جون بايبر


John Piper

جون بايبر (دكتوراه في اللاهوت DTheol، جامعة ميونيخ) هو مؤسس ومعلم في هيئة desiringGod.org وعميد جامعة وكلية لاهوت بيت لحم. وقد خدم لمدة 33 عامًا كالراعي الرئيسي لكنيسة بيت لحم المعمدانية في مدينة مينيابوليس، بولاية مينيسوتا، وهو مؤلف لأكثر من 50 كتابًا، بما في ذلك "الاشتياق إلى الله"، "لا تضيع حياتك"، "هذا الزواج السريع"، و"هل يرغب الله أن يخلص الجميع؟"


لإبتهاجك

إن الله القدير يريدك أن تكون سعيدًا! يتناول هذا الكتاب الكرازي العديد من الأسئلة الرئيسيّة عن الله، وعنّا، الجميع بحاجة إلى إجابات لها. استخدم هذا الكتاب للمشاركة مع غير المؤمنين بأن يسوع، أعظم مَن في الكون، لا يدعوهم فقط أن يأتوا إليه، وإنما يدعوهم أن يأتوا لابتهاجهم!


خمسون غاية لماذا جاء المسيح لكي يموت؟

أهم سؤال يمكن أن يسأله أي شخص: لماذا صُلب يسوع؟ لماذا تألم كثيراً؟ ماذا يعني هذا لي؟ وأخيراً من الذي أرسله ليموت؟ الجواب على السؤال الأخير هو أن الله فعل ذلك. يسوع هو أبن الله. المعاناة لم يسبق لما مثيل. ولكن رسالة الكتاب المقدس أجمع تؤدي إلى هذه الإجابة.
القضية المركزية من موت يسوع هي ليس السبب، ولكن المغزى – غرض الله. هذا هو غرض الكتاب. جون بايبر جمع من العهد الجديد خمسين غاية. لا خمسين سبباً. ولكن خمسين غرض للإجابة على أهم سؤال يجب على كل منا أن يواجهه: ما الذي حققه الله لخطاة مثلنا بإرسال ابنه لكي يموت؟


مِنْ فَرَحِنَا

"تم تصميم هذا الكتيّب الصغير عن التلمذة لتشجيع وتحدي المسيحيين المعترفين بإيمانهم لكي يتبعوا المسيح حقًا وبشكل كامل. فهو مجموعة مختارة من فصول من كتاب جون بايبر بعنوان "ما يطلبه يسوع من العالم.

ما الذي يجبر إنسان على بيع كل ما لديه من أجل شراء حقلاً؟ إنه الفرح الغامر الناشئ عن علمه أن هناك كنزاً دُفن فيه.

قارن يسوع ملكوته بهذا الوضع. عندما نواجه الطريق الصعب من المعاناة والتضحية الذي يدعونا له يسوع، نسلك تمامًا مثل الإنسان الذي وجد كنزًا مخبأة في حقل. فنحن من فرحنا قادرون على بيع كل ما لدينا والسير مع يسوع طوال طريق الجلجثة.

ندعوك للانضمام لجون بايبر وهو يصف تكلفة اتباع يسوع، والفرح الأسمى الذي يسند ويعضد المؤمنين في كل خطوة على الطريق.


عظات

في عام 1980، وشعورًا بدعوة الرب التي لا تُقاوم للوعظ، أصبح جون بايبر الراعي الرئيسي لكنيسة بيت لحم المعمدانية في مدينة مينيابوليس، بولاية مينيسوتا، حيث خدم لمدة تقارب 33 سنة. هذه مجموعة من العظات التي تمثل الجزء الرئيسي من تعاليم جون بايبر عبر العقود.