هل حقًا يعبد جميع البشر نفس الإله؟

كنت مؤخرا في دولة أخرى، وكنت جالسًا خارج معبد مع شخصين آخرين (في الواقع، من ديانتين مختلفتين). كانوا يتكلمون عن كيف أن أدياننا الثلاثة جميعها هي في الأساس نفس الشيء. مجرد نوع من الخلاف السطحي. أخيرًا تكلمت وقلت: إنه كما لو أنكم تُصورون الله-أو أيًّا كان ما تريدون تسميته، على قمة جبل، وجميعنا في سفح الجبل. ربما أتخذ أنا هذا المسار، وأنت مسارًا آخر للقمة، ولكن في النهاية سنكون جميعًا في نفس المكان. فابتسموا وقالوا: هذا بالضبط! أنت تفهم! فالتفت إليهم وقلت: ماذا لو قلت لكم أن الإله الذي في أعلى الجبل لم ينتظرنا حتى نجد طريقنا إليه؟ لقد آتى، في الواقع، إلى حيث نحن! فأجابوا: سيكون أمرًا رائعًا. فقلت: هذا هو الفرق! ما نجده في الكتاب المقدس هو قصة إله لم يتركنا وحدنا نحاول أن نجد طريقنا إليه. لقد آتى إلينا، وصنع الطريق إلى نفسه من خلال يسوع.

شارك مع أصدقائك