هل حقًا كل شيء هو نسبي؟

النسبية هي الإيمان بعدم وجود حقيقة مطلقة. بأن كل حقيقة هي خاصة بثقافتها وزمانها. وعلى المستوى الأساسي، هذا يناقض نفسه، لأنه تصريح مطلق. إذا وقفت في غرفة وقلت: “لا أحد في هذه الغرفة يمكنه سن قوانين،” عليك ألا تستمع لي! ولكن، إذا اقتنعنا بالنسبية، ما هي المشاكل الأخرى التي نواجهها؟

حسنًا، أولًا، لا يمكننا صياغة عباراتٍ أخلاقية مطلقة، مثل: “الرجال والنساء متساوون في القيمة.” ثانيًا، لا يمكننا الإدلاء بعبارات تاريخية مطلقة مثل أن المحرقة حدثت. وثالثُا، بينما تبدو النسبية منهجًا متضعًا في المسائل الدينية، إلا أنها في الواقع، متعجرفةً للغاية. لأنه إذا قلت المسيحية صحيحة بالنسبة لي، بينما الإسلام صحيح لك، فأنا لا آخذ معتقدات هاتين الديانتين على محمل الجد. وأخيرًا، سنتمكن من احترام بعضنا البعض أكثر بكثير، إذا كنا مستعدون للاختلاف.

 

شارك مع أصدقائك