مارك ديڤير


Mark Dever

يخدم مارك ديڤير كالراعي الرئيسي في كنيسة كابيتول هيل المعمدانية في واشنطن العاصمة. ومنذ أن خدم لأول مرة كقس في عام 1985، عمل مارك في الخدمة الرعوية في أربعة كنائس، بما في ذلك زرع كنيسة في ولاية ماساشوستس. قبل انتقاله إلى واشنطن في عام 1994، خدم مارك لمدة سنتين كراعي شريك في كنيسة ايدن المعمدانية في كامبريدج، انجلترا.

وفي الوقت الحالي، يشغل مارك منصب رئيس هيئة 9 علامات (9Mark) في واشنطن العاصمة. كما يقوم أيضًا بالتعليم بشكل دوري في مختلف المؤتمرات، ويتحدث في كل مكان من جنوب أفريقيا إلى البرازيل والمملكة المتحدة وألاباما. إن مارك مثقّل بشدة بالقساوسة، وكثيرًا ما يتحدث في مؤتمرات القساوسة ويعلم في كليات اللاهوت.

وقد شغل منصب الأمين العام في كلية اللاهوت المعمدانية الجنوبية، وهو عضو في مجلس تحالف الإنجيليين المُقرّين بإيمانهم، وعضو مجلس إدارة هيئة ائتلاف الإنجيل. وبصفته القس الضيف لمجلس الشيوخ في الولايات المتحدة الأمريكية لمدة أسبوعين في عام 1995، افتتح مارك الجلسات اليومية لمجلس الشيوخ بالصلاة. وهو عضو في الجمعية الأمريكية لتاريخ الكنيسة وزمالة تيندال، وحصل على منحة ليتفوت الدراسية في جامعة كامبريدج في الفترة من 1989 إلى 1991.



ما الكنيسة المثاليَّة؟ وكيف تُميِّزها؟
كيف تبدو تلك الكنيسة مقارنةً بالكنائس الأُخرى؟ وأهمُّ من ذلك، ما الأمور المختلفة التي تمارسها هذه الكنيسة عن غيرها من الكنائس، لا سيَّما على صعيد المجتمع؟ قد تكون لدينا بعضُ الأفكار المسبَّقة، إلاَّ أنَّ الكثير منَّا قد لا يكون متيقِّنًا من إجاباته عن هذه الأسئلة. سيُساعدُك هذا الكتاب أن تتخطَّى حَيرتك.
يسعى مارك دَفر مؤلِّف الكتاب إلى مُساعدة المؤمنين على إدراك السمات الرئيسيَّة للكنيسة السليمة، كالوعظ التفسيريِّ واللاهوت الكتابيِّ والفهم الصحيح لبشارة الإنجيل. وحالُه حالُ كُتَّاب العهد الجديد، يتحدَّى دَفر جميع المؤمنين مُخاطِبًا أعضاء الكنائس، رعاةً كانوا أم رعايا، ليقوموا بدورهم في صَون الكنيسة المحلِّيَّة. وهكذا يُوفِّرُ كتابُ ""ما هي الكنيسة السليمة؟"" مبادئَ عمليَّةً وحقائقَ تنتقلُ عبر الزمن تُساعدُ كلًّا منَّ على تتميم الدَّور الذي منحنا إيَّاه الله في جسد المسيح.


قد تكون قرأت كتبًا حول هذا الموضوع من قبل - ولكن ليس مثل هذا الكتاب. عوضًا عن كونه دليل التعليمات لنمو الكنيسة، يقدم هذا الكتاب الكلاسيكي مبادئ مجربة وحقيقية لتقييم صحة كنيستك. سواء كنت راعيًا، أو قائدًا، أو عضوًا مشاركًا في كنيستك، فإن دراسة العلامات التسعة للكنيسة الصحيحة سوف تساعدك على دعم وتشجيع حياة جديدة وحالة صحيحة في كنيستك لأجل مجد الله.