المسيح: الله أم مُدّعيّ؟

 

في صباح الخميس الماضي اكتشفت أن شخصًا ما دخل على بريدي الإلكتروني وتحقق من الطائرة التي كنت عليها. والأسوأ من ذلك، تسلق إلى سريري في الليل بينما كنت نائمة، واتخذ قرارات بشأن أطفالي دون استشارتي.

من يظن ذلك الشخص نفسه؟ هو الشخص الوحيد في العالم الذي له الحق في فعل ذلك، لأنه زوجي!

عندما نقرأ عن يسوع في الأناجيل، فإنه يدّعي أمورًا فظيعة! فيدّعي أنه القيامة والحياة، يدّعي أنه نور العالم. يدّعي أن لديه السلطان لغفران الخطايا، والسلطان لإقامة الموتى.

الرجل الذي تسلق سريري أثناء نومي، هو إما زوجي أو محتال فظيع. ويسوع بحسب الأناجيل هو إما الله المتجسد أو محتال فظيع. لا يوجد أمر وسط.

 

شارك مع أصدقائك