كاثلين نيلسون


Kathleen Nielsen

كاثلين نيلسون (حاصلة على درجة الدكتوراه، في جامعة فاندربيلت)، هي كاتبة ومتكلمة تحب العمل مع النساء في مجال دراسة الكتاب المقدس. بعد عملها كمديرة لمبادرات نسائية تابعة لهيئة ائتلاف الإنجيل من 2010-2017، هي تعمل الآن كمستشارة رئيسية ومحررة كتب في هيئة ائتلاف الإنجيل. تقيم هي وزوجها، نيل، بعض الوقت في مدينة ويتون، بولاية إلينوي، والبعض الآخر في جاكرتا بإندونيسيا. ولديها ثلاثة أبناء، وكنتان، وخمسة حفيدات.


دليل عملي لخدمة بين النساء مركزها الكتاب المقدس.

إن الكتاب المقدس واضح بأن النساء وكذلك الرجال قد خُلقوا على صورة الله والقصد من ذلك هو أن يخدموه في حياتهم. ولكن ماذا يعني هذا بالنسبة للمرأة في الكنيسة؟

تتناول هذه المجموعة من المقالات موضوعات متنوعة ذات صلة بالمرأة كتبها معلمون مقتدرون في الكتاب المقدس مثل جلوريا فورمان، نانسي جوثري، وسوزان هانت بهدف مساعدة قادة الكنيسة على التفكير فيما يجب أن تبدو عليه خدمة المرأة التي تركز على الكتاب المقدس.
سواء لبحثه في أهمية العلاقات بين الأجيال، أو ما يعملّه الكتاب المقدس عن الحياة الجنسية، أو أدوار المرأة في الكنيسة والمنزل، سيصبح هذا الكتاب لما فيه من تعليم حكيم وإرشاد عملي موردًا لا غنى عنه لأي شخص يهتم بتعزيز سلامة وحيوية الكنيسة المحلية.


ما هي دراسة الكتاب المقدس، على أيّة حال؟ الأجوبة على هذا السؤال كثيرة ومتنوعة! فهل الدراسة هي الشيء نفسه كمجرد القراءة عبر الكتاب المقدس، أم أن دراسة الكتاب المقدس الحقيقيّة تنطوي على تناوله بشكل مختلف عن أي كتاب آخر؟
تدعو هنا كاثلين نيلسون العلمانيين في الكنيسة (الغير مرتسمين في وظيفة كنسيّة) المهتمين بدراسة الكتاب المقدس إلى نقاط الانطلاق والمنهجيّات الهامة التي يتطلبها الكتاب المقدس نفسه. وهي لا تقوم بتحليل التوجّهات المعاصرة فحسب، ولكنها تشير أيضاً إلى الطريق للتقدم نحو دراسة مثمرة وقوية أكثر يمكن أن تكون لنا لكلمة الله الموحى بها.
لا يركّز كتاب دراسة الكتاب المقدس: اتباع طرق الكلمة على مجموعة جامدة من الأساليب، ولكن يسلط الضوء بشكل شيّق على نهج واضح لدراسة الكتاب المقدس — نهج يقر ويعترف بالكتاب المقدس على ما هو عليه، ويمكّننا بإخلاص من قبول كلمات الله نفسها وإخضاع أنفسنا لها. فإنه يفحص ما ينبغي أن تشتمله دراسة الكتاب المقدس، وفقاً للحقائق والمبادئ المقدمة لنا في الكتاب المقدس نفسه.