت على حال الكنيسة في شتى البقاع، وكيف يظهر الفساد والدنيويَّة في سلوكيَّات المؤمنين على وسائل التواصل، مثلهم مثل أيِّ شخص آخر، أفقد الأمل في إمكانيَّة حدوث نهضة. يوجد عديد من الأسباب وراء ميوعة شهاداتنا للإيمان ووهن حالتنا الروحيَّة. صحيح أنَّ رياح قراءة المزيد…


هل الطلاق والزواج الثاني خطية لا تُغتفر؟

الغرض من هذه السلسلة هو عرض مختصر لوجهات النظر الكتابية المتباينة لتعاليم الكتاب المقدس عن الطلاق والزواج الثاني. وفي الحقيقة، أنا مُدرك للتعقيد المرتبط بدراسة موضوع كهذا. ولا أقصد من خلال محاولة عرض وجهات النظر الأربعة المُختلف عليها بين المسيحيين الكتابيين الإنجيليين حول قضيّة الطلاق والزواج الثاني أن جميعها على نفس المسافة من النص الكتابي قراءة المزيد…


أميتوا أعضاءكم (2): خطايا في دائرة الخدمة

في الجزء الأول من حديثنا عن الخطايا التي يتعين علينا أن نميتها في حياتنا، أستهل مقالي هذا بسؤال أطرحه على كل خادم: “ما هي خطايا الخدمة التي تميتها اليوم؟” وكما هو الحال، بعد أن أطرح سؤالي، أخصص دائمًا وقتًا للصمت والتأمل، ثم أعقب قائلًا: “لا أريد أن أعرف ما هي تلك الخطايا، فقط أريد أن قراءة المزيد…


كيف نعلِّم أطفالنا مواجهة التنمُّر؟

أكثر من نصف عدد المراهقين في أمريكا في هذه الأيَّام يعتبرون التنمُّر مشكلة أساسيَّة وكبرى بين أقرانهم، وذلك وفقًا لاستطلاع رأي جديد قام به مركز بيو للأبحاث. يرى المراهقون أنَّ مشكلة التنمُّر أخطر من الفقر، أو إدمان المخدِّرات، أو شرب الكحوليَّات. وبحسب استطلاع الرأي هذا، فقط القلق المرضيُّ والاكتئاب -وهما مشكلتان يسهم فيهما التنمُّر- هما قراءة المزيد…


ماذا يحتاج المراهق من والديه؟

لقد قضيت آخر سبعة عشر عامًا في العمل كمُرشِدة للمراهقين في إحدى المدارس فيما يتعلَّق بالأزمات التي يمرّون بها.  تشمل صراعات طُلّابي جميع مشاكل المراهقين المعتادة (مثل: القلق، والضغوط الاجتماعية، والصراعات مع الوالدين، وأسئلة عن الُهوية والانتماء) والعديد من المشاكل الأكثر جديَّة (مثل: سوء المعاملة أو الاستغلال، وإيذاء النفس، والمرض العقلي، والتنمُّر). لكن أحد الموضوعات قراءة المزيد…


4 طرق لخدمة ذوي الاحتياجات الخاصة

وفقًا لدراسة أجرتها مُنظمة لايفواِي للأبحاث المسيحيّة “LifeWay Research”، فإن تقريبًا 99% من القسوس، و97% من أعضاء الكنائس سيقولون إن أي شخص من ذوي الاحتياجات الخاصة يشعرون بالترحيب والاندماج في الكنيسة. لكن حين تقرأ عائلات مثل عائلتي مثل هذه الإحصائيّات، ستشعر بأنها منفصلة عن حقيقة واقعنا. فأنا لديّ أُخت من ذوي الاحتياجات الخاصّة مُصابة “بمتلازمة قراءة المزيد…


أميتوا أعضاءكم (1): أية خطايا تُميتها اليوم؟

ربما يبدو السؤال الذي اخترته كعنوان لمقالتي الأولى عن إماتة الخطية وكأنه سؤال تطفلي تفكر عند سماعه في إيقاف المحادثة قبل أن تبدأ! لكن سياق السؤال هو المتابعة الروحية وتقديم المشورة، وليس المحادثات اليومية المعتادة مع شخص لا أعرفه جيدًا. وغالبًا ما أطرح هذا النوع من الأسئلة بعد بعد بضعة أشهر من بدء المحادثات الجادة قراءة المزيد…


لماذا أؤمن باستمرارية المواهب الروحيّة؟

يمكنك أيضًا قراءة مقال “لماذا لا أؤمن باستمرارية بعض مواهب الروح القدس؟” والذي يعرض وجهة النظر الأخرى. إنه لامتياز عظيم أن نُناقش موضوع المواهب الروحيّة مع توماس شراينر والكثير ممن تعلمت منهم في العديد مِن المجالات.[1] “الأوَّلُ في دَعواهُ مُحِقٌّ، فيأتي رَفيقُهُ ويَفحَصُهُ” (أمثال 18: 17). ولأن كتاب توماس شراينر وكتابي توصلوا إلى استنتاجات مختلفة قراءة المزيد…


لماذا لا أؤمن باستمرارية بعض مواهب الروح القدس؟

يمكنك أيضًا قراءة مقال “لماذا أؤمن باستمرارية المواهب الروحيّة؟” والذي يعرض وجهة النظر الأخرى. أنا لا أكتُب عن هذا الموضوع لأن لدى الإجابة القاطعة عما إذا كانت بعض المواهب الروحية لازالت مُستَمرة أم لا، فهذا الموضوع صعب والمسيحيون الذين يحبون الرّب والكِتاب المُقدّس يختلفون حوله. وينبغي أن يعرف القُرّاء أنني صديق للعديد من المؤمنين باستمرارية قراءة المزيد…


عقيدة التقديس

التعريف في حين ركَّزت لغة التقديس وفقًا للمصطلحات اللاهوتيَّة على الجانب التدريجيِّ المتعلِّق بالنموِّ في القداسة في الحياة المسيحيَّة، يستخدم الكتاب المقدَّس كلمة التقديس كإشارة إلى المقام المقدَّس الذي نتمتَّع به في المسيح بواسطة اتِّحادنا به. الملخَّص وفقًا للمفردات اللاهوتيَّة، يشير مصطلح التقديس إلى حدٍّ كبير إلى شيء نفعله نحن، وفي المعتاد إلى نموِّنا في قراءة المزيد…


لأجل مَن مات المسيح؟

التعريف الموضوع الذي نحن بصدد دراسته هنا هو ما إذا كان المسيح قد مات ليخلِّص المختارين وحدهم، أم كان لديه غرض أوسع نطاقًا لموته. الملخَّص بعد تعريف الموضوع، والمصطلحات المتَّصلة به، سأدافع عن “الفداء الخاص”، عن طريق عرض تصريحات كتابيَّة مباشرة، ثمَّ المنطق اللاهوتيِّ والكتابيِّ المتَّصل بالموضوع. وأخيرًا، سأستعرض بعض المقاطع الكتابيَّة التي عادة ما قراءة المزيد…


الكفارة (3): الاسترضاء

التعريف يعني الاسترضاء “تنحية غضب الله بتقديم عَطيَّة”. إنَّه يشير إلى إبعاد غضب الله بوصفه الدينونة العادِلة على خطيَّتِنا بواسطة تدبير الله لذبيحة يسوع المسيح على الصليب. المُلخَّص على الرَّغم من أنَّ البعضَ يعترضون على الاسترضاء باعتباره مفهومًا وثنيًّا لاسترضاء إله سريع الغضب بأن نعطيه رِشوَةً وهِبَاتٍ، فإنَّ الفكرةَ في الكتاب المقدَّس مختلفة تمامًا. بسبب قراءة المزيد…


أتُطلِق الكنيسة النار على جرحاها؟

عنوان مقالة اليوم من أغنية كتبها ديفيد جيرارد في عام 1983. وقد استلهم جيرارد كلمات هذه الأغنية عندما قال له أحد أصدقائه عن الكنيسة: “الجيش الوحيد الذي يطلق النار على جرحاه”… ويا له من تعليق مُحزن! على النقيض من ذلك، يعلمنا الرسول بولس في الجانب التطبيقي من رسالته لأهل غلاطية: “لاَ نَكُنْ مُعْجِبِينَ نـُغَاضِبُ بَعْضُنَا قراءة المزيد…


البَدَليَّة العقابيَّة في الكنيسة الأولى

عندما يسطعُ شعاعٌ واحدٌ من الضوء على عدسة أو لوح زجاجيٍّ، فإنَّه ينكسرُ مُكوِّنًا ألوان الطيف (قوس قزح). وفي هذه الألوان لا يوجد لَونٌ مُعيَّن أكثر بروزًا من الألوان الأخرى، لكن كلُّ لَونٍ يُساهمُ في جمالِ الضوء. قد نُشبِّهُ عقيدة الكفَّارة لدى الكنيسة الأولى بشعاعٍ واحدٍ يدخلُ المنشور الزجاجيَّ وينكسر إلى ألوان عديدة جميلة من قراءة المزيد…


مصداقيَّة العهد القديم

تعريف يتمحور موضوع مصداقيَّة العهد القديم حول مدى دقَّته بشأن الشخصيَّات والحقائق والأحداث التاريخيَّة التي يرويها، وكذلك حول مدى جودة تقريره عن الأشخاص الذين كتبوه، والعمليَّات المتضمَّنة في هذه الكتابة. الملخَّص يتشكَّك كثيرون في المصداقيَّة التاريخيَّة للعهد القديم، لكن العهد الجديد يؤيِّد مصداقيَّة العهد القديم، وتوجد مجموعة كبيرة من البراهين التاريخيَّة والأثريَّة الخارجيَّة، وهي تنتمي قراءة المزيد…


هل يمكنني حتى أن أتغير؟

تبدو محاربة الخطايا وكأنها معركة أبدية لا تنتهي إلى شيء… فهي معركة مستمرة دائمًا بلا توقف، وغالبًا ما تكون مُحبطة، ونادرًا ما ننتصر. نعم، نحن نؤمن بعمل الروح القدس الفاعل في تقديسنا، لكننا لا نرى دائمًا دليلًا مباشرًا على التغيير وعلى ثمر الروح القدس. صراعنا مع الخطيئة مستمر – وغالبًا ما تكون نفس المعاناة التي قراءة المزيد…


الكفارة (2): كريستوس ڤيكتور أو المسيح المُنتصر

التعريف “المسيح المُنتصِر” هو ذلك الجانب من عمل المسيح الكفَّاريِّ الذي يركِّز على انتصار المسيح على قوى العالم الشرِّيرة، والذي من خلاله ينقذ شعبه ويؤسِّس علاقة جديدة بين الله والعالم. المُلخَّص على الرغم من أنَّ لغة الترضية النيابيَّة لوصف الكفَّارة هي الأكثر انتشارًا بين الوعَّاظ الإنجيليِّين اليوم، إلا أنه توجد صورة مختلفة نوعًا ما لوصف قراءة المزيد…


ما هي “رجسة الخراب”؟

إذا حدث وجلس بعض المؤمنين معًا لوضع قائمة من النصوص الكتابيَّة المحيِّرة، لن يمرَّ كثيرٌ حتَّى يأتي أحدهم بذكر متَّى 24: 15-16، “فَمَتَى نَظَرْتُمْ «رِجْسَةَ ٱلْخَرَابِ» ٱلَّتِي قَالَ عَنْهَا دَانِيآلُ ٱلنَّبِيُّ قَائِمَةً فِي ٱلْمَكَانِ ٱلْمُقَدَّسِ -لِيَفْهَمِ ٱلْقَارِئُ- فَحِينَئِذٍ لِيَهْرُبِ ٱلَّذِينَ فِي ٱلْيَهُودِيَّةِ إِلَى ٱلْجِبَالِ”. يسهل سرد أسباب هذه الحيرة في فهم النصِّ. فما هي الرجسة؟ قراءة المزيد…


خدمة مدارس الأحد ليست لتسلية الأطفال

في إحدى حلقات المسلسل الأمريكي الشهير “عائلة سيمسون”، ألقى “هومر” إحدى نكاته خفيفة الظل عِند تقدُّمهِ للعمل كحارسٍ في سجن الأحداث، قائلاً: “أنا أؤمن أنّ الأطفال هم مستقبلنا -ما لم نوقفهم الآن!” وبالمِثل تُعد عبارة “الأطفال هم مستقبل الكنيسة” خاطئة إلى حدٍ ما. الأطفال في كنائسنا، شأنهم شأن أي جيل آخر، هم الحاضر. وبالتالي، إذا قراءة المزيد…


التألُّه: الخلاص في اللاهوت الشرقي الأرثوذكسي [2]

لا يوجد الكثير من المراجع الأكاديمية الجادة التي تتناول اللاهوت الشرقي الأرثوذكسي في ضوء الكتاب المقدس والتعليم الأصيل للإصلاح الإنجيلي. تناولنا في المقال الماضي عن معنى التأله وأنه عملية مستمرة، كما تناولنا الحديث عن وسائله المختلفة. في هذا المقال سنتناول الحديث عن التبرير والتقديس بين العقيدة الشرقية الأرثوذكسية واللاهوت المصلح. التبرير والتقديس في تقيمي للفهم قراءة المزيد…


التألُّه: الخلاص في اللاهوت الشرقي الأرثوذكسي [1]

ربَّما تدور الفكرة المحوريَّة للَّاهوت الأرثوذكسيِّ الشرقيِّ حول مفهوم التألُّه (theosis). يستخدم الكُتَّاب الأرثوذكسيُّون هذه الكلمة اليونانيَّة للإشارة إلى كلٍّ من وظيفة البشر الأولى (أي المهمَّة التي أوكلها الله لآدم وحواء عند الخلق)، وكذلك إلى الخلاص. كلمة theosis تُترجَم إلى “deification” في اللغة الإنجليزيَّة (بمعنى “تأليه” أو “تألُّه”)، ولهذا هي تمثِّل مصدر إزعاج لغالبيَّة الإنجيليِّين قراءة المزيد…


هل معرفة الله ممكنة في ظل قصور اللغة البشرية؟

“وَتَعْرِفُوا مَحَبَّةَ ٱلْمَسِيحِ ٱلْفَائِقَةَ ٱلْمَعْرِفَةِ…” (أفسس ١٩:٣)[1] محتاجين كدارسي الكتاب المقدس وعلم اللاهوت نفتكر دايمًا إن ما نعرفه عن الله الآن، نعرفه بشكل غير كامل. عَلمنا الرسول بولس أن اللي بنشوفه في شخصية الله المعلنة في كلمته مش واضح كل الوضوح ولا سيما في التفاصيل الخاصة بصفاته ومعاملاته. وإننا في انتظار اليوم اللي هنعرف فيه قراءة المزيد…


كيف نتحدث مع أطفالنا عن الحرب؟

حتمًا الحرب ليست هي الموضوع الذي يستعذب الآباء الحديث عنه مع أطفالهم. لكن بعد مرور عدة أشهر على اندلاع الحرب الحالية في أوكرانيا، والتي تحظى بتغطية إعلامية واسعة في عالمنا العربي، لما لها من تأثير اقتصادي وسياسي واجتماعي يصعب تجاهله. لكن، وبالإضافة للتغطية الإعلامية الواسعة، هناك علة أخرى تفرض علينا ضرورة التوعية بمفهوم الحرب عمومًا، قراءة المزيد…


المسيحيّة البسيطة

في حوار له مع إبراهيم عيسى يوم رأس السنة 2021، رصد الفنان إياد نصّار ظاهرة تخيّم على مجتمعنا العربي قائلًا: “بقى في مشكلة أنه بقى في تباهي بالتفاهة… تلاقي ناس بتتكلم بمنتهى البساطة تقول لك: يا عم ما تكلمنيش أنا تافه! في استعراض في فكرة التفاهة وكأنها نقطة إيجابية.”[1] إن مثل هذه الظاهرة نجدها متفشية قراءة المزيد…


لماذا تُغيِّر القيامة كلَّ شيء؟

هل قيامة المسيح مهمَّة؟ هل حقًّا تُحدِث فرقًا؟ آمن الرسول بولس بذلك بكل تأكيد. في رسالته إلى أهل كورنثوس، واجه بولس الأخبار المُرَوِّعة بأنَّ البعض في كورنثوس أنكروا قيامة الأجساد المستقبليَّة. تبنَّى كثيرون هذا الرأي في العالم اليونانيِّ الرومانيِّ. كان الموت هو النهاية بالنسبة لهم. في الواقع، لم يتغيَّر الكثير منذ القرن الأوَّل. فاليوم، لا قراءة المزيد…


ما علاقة خميس العهد بعيد الفصح اليهودي؟

هذا المقال هو شرح مُفصل للحلقة الثانية من بودكاست السكة | خميس العهد وسكة الصليب. كلامنا النهاردة عن خميس العهد، واللي بيرجع بينا لأحداث الاحتفال بالفصح الأخير بين الرب يسوع المسيح وبين تلاميذه في الليلة الأخيرة قبل جمعة الصلب والفداء، اللي فيها يسوع المسيح يقدم نفسه باعتباره الذبيحة الحقيقة اللي كان الفصح قبل كده صورة قراءة المزيد…


الكفارة (1): البدلية العقابية

التعريف ترى نظريَّة “البَدَليَّة العقابيَّة” أنَّ الحدث الأساسيَّ للكفَّارة هو أنَّ يسوع المسيح أخذَ وتحمَّل العقوبة الكاملة التي كنَّا نستحقُّها بسبب خطايانا كبديلٍ نيابيٍّ عنَّا، فجميع الفوائد أو النتائج الأخرى للكفَّارة تجد مِرساتها فقط في هذه الحقيقة. الملخص الناس جميعهم بحاجة إلى بديل لأنَّهم مذنبون بارتكاب الخطيَّة ضدَّ الله القدوس. وكلُّ الخطايا تَسْتَحِقُّ العقاب لأنَّها قراءة المزيد…


الملكوت والصليب

التعريف كان ملكوت الله حاضرًا في حياة يسوع، مُعلَنًا ومُخبَّرًا عنه في عظاته، ظاهرًا في معجزاته وطرده للأرواح الشرِّيرة، مؤسَّسًا من خلال موته، مُدشَّنًا من خلال القيامة، ومزدهرًا وينمو بعمل الروح القدس من خلال الكنيسة، وسوف يكتمل بعودة المسيح ثانيةً. المُلخَّص تفحص وتستعرض هذه المقالة العلاقة بين الأفكار اللاهوتيَّة عن “الصليب” و”الملكوت”، إذ يتم فحص قراءة المزيد…


لماذا نخشى الكلام عن الموت؟

أتذكَّر جيِّدًا تلك الصدمة. كنتُ حُبلَى لمدَّة بدت لي وكأنَّها دهرٌ. لكن ذات يوم، أدركتُ حقيقة أنَّه كي يكون لي ابنٌ، سيتحتَّم عليَّ أن ألد، وأرعبتني الفكرة. فلا بأس من الحمل، ولا بأس من الأطفال، لكن لم أكن متأكِّدة من رغبتي في اجتياز عمليَّة الإنجاب والولادة. في بعض الأحيان، تراودنا فكرة مماثلة عن الموت. فلا قراءة المزيد…


حُلم الوحدة بين الكنائس المسيحية

“لِيَكُونـُوا وَٱحِداً كَمَا أَنـَّنَا نَحْنُ وَٱحِدٌ”؟ (يوحنا ٢٢:١٧) يداعب حلم الوحدة المسيحية عقول وقلوب كثير من المؤمنين الأتقياء. فلا أظن أن حالة التباعد والاستقطاب الحاد بين الطوائف المسيحية تُسعد أحدًا يسكن فيه روح الوحدانية. وحسنًا يفعل كل من يُصلي لوحدة جسد المسيح. لكن المفارقة اللافتة، هي أن التفكير في الوحدة المسيحية بعد قرون من الانقسام قراءة المزيد…


لماذا شَفَى يسوعُ الأعمى على مرحلتين في مَرقُس 8؟

لعلَّ القارئَ لإنجيل مَرقُس مُحِقٌّ إنْ سألَ: “لماذا شَفَى يسوعُ الأعمى على مرحلتين في مَرقُس 8: 22-26؟”. لقد رأينا سابقًا في الإنجيل أنَّه بكلمة واحدة فقط يقدر يسوع أن يشفي عن بُعْدٍ (7: 29). فلماذا احتاج الشفاءُ هنا إلى مدَّة طويلة؟ لنبدأ بذِكْر أمرٍ واحد يمكننا الجزم بأنَّ النصَّ لا يُعلِّمه. إنَّ حدوثَ الشفاءِ على قراءة المزيد…


إشكالية الكالڤينيي الغاضب

شعرت بشيء من التردد عندما شرعت لمناقشة قضية “الكالڤينيون الغاضبون“. فأنا نفسي كالڤيني إنجيلي، لكني لا أشعر شخصيًا بالغضب. كما أن الكثير والكثير من أصدقائي اللاهوتيين وأساتذتي الكالڤينيين ممن أعتبرهم قدوة روحية، لم يكونوا أبدًا متعصبين أو غاضبين. فالأمر يبدو وكأنه صورة نمطية مغلوطة في أذهان البعض. فإذا قرأ عشرة آلاف شخص منشور ما، وكتب قراءة المزيد…


أين تكلّم المسيح؟

أتعجب لمنابر إنجيليّة وقف يومًا عليها قامات من المُصلحين الأتقياء، ولكنها أضحت اليوم مرتع لكل ريح تعليم. وعلى مذبح المحبة والوحدة وقبول الآخر، صارت تُقدَّم نار غريبة وإنجيل آخر ليس فيه المسيح مركزًا، ولا الصليب افتخارًا، ولا النعمة نجاةً، ولا خلاصه وشخصه وعمله موضوعًا. يدعيّ البعض أنهم في حِلٍّ من كل ما هو مكتوب بين قراءة المزيد…


12 سؤلًا تفكر فيهم قبل نشر أي شيء على الإنترنت

ما هي النقاط التي يجب أن نُراعيها قبل أن ننشر مدونة، أو نكتب منشور على فيسبوك، أو تغريدة على تويتر؟ أُريد أن أترك معك 12 سؤلًا موجزًا تطرحهم على نفسك. فكر فيهم على إنهم مؤشرات ضوئية، كتلك التي يتحقق منها الطيار قبل الإقلاع. هل ما كتبتهُ سيبني؟ أو هل سيكون سبب بدء مناقشة مفيدة؟ (مرقس قراءة المزيد…


الأرملة وقاضي الظلم

يَنْبَغِي أَنْ يُصَلَّى كُلَّ حِينٍ وَلاَ يُمَلَّ (لوقا ١:١٨-٨) في أكتر من مناسبة، علمنا الرب عن الصلاة مقدمًا نموذجًا للكيفية التي نخاطبه بها كأبناء قائلين “أبانا الذي في السماوات..” (متى٩:٦؛ لوقا ٢:١١). ومن الجدير بالذكر أن سياق هذه الصلاة في إنجيل متى تحديدًا يكشف قصور فاضح في صلوات الأمم، إذ يكرر المصلون الكلام باطلًا…أي بلا قراءة المزيد…


تقييم نجاح أو فشل الخدمة

يطرح معظم الخدام الذين أمضوا سنوات طويلة في شكل من أشكال خدمة التعليم والرعاية والتلمذة أسئلة من نوعية: هل ما أفعله مُفيد حقًا؟ هل أديت دوري بنجاح؟ هل سيكون لخدمتي نتائج وثمار أبدية؟ أم أنه كان إهدارًا للوقت، لا غير؟ وسواء كانت الدوافع وراء خروج هذه الأسئلة للنور هي انعدام أو نقص الثقة في النفس، قراءة المزيد…


هل تتوقَّع أن تحيا أحداث سفر أعمال الرسل اليوم؟

واقع محبِط كلنا قد واجهنا هذا الواقع المحبِط في الكنيسة. ذلك الواقع الذي نرى فيه يوميًّا مؤمنين يكذبون ولا نرى الله يعاقبهم كما فعل مع حنانيا وسفيرة (أعمال الرسل 5: 1-11). معظمنا دخل في نوبة يأس شديدة بعد الكثير من التحضيرات لأجل نهضة كرازيَّة كبيرة وفي نهايتها لم يأتِ للمسيح ثلاث آلاف نفس كما حدث قراءة المزيد…


كيف تغيرت نظرتي لعيد الأم؟

لكوني أم لأكثر من 13 عامًا، يمكنني القول بأنني أتفهم مشاعر الأمهات في مثل هذا اليوم من كل عام في ذكرى عيد الأم. فكأمهات نقضي كل أيام السنة نقوم بالمهام اليومية العادية والتي عادة ما تمر دون تقدير أو ملاحظة سواء من قِبَل الأبناء أو الزوج. لذا، فيوم إجازة من هذا الروتين يغشاه التقدير يبدو قراءة المزيد…


كيف غيّرت الحرب شكل وخدمة الكنائس في بولندا؟

مباشرة بعد أسبوع من غزو القوات الروسيّة لأوكرانيا، تلقى القس بِن لاير مكالمة في منزله في مدينة سيدلس في بولندا من قِبَل قسيس بولندي تقع كنيسته على الحدود البولندية الأوكرانية. كان يبحث عن إمكانية أن يأتي أحد شيوخ كنيسة لاير ليعظ مكانه يوم الأحد؛ لانشغاله في تقديم الرعاية اللازمة للاجئين الأوكرانيين الذين جاءوا إلى كنيسته. قراءة المزيد…


المشورة والخدمة الرعويّة

يواجه كل من يعمل في الخدمة الرعوية اليوم أطرًا وسياقات مختلفة لتقديم المشورة. تحدد هذه المقالة أربعة نماذج رئيسية للدور الذي من الممكن أن تلعبه المشورة في الخدمة الرعوية، وأوجه التشابه والاختلاف بينهما، وكيف يمكن للمرء أن يُطبق بعناية مبادئ الكتاب المقدس في المشورة المعاصرة. مقدمة تعد المشورة من القضايا الرئيسية التي تواجه أولئك الذين قراءة المزيد…


اغفر لنفسك!

جَلَسَت تلك الشابة في مكتبي والدموع تنهمر على وجهها. فقبل عامين، رحلت والدتها التي كانت تقطن في دار للمُسنين بينما كانت هي نائمة في منزلها. كانت تحاول أن تأخذ قسط مِن الراحة لليلة واحدة بعدما أمضت أيامًا طويلة ساهرة بجانب والدتها. جَلَسَت أمامي وهي تقول: “لن أقدر أن أُسامح نفسي أبدًا، قد تركتها تموت وحدها. قراءة المزيد…


لوقتٍ مثل هذا: لماذا لم أهرب من الحرب في أوكرانيا؟

الأيام القليلة الماضية، أضحت كما لو أن أحداث سفر أستير واقعًا بالنسبة لنا هنا في أوكرانيا. فالأمر بدا كما لو أن المرسوم قد خُتم، وأن هامان لديه الإذن بتدمير أمة بأكملها. الخشبة مُعَدّة، ولا شيء بيد أوكرانيا سوى الانتظار. هل تتخيًل الحالة النفسيّة لمجتمع عندما يسمع يومًا بعد يوم ولشهور عديدة في كافة وسائل الإعلام قراءة المزيد…


ما أهمية رؤية المسيح في كل الكتاب؟

واحد من أكثر الأمور جمالًا والتي يقوم بها الرب في بلادنا اليوم هو صحوة جموع المؤمنين لإدراك أهمية رؤية الرب يسوع في كل الكتاب المقدس. إن الوعظ والتعليم المُتمركز حول المسيح يكتسب زخمًا لم يسبق له مثيل في بلادنا، نشكر الرب علي هذه النهضة التي قام بها بروحه القدوس! ولكن ربما تسأل: لماذا من المهم قراءة المزيد…


هل الصلاة تُغيّر فكر الله؟ رؤية مُصلحة

إذا كان الله قد عَيَّنَ أحداث المستقبل، فلماذا نُصلي إذًن؟ وإذا كان الله قد قرر في مشيئته كل الأحداث منذ الأزل، فكيف نقدر أن نوفق بين هذا الحق وقوة الصلاة التي تَقْتَدِرُ كَثِيرًا فِي فِعْلِهَا (يعقوب 5: 16)؟ نجد الإجابة في الفهم الدقيق لمصطلح العناية الإلهية. الحتميَّة ليست الإيمان بالقضاء والقدر مِن الهام أن نُمَيِّز قراءة المزيد…


يونان ورَوعة الانكسار

كآباء وأمهات، نُعلم أطفالنا الكثير مِن الأشياء. نعلمهم أن يكونوا أقوياء، وشجعان، يقظين، ونعلمهم أيضًا أن يتحلوا بالصبر، واللطف والوداعة. ولكن، نادرًا ما نعلمهم كيفية الانكسار، في حين أن الانكسار أمام الرب هو منبع كل تلك البركات. فالوداعة والشجاعة يفيضان مِن القلب المنكسر والمتواضع. منذ بضعة سنوات، كنت أجمع بهمة كل الكتب المصورة لقصة يونان قراءة المزيد…


هل نُدين الآخرين (كما فعل يسوع)؟!

يذكر إريك بارجرهوف في كتابه “أكثر الآيات التي أُسيء استخدامها في الكتاب المقدَّس” (The Most Misused Verses in the Bible) أن أكثر آية أُسيء فهمها من قِبل المؤمنين وغير المؤمنين على حدٍّ سواء هي قول يسوع في متَّى 1:7: “لاَ تَدِينُوا لِكَيْ لاَ تُدَانُوا”. ما الذي لم يعنِه يسوع بهذا القول؟ في الواقع، هو بالتأكيد قراءة المزيد…


يونان النبي الضال: حوار مع تيموثي كَلِر

يعتبر سفر يونان (ذلك السفر الممتع) سفرُ نبويٌ برغم احتوائه على عبارة كرازية واحدة فقط. فالسفر البالغ عدد آياته 48، 47 آية منهم تمثل سردًا قصصيًا. كما أن يونان هو النبي الوحيد في كل العهد القديم المُرسَل إلى الأمم. بالطبع أنبياء آخرون تحدثوا عن الأمم، لكنه هو الوحيد الذي أرسله الله إليهم. ولا ننسى بالطبع قراءة المزيد…


أُلُوهِيَّة المسيح

التعريف يُؤَكِّد العهد الجديد أنَّ يسوع المسيح مُساوٍ لله وأنَّه هو والله واحِدٌ. هو يعمل الأعمال التي لا يستطيع سِوَى الله وحده القيام بها. بصفته الابن، هو مُتَمَايِزٌ عن الآب؛ لكنَّه هو والآب والروح القدس جوهرٌ واحِدٌ. المُلخّص عَبَّرَ العهد الجديد عن أُلُوهِيَّة يسوع بشكلٍ غيرِ مباشرٍ، ولكن بصورةٍ متكررة في العهد الجديد. كان هذا قراءة المزيد…


الصوفيَّة، والعقلانيَّة، والإعلان الإلهيّ

التعريف تفترض الصوفيَّة قدرة المرء على الوصول إلى إدراك مباشر لمعرفة الله، لكن فقط عن طريق اتِّباع مسار التأمُّل الصوفيِّ، وتجنُّب الطرق الدنيويَّة والمحدودة للفهم العقلانيِّ. على النقيض، تفترض العقلانيَّة أنَّه يمكن معرفة الكثير عن الله باستخدام، لا رفض، المنطق البشريِّ المستقلِّ، والتفكير العقلانيِّ والمنطقيِّ. أمَّا الإعلان الإلهيُّ، فيركِّز على ضرورة أن يعلن الله عن قراءة المزيد…


10 اختلافات بين التصوّف والروحانيَّة الكتابيّة

تحدثنا في ثلاث مقالات سابقة عن نشأة التصوف المسيحيّ، وكيف يمكننا الفرز بين الصوفيّة والروحانيّة الحقيقيّة، وأخيرًا تناولنا أوجه التشابه بين الروحانية الكتابيّة والتصوف المسيحيّ. في هذا المقال، سنتناول عشر اختلافات جوهريّة بين الصوفيّة والروحانيّة المسيحيّة. 1. حقيقة الطبيعة البشريّة لدى أغلب المتصوفة المسيحيّين نظرة شديدة التفاؤل حول الطبيعة البشرية. فصحيح أنهم لا يعتقدون بأن قراءة المزيد…


رجاء للقلوب المنتظرة: ماذا تفعل في أوقات الانتظار؟

أنا من هواة ركوب الخيل. وكان عندي حصان بحبه جدًا، وكان هادئ، ومطيع، ودائمًا تحسه فرحان، طول ما هو ماشي ومنطلق. لكن في اللحظة اللي كان لازم فيها أنه يقف مكانه وما يتحركش، كان يبتدي يهيج ويرفس برجله، ويفضل رايح جاي، ومش قادر يفضل واقف مكانه! بصراحة، كنت حاسس بيه جدًا. فأنا كمان أصعب حاجة قراءة المزيد…


5 كتب لا تفوتك عند تأسيس مكتبتك الجديدة

معرضُ القاهرةِ الدُولي للكتابِ هو فرصةُ للتعرّفِ على أحدثِ الإصداراتِ في المجالاتِ المختلفةِ والحصولِ على خصوماتٍ كبيرةٍ على الكتبِ المعروضةِ. وقد يحارُ القارئُ المسيحي أو أيُ شخصٍ مُهتم بالشأنِ المسيحيّ أمامَ كلِ هذا الكمِ الهائلِ من الكتبِ المعروضةِ. هذا المقالُ هو محاولةُ بسيطةُ لمساعدتِك إن كنتَ قد قررتَ أن تبدأَ في هذه السنةِ الجديدةِ علاقةَ قراءة المزيد…


٤ خُرَافاتٍ حول الدِّين

تتعالى الأصوات حول دور الدِّين في المجتمع. وهي في مجملها تستند على خُرَافاتٍ، وهي خُرَافاتٌ تنطوي على أخطارٍ محتملة. وسنعرض فيما يلي ٤ من تلك الخُرَافات: 1. كل الأديان في الأساس واحدة تقول النسخة «المُهَذَّبة» لهذه الخُرَافة العَلْمانِيّة إن جميع الأديان تُعَلِّم نفس الأخلاق (الحميدة). أما النسخة الأكثر حدة (نسخة الملحدين الجدد) لهذه الخُرَافة، فتقول قراءة المزيد…


الإنجيل العلاجيّ: كيف أثّر علم النفس على فهمنا ووعظنا بالإنجيل؟

أتدري ما هو أشهر فصل في كل الأدب الغربيّ يمكنه أن يُصوّر لنا جاذبية “الإنجيل العلاجيّ”؟ يحمل أحد فصول كتابه الأشهر “الإخوة كارامازوف” عنوان “المُحقق الكبير”، والذي فيه يتخيّل فيودور دوستويفسكي أن المسيح عاد إلى إسبانيا في القرن السادس عشر. ولكن السُلُطات لم تُرحّب به، وتم القبض عليه وسجنه والحُكم عليه بالموت من قِبَل كاردينال قراءة المزيد…


لماذا تختلف سلسلتي نسب المسيح في متى ولوقا؟

تكثر الاتهامات التي يوجهها النقاد للكتاب المقدس وبصفة خاصة للأناجيل التي يزعمون كثرة الأخطاء التاريخية بها. والسؤال الخاص بالتناقضات المزعومة بين سلسلتي نسب المسيح المذكورتين في إنجيل متى وإنجيل لوقا يدخل تحت هذا التصنيف. إذ يدّعي الناقد أن الاختلافات قد تعني أن أحدهما –أو كليهما– على خطأ، أو أن شخصًا ما أضافهما لاحقًا لإثبات أن قراءة المزيد…


سنة بعد سنة

“وَهكَذَا صَارَ سَنَةً بَعْدَ سَنَةٍ، كُلَّمَا صَعِدَتْ إِلَى بَيْتِ الرَّبِّ، هكَذَا كَانَتْ تُغِيظُهَا” (صموئيل الأول 7:1)! يخبرنا سفر صموئيل الأول عن ضرتان، اسم الواحدة “حنة” واسم الأخرى “فننة”؛ اعتادتا أن تصعدا مع زوجهما من مدينتهما “سَنَةً بَعْدَ سَنَةٍ”، ليسجدوا ويذبحوا للرب في الأعياد في مدينة “شيلوه” (صموئيل الأول 3:1). وسنة بعد سنة اعتادت “فننة” على قراءة المزيد…


نجم أضاء لهم

بعد أشهر من انتهاء الاكتتاب، أقام يوسف ومريم في بيت لحم. وفي ذات الوقت، سمع بعض العلماء من الشرق، والذين كانوا متخصصون في دراسة النصوص المُقدّسة، أنه قد وُلِدَ صبي سيكون ملكً على اليهود في إحدى قُرى اليهوديّة. وقد ذكرّهم ذلك بما كان مكتوب في أحد الأسفار اليهوديّة والتي تقول: “يَبْرُزُ كَوْكَبٌ مِنْ يَعْقُوبَ، وَيَقُومُ قراءة المزيد…


زيارة أخرى لمغارة الميلاد

في مثل هذا الوقت من كل عام، تتزيّن الكثير من الأماكن العامة والمراكز التجارية، بل وبيوتنا وكنائسنا بمظاهر عيد الميلاد. وحين كنت أصغر سنًا، كنت رافضًا للصورة التي تقدمها مغارة الميلاد. كان السبب الأول من وجهة نظري، هو أني كنت أرى أن الصورة التي تقدمها مغارة الميلاد غير واقعية بالمرة. فدائمًا ما تُصَوّرَ مريم بأنها قراءة المزيد…


ما هي النبوّات التي أتمّها المسيح بميلاده؟

من أروع الأمور التي يظهرها لنا العهد الجديد هو كيف أن كل مشهد وكل خطوة خطاها المسيح كانت “ليتم” ما قيل من نبوات في أسفار العهد القديم. كمثالٍ لهاذا، إذا تتبعنا ميلاد المسيح والأحداث المُصاحبة له، لتلمسنا يد الله وهي تعمل من خلف الستار، ولتيقننا كم أن هذا الشخص فريد في كل شيء حتى في قراءة المزيد…


على الأرض السلام؟

“على الأرض السلام ومسرة لكل الناس … المجد في العلا يسوع جه للخلاص” في كل عيد ميلاد بنسمع قرار الترنيمة الرائعة دي، وبنفرح ونمجد الله. كلمات القرار كانت تسبحة الجند السماوي اللي بشر الرعاة بميلاد المسيح في لوقا١٤:٢. لكن أفتكر ضروري نسأل نفسنا: “فين السلام اللي حل على الأرض بميلاد المسيح؟” وهل فعلًا الفرح والمسرة قراءة المزيد…