الرسالة الثانية إلى تسالونيكي

 

بعد وقت قصير من كتابة بولس الرسول رسالته  الأولى  إلى المؤمنين في تسالونيكي، تلقى بولس تقريرًا بأن المشاكل التي تناولها في تلك الرسالة استمرت في الكنيسة. ازداد الاضطهاد سوءًا وأصبح المسيحيون مرتبكين بشأن عودة يسوع.

إذا كنت تريد أن تعرف كيف شجع بولس كنيسة أهل تسالونيكي على الأمل في خضم الاضطهاد، والعيش بدافع انتظار ملكوت الرب يسوع المسيح القادم ، يمكن لهذا الفيديو أن يساعدك.

فكما تظهر لنا الرسوم المتحركة، يوضح بولس تعاليمه السابقة حول عودة السيد يسوع المسيح في المستقبل ويعلمنا أن نواجه المقاومة بالنعمة والكرم.

 

 

شارك مع أصدقائك