بين العقل والإيمان: كيف نفهم طبيعة روح الله وأعماله؟ – هيرمان بافينك


يشرح هذا الكتاب كيفيّة فهم طبيعة روح الله وأعماله بالارتباط بشخص المسيح. فبسبب طاعة المسيح الكاملة للآب نال حق منح الروح القدس وجميع مواهبه وقواته. فيمكن للمسيح الآن أن يعطي هذا الروح لمن يشاء، لا على خلافٍ مع مشيئة الآب والروح بل مع وفاق معهما. فالابن يُرسل روح الآب (يوحنا 15: 26). والآب يرسل الروح باسم الابن (يوحنا 14: 26). كذلك يوضح الكتاب من خلال العديد من الآيات الكتابيّة أن نعمة المسيح ابن الله وجميع بركاته ومحبة الآب لا تصير من نصيبنا إلا في شركة الروح القدس لا سواه. كما يذكر الكتاب بعض الآراء المختلفة حول العلاقة بين الكتاب المقدس والروح القدس، موضحًا أن الله يستخدم الكتاب المقدس كواسطة ليس فقط لتقديم المسيح بل أيضًا لإعلان جميع أعمال الله في العالم. فالكلمة المقدسة ليست صوتًا فارغًا بل هي دائمًا ذات قوة وحياة إذ لها سلطان الله ذاته الذي أوحى بها بالروح القدس ولذلك فهي لا ترجع فارغةً البتة بل تُحدث أثرها دائمًا في التبرير والتقديس على صعيد الفرد والجماعة.