Homepage


ما المقصود “بالْمَعْمُودِيَّةِ مِنْ أَجْلِ الْأَمْوَاتِ”؟

يتوقَّف الرسول بولس، بالقُرْب من منتصف تَأَمُّله العظيم حول القيامة قليلًا ليسأل قُرَّاءه: “مَا الَّذِي يَفْعَلُهُ أُولَئِكَ الَّذِينَ يَتَعَمَّدُونَ [نِيَابَةً] عَنِ الأمْوَاتِ؟ فَإنْ كَانَ المَوْتَى لَا يُقَامُونَ مِنَ المَوْتِ، فَلِمَاذَا يَتَعَمَّدُونَ [نِيَابَةً] عَنْهُمْ؟” (التَّرْجَمَةُ العَرَبِيَّةُ المُبَسَّطَةُ، 1كورنثوس 15: 29)، ويمكن أيضًا ترجمة الآية على هذا النحو: “ما السبب الذي يجعل الَّذِينَ يَعْتَمِدُونَ مِنْ أَجْلِ الْأَمْوَاتِ قراءة المزيد…


العلاقة بين العهدين القديم والجديد

التعريف إنَّ الوحدة والتنوُّع بين العهدين القديم والجديد هي دعوة لاكتشاف المزيد من الأعماق لكلمة الله. المُوجز الكتاب المقدَّس كتابٌ واحدٌ مؤلَّفٌ من عهدين. يتألَّف العهد القديم من تسعة وثلاثين سفرًا، وهو وعد الله المُعلَن لشعب عهده إسرائيل. أمَّا العهد الجديد، والذي يتألَّف من سبعة وعشرين سفرًا، فهو يكمِّل كلَّ وعود العهد القديم في المسيح، قراءة المزيد…


رومية 7: يصف صراع المؤمن ضد الخطية

تنويه: في مقال سابق، قدمنا تفسير د. توماس شراينر حول رومية 7. على الرغم من أنه قد غيّر رأيه بشأن تفسيره لرومية 7، رأينا أن ننشر رأيه القديم حول هذه القضية حتى نتيح الفرصة للقارئ العربيّ للتعرّف على الحجج التي يقدمها كل رأي من الآراء المتخالفة. في هذا المقال نقدم رد جون بايبر على أطروحة قراءة المزيد…


رومية 7: لا يصف صراع المؤمن ضد الخطية

تنويه: في هذا المقال، نقدم تفسير قديم للدكتور توماس شراينر حول رومية 7. وعلى الرغم من أنه قد غيّر رأيه بشأن تفسيره لرومية 7، رأينا أن ننشر رأيه القديم حول هذه القضية حتى نتيح الفرصة للقارئ العربيّ للتعرّف على الحجج التي يقدمها كل رأي من الآراء المتخالفة. يمكنك التعرّف على الرأي المقابل في مقال جون قراءة المزيد…


وجود الله: 5 حجج فلسفية ولاهوتية

التعريف إن وجود الله وصفاته واضحيْن مِن الخليقة نفسها، حتى على الرغم من أن البشر الخُطاة يُقمعون ويُشوهون معرفتهم الطبيعيَّة بالله. المُوجز يُعتبر وجود الله موضوعًا أساسيًا لدراسة اللاهوت. لا يسعى الكتاب المُقدَّس إلى إثبات وجود الله، بل يعتبره أمرًا مُسلَّمًا به. يُعبِّر الكتاب المُقدَّس عن عقيدة قوية بخصوص الإعلان الطبيعي: إن وجود الله وصفاته قراءة المزيد…


ماذا نعرف حقًا عن مجمع نيقية؟

قسطنطين والأزمة الأريوسية كان سلام الامبراطورية هو شغل قسطنطين الشاغل. لذا، في عام 323م، عين قسطنطين هوسيوس أسقف قرطبة (في أسبانيا الحالية) Hosius of Cordova ليساعده في حل هذا النزاع. سلّم هوسيوس رسالة من الإمبراطور –يحتمل أن يكون هوسيوس نفسه هو كاتبها– لألكسندروس أسقف الإسكندرية وآريوس، داعيًا لحل الخلاف. لكن لم يكن للخطاب أي تأثير. قراءة المزيد…


كيف تشارك إيمانك في العمل

لكونك مسيحيًّا مؤمنًّا، فأنت سفير معتمد لإمبراطوريَّة يسوع، الملك السامي للكون. لقد عهدَ الله إليك برسالة المصالحة، البشارة بأنَّ يسوع يصالح المتمرِّدين مع الله. إنَّ هذا حقيقيٌّ من 9-5 في أيام الاثنين إلى الجمعة كما هو الحال في أيِّ ساعة أخرى من حياتك. فعندما تذهب إلى الكنيسة، تكون سفيرًا للملك. وعندما تخرج مع الأصدقاء، تكون قراءة المزيد…


اللهُ كَأَبٍ

التعريف الله هو أبونا، ليس فقط لأنَّه خالقنا، بل لأنَّه أيضًا فادينا، وهذا ما يُمَيِّز علاقة المسيحي بالله وما يسمح لنا بالتَّعَامُل معه كَأَبٍ. المُوجز في العهد القديم، الله هو أبو إسرائيل (وإسرائيل هو ابنه) في سياق غفرانه وفدائه لإسرائيل. بينما كان اليهود في زمن يسوع مُتَرَدِّدين في أن يَدْعُوا الله أباهم (وغاضبين من يسوع قراءة المزيد…


حياة التقوى العمليَّة

التعريف إن الاهتمام بالتقوى العمليَّة هو أمر لا غنى عنه في الحياة المسيحيَّة، وهو يتعلق بممارسة التدريبات الروحيَّة، سواء الشخصيَّة (قراءة الكتاب المُقدَّس، والصلاة، والصوم)، أو الجماعية (المعمودية، وعشاء الرب، والشركة، والعبادة العائلية، وغير ذلك). الموجز يهتم المؤمنون بالتقوى العمليَّة في طاعة منهم للرب، وكي يتبعوا “ٱلْقَدَاسَةَ ٱلَّتِي بِدُونِهَا لَنْ يَرَى أَحَدٌ ٱلرَّبَّ” (عبرانيين 12: قراءة المزيد…


التمتع بالله

التعريف التمتُّع بالله هو إدراكه بالعقل، والاندهاش بجماله، ومسرَّة القلب به، وتكريس النفس له، كما يعني في جوهره تسبيح الله على كينونته. المُوجز التمتُّع بالله وصيَّة كتابيَّة وهو أيضًا الغاية التي خلقنا الله لأجلها. إذ يُمجَّد الله بالتمتُّع به لأنَّه يبيِّن مقدار تثميننا لله. نتمتَّع بالله بأربع طرائق في الأقلِّ: عقليًّا بمعرفته؛ وحسِّيًّا بالاندهاش من قراءة المزيد…


الإِفخارستيا: عشاء الرب

التعريف إحدى فريضتَي الكنيسة أو سِرَّيْها المُقَدَّسَيْن، عَشَاء الرَّبِّ، وأسَّسها الرَّبُّ يسوع لإحياء ذِكرَى موته، وللرمز إلى العهد الجديد الذي قطعه بدمه، وللإشارة إلى شَرِكَة شَعْبٍ مَفْدِيٍّ مُجتَمِعٍ على مائدته، وللتَّطَلُّع إلى الوليمة المَسِيَّانِيَّة العتيدة أن تأتي. المُوجز تعود جذور عَشَاء الرَّبِّ الرمزيَّة إلى وجبة الفِصْح في زمن الخروج، وأسَّسه الرَّبُّ يسوع وقت وجبته الأخيرة قراءة المزيد…


المسيح وذبائح العهد القديم

التعريف تتعلَّق الفكرة الكتابيَّة للذبيحة بطريقة التقرُّب من الله، وإيجاد القبول أمامه عن طريق بديل مقبول يُقدَّم نيابةً عن الخاطئ ويحمل لعنة الخطيَّة. المُوجز تستعرض هذه المقالة فكرة الذبيحة في العهد القديم لتحديد المغزى المقصود منها، ثم تستعرض المقالة أهمِّيَّة موت المسيح الخلاصيِّ كما قدَّمته هذه الأنواع من الذبائح، مع التركيز على عبرانيِّين 9-10. فكرة قراءة المزيد…


يسوع المسيح آدم الأخير

التعريف يُعلِّم الكتاب المُقدَّس بأن آدم كان الإنسان الأول، والذي خُلِق بواسطة عمل إلهي خاص من تراب الأرض. دخلَ الموتُ إلى العالَم من خلال عصيان آدم، مؤثَّرًا على كل البشريَّة. بالمُقارنة، أتتْ الحياة من خلال طاعة آدم الثاني والأخير، يسوع المسيح. المُوجز يُركِّز هذا المقال على الصورة الكتابيَّة لآدم وعلاقته بالمسيح. أولًا، سأتطرَّق إلى ما قراءة المزيد…


لماذا لم يُسَر الله بقُربان قايين؟

نَعرِف من الكتاب المُقدَّس أنه من البداية، رفضَ الله العديد من القرابين التي قدَّمها البشرُ له ويَستمر في رَفضها حتى يومنا هذا. تُعتبر أول حالة رفض سُجِّلتْ في الكتاب المُقدَّس هي حالة قايين. وَحَدَثَ مِنْ بَعْدِ أَيَّامٍ أَنَّ قَايِينَ قَدَّمَ مِنْ أَثْمَارِ الأَرْضِ قُرْبَانًا لِلرَّبِّ، وَقَدَّمَ هَابِيلُ أَيْضًا مِنْ أَبْكَارِ غَنَمِهِ وَمِنْ سِمَانِهَا. فَنَظَرَ الرَّبُّ قراءة المزيد…


إماتة الخطيَّة

التعريف إن الإماتة هي مُصطلح لاهوتي يُستخدم لوصف دعوة المُتحدين بالمسيح والذين يعيشون بقوة الروح القُدس لأن يقتلوا (يُميتوا) الدوافع الخاطئة التي تنبُع من الداخل، وأن يُقاوموا الإغراءات التي تأتي من خارجهم. المُوجز إن الإماتة هي مُصطلح لاهوتي يُستخدم لوصف دعوة المؤمنين المُتحدين بالمسيح والذين يعيشون بقوة الروح القُدس لأن يقتلوا (يُميتوا) الدوافع الخاطئة العالقة قراءة المزيد…


الإنسان صورة الله

التعريف صورة الله هي عقيدة كتابيَّة تتعلَّق بطبيعة الجنس البشري والغرض من وجوده. يقول تكوين 1: 27 إن الله خلق الإنسان “عَلَى صُورَتِهِ”، وهو ما معناه أن الجنس البشري وُهِب تشابهًا معيَّنًا مع الله. الموجز كما كان شيث “على شبه وصورة” آدم أبيه (تكوين 5: 3)، خلق الله آدم وحواء حاملَين صورته وشبهه. وفي كثير قراءة المزيد…


ماذا يقول الكتاب عن التكلم بألسنة؟

إن عنوان هذا المقال كافٍ ليجعلك تنتفض للدفاع عن موقفك الشخصيّ بخصوص استمرارية أو عدم استمرارية موهبة من مواهب الروح القدس. قد تتساءل: نجو أي جهة سيميل هذا المقال. في الواقع، إن الغرض ليس الدفاع عن موقفٍ ما، حيث أنه هناك مقالات أخرى تُناقش هذه القضيَّة، وتوجد أيضًا مقالات تتعامل مع نقاط الاتفاق بين الموقف قراءة المزيد…


هل يندم الله؟

يُعد تغيير رأيي هو أحد أكثر الأشياء إحباطًا التي يُمكن أن أصنعها لأولادي. تخيَّل أن أرسل أولادي إلى المدرسة في أحد الأيَّام قائلاً لهم: “يا أولاد، تحمَّسوا فإنَّنا سنذهب إلى الشاطئ في عُطلة نهاية هذا الأسبوع!” ثمَّ عندما أذهب لأخذهم من المدرسة أقول لهم: “أتعلمون، لقد غيَّرتُ رأيي. لن نذهب إلى الشاطئ هذا الأسبوع”. يُمكنني قراءة المزيد…


مَن هم أبناء الله في تكوين 6؟

تفسيرُ نصِّ تكوين 6: 1-4 عسيرٌ وفيه خِلاف. إذ يتركَّز الجِدال حول تفسير عبارة ”أبناء الله“. مَن هم؟ ويختصُّ السؤال الجوهريُّ بهَل تُشير العبارةُ إلى بشَرٍ أم إلى كائناتٍ روحيَّة (شياطين). ينصُّ المقطعُ كاملًا على الآتي: وَحَدَثَ لَمَّا ابْتَدَأَ النَّاسُ يَكْثُرُونَ عَلَى الأَرْضِ، وَوُلِدَ لَهُمْ بَنَاتٌ، أَنَّ أَبْنَاءَ اللهِ رَأَوْا بَنَاتِ النَّاسِ أَنَّهُنَّ حَسَنَاتٌ. فَاتَّخَذُوا قراءة المزيد…


حقًا قام؟ أدلَّة أم إيمان أعمى؟

عندما يتعلَّق الأمر بالنقاش عن المسيحيَّة والإلحاد، غالبًا ما يُفترَض أنَّ المسيحيَّة تقوم على الإيمان الأعمى، لكنَّ الإلحاد يقوم على الأدلَّة. المسيحيُّون يؤمنون فقط بما يقال لهم. والملحدون يتبعون الأدلَّة إلى حيث تقودهم. يوجد عدد من الأسباب التي تجعل هذا الافتراض خاطئًا، ولكنَّ السبب الأساسيَّ هو فشله في إدراك أنَّ المسيحيَّة تستند وتعتمد على أدلَّة قراءة المزيد…


اللاهوت الآبائيّ

التعريف دراسة في فَهم شخص الله وإعلانه وعمله كما عبَّر عنها لاهوتيو الكنيسة في القرون الأولى. المُلخّص سوف يستعرض هذا المقال مصادر الفكر اللاهوتيّ في القرون الأولى للكنيسة، والنقاط التي ركّز عليها، كما سيُختم المقال ببعض التأملات العمليّة لمسيحيّ اليوم. المقدمة كان جوهر لاهوت آباء الكنيسة هو العبادة الحقيقية والصادقة لله الثالوث التي فُهمت من قراءة المزيد…


ما هي اللعنات والبركات؟

أمضى نادر ساعات في جلسة تحرير مع قسِّيسه. كان يعتقد أنَّ والده قد لعنه، لأنَّه بعد وفاة والده، سارت الأمور في حياته من سيِّئ إلى أسوأ. فأراد من القسِّ أن يعكس تلك اللعنة. وليس نادر وحده من يعتقد أن حياته يمكنها أن تتأثر بسبب “لعنة” من شخص أكثر قوَّة منه. كما يعتقد البعض أنَّ الأغنياء قراءة المزيد…


هل الصلاة تُغيّر فكر الله؟ رؤية مُصلحة

إذا كان الله قد عَيَّنَ أحداث المستقبل، فلماذا نُصلي إذًن؟ وإذا كان الله قد قرر في مشيئته كل الأحداث منذ الأزل، فكيف نقدر أن نوفق بين هذا الحق وقوة الصلاة التي تَقْتَدِرُ كَثِيرًا فِي فِعْلِهَا (يعقوب 5: 16)؟ نجد الإجابة في الفهم الدقيق لمصطلح العناية الإلهية. الحتميَّة ليست الإيمان بالقضاء والقدر مِن الهام أن نُمَيِّز قراءة المزيد…


تعاليم المسيح

التعريف كانت تعاليم يسوع مثيرة للانتباه ولا تُنسَى، ليس فقط لأنَّه استخدم مجموعة مُتَنَوِّعَة من أساليب التعليم، ولكن أكثر من ذلك بسبب ما علَّمه: أنَّه الرَّبَّ الإله المُتَجَسِّد الذي أحضر ملكوته السماوي إلى الأرض، وأنَّ قوانين هذا الملكوت تختلف كثيرًا عن قوانين ممالك الأرض. المُوجز عُرِفَ يسوع بتعاليمه بسبب الأساليب التي استخدمها والرسالة التي كرز قراءة المزيد…


تأنس المسيح

التعريف يُشير مصطلح تأنس المسيح إلى حقيقة أن ابن الله اتخذ طبيعة بشريَّة كاملة بكل محدوديتها في تجسده، دون التنازل بأي شكلٍ عن طبيعته الإلهية، حتى يصير مُمثل البشريَّة، وبديلها، ومثالها. الموجَز في تجسده، أخذ ابن الله طبيعة بشريَّة كاملة–جسد، وروح، وعقل، وإرادة–في اتحاد شخصي مع ذاته. ولأنه إنسان، اختبر يسوع كل محدوديات البشر الطبيعية قراءة المزيد…


معضلة الشر

التعريف “مشكلة أو معضلة الشرِّ” هي واحدة من أكثر الاعتراضات على وجود الله التي تُعَدُّ مثارَ جدلٍ ونقاشٍ كثيرٍ، وهي من أهمِّ الأسباب التي يقدِّمها غير المؤمنين لعدم إيمانهم. تقول هذه الاعتراضات إنَّه توجد كثير جدًّا من حالات الألم والمعاناة الشديدة في العالم، التي كان بإمكان الله أن يمنعها بسهولة، وحقيقة أنَّ كلَّ هذا الشرِّ قراءة المزيد…


سبعة حقائق عن الجحيم

دانلود پی‌دی‌اف

كتب سي. إس. لويس ذات مرة عن الجحيم يقول: “ما من عقيدة أرغب بشدة في حذفها من المسيحيَّة أكثر من هذه، لو كان الأمر بيدي”. أتفق معه من عدة نواحٍ. فلا أحد، بمن في ذلك المؤمنين أيضًا، يجب أن تروقه فكرة الجحيم. والذين يؤمنون منا بالجحيم ليسوا أناسًا ساديِّين يتلذذون بفكرة العذاب الأبدي، بل في قراءة المزيد…


هل يمكن أن نكلِّم أحباءنا الموجودين في السماء؟

دانلود پی‌دی‌اف

أود في هذا المقال أن أجيب عن سؤالٍ طرحه أحدهم: من وجهة نظر كتابيّة، هل ثمة مشكلة في أن نكلِّم أحباءنا الذين رحلوا عنا ليكونوا مع يسوع؟ أولًا، هل هناك احتمال من الأساس أن يَعلَم شخص في السماء ما يَجري على الأرض، وأن يكون قادرًا على سماعنا؟ يفترض كثيرون أن الإجابة هي لا. لكن في قراءة المزيد…