دفاعيات


أين تكلّم المسيح؟

أتعجب لمنابر إنجيليّة وقف يومًا عليها قامات من المُصلحين الأتقياء، ولكنها أضحت اليوم مرتع لكل ريح تعليم. وعلى مذبح المحبة والوحدة وقبول الآخر، صارت تُقدَّم نار غريبة وإنجيل آخر ليس فيه المسيح مركزًا، ولا الصليب افتخارًا، ولا النعمة نجاةً، ولا خلاصه وشخصه وعمله موضوعًا. يدعيّ البعض أنهم في حِلٍّ من كل ما هو مكتوب بين قراءة المزيد…


10 اختلافات بين التصوّف والروحانيَّة الكتابيّة

تحدثنا في ثلاث مقالات سابقة عن نشأة التصوف المسيحيّ، وكيف يمكننا الفرز بين الصوفيّة والروحانيّة الحقيقيّة، وأخيرًا تناولنا أوجه التشابه بين الروحانية الكتابيّة والتصوف المسيحيّ. في هذا المقال، سنتناول عشر اختلافات جوهريّة بين الصوفيّة والروحانيّة المسيحيّة. 1. حقيقة الطبيعة البشريّة لدى أغلب المتصوفة المسيحيّين نظرة شديدة التفاؤل حول الطبيعة البشرية. فصحيح أنهم لا يعتقدون بأن قراءة المزيد…


٤ خُرَافاتٍ حول الدِّين

تتعالى الأصوات حول دور الدِّين في المجتمع. وهي في مجملها تستند على خُرَافاتٍ، وهي خُرَافاتٌ تنطوي على أخطارٍ محتملة. وسنعرض فيما يلي ٤ من تلك الخُرَافات: 1. كل الأديان في الأساس واحدة تقول النسخة «المُهَذَّبة» لهذه الخُرَافة العَلْمانِيّة إن جميع الأديان تُعَلِّم نفس الأخلاق (الحميدة). أما النسخة الأكثر حدة (نسخة الملحدين الجدد) لهذه الخُرَافة، فتقول قراءة المزيد…


لماذا تختلف سلسلتي نسب المسيح في متى ولوقا؟

تكثر الاتهامات التي يوجهها النقاد للكتاب المقدس وبصفة خاصة للأناجيل التي يزعمون كثرة الأخطاء التاريخية بها. والسؤال الخاص بالتناقضات المزعومة بين سلسلتي نسب المسيح المذكورتين في إنجيل متى وإنجيل لوقا يدخل تحت هذا التصنيف. إذ يدّعي الناقد أن الاختلافات قد تعني أن أحدهما –أو كليهما– على خطأ، أو أن شخصًا ما أضافهما لاحقًا لإثبات أن قراءة المزيد…


الصُّوفيَّة والروحانيّة المسيحيَّة [3]: ما هي أوجه التشابه بينهما؟

في المقالات السابقة، تحدثنا في عُجالة عن نشأة التيار الصوفيّ داخل المسيحيّة في مقابل الروحانيّة الكتابيّة أو الحياة الروحيّة التي يقدمها لنا الكتاب المُقدّس. ولكن قبل تناول أهم أوجه الاختلاف بين التصوّف المسيحيّ والروحانيّة الكتابيّة، لننظر إلى أوجه التشابه بينهما. فما أيسر الإشارة إلى نقاط ضعف الصوفيّة الآن، ولكن قد يُساعدنا النظر إلى التشابه بينهما، قراءة المزيد…


الصُّوفيَّة والروحانيّة المسيحيَّة [2]: كيف نعرف أن الروحانيَّة “كتابيَّة” بحق؟

في المقال السابق، تحدثنا عن لمحة عن نشأة الصوفيّة وأشهر روّادها. في هذا المقال، سنعطي لمحة عن الروحانيّة الكتابية، على أن نُكمل في الأسابيع القادمة الحديث عن نقاط التماس والاختلاف بين التصوّف والروحانيّة الحقيقيّة التي تُقدمها لنا كلمة الله. ما هي الروحانيَّة الكتابيّة؟ يُمكن تعريف الروحانيَّة الكتابيَّة على أنها السعي نحو الالتصاق بالله الثالوث –الآب قراءة المزيد…


الصُّوفيَّة والروحانيّة المسيحيَّة [1]: لمحة تاريخيّة عن الصوفيّة

كثرت في الآونة الأخيرة الأحاديث حول الصوفيّة وتم خلط الأوراق بينها وبين الروحانيّة الكتابيّة الحقة. في هذه السلسلة الجديدة سوف نتناول كل ما نحتاج معرفته عن الفرق بينهما. وسنبدأ في هذا المقال بلمحة تاريخية عن الصوفيّة وأبرز روادها. لماذا يَصْعُب تَعريف التَّصَوُّف؟ إن مُصطلح التَّصَوُّف معروف بغموضه وتعقيده. فيمكن لبعض التعريفات أن تكون شديدة الخصوصية قراءة المزيد…


هل يعبد المسيحيون والمسلمون نفس الإله؟

مرة أخرى أثار منشور على الفيسبوك الجدال حول سؤال يتردد منذ أكثر من 1400 عام. فقد كتبت لاريسيا هوكينز، الأستاذة بكلية ويتون على صفحتها الشخصية على الفيسبوك بتاريخ 10 ديسمبر 2015 قائلة: كمسيحيّة، فإنني لمتضامنة دينيًا مع المسلمين لكونهم مثلي أهل كتاب. وكما صرّح البابا فرانسيس الأسبوع الماضي، إننا نعبد نفس الإله. تزايد الصخب حول قراءة المزيد…


هل يعبد المسيحيون واليهود نفس الإله؟

تحرير لاهوتيّ: لا يهدف هذا المقال الادعاء بأن إله العهد القديم يختلف عن إله العهد الجديد، وإنما بأن الفهم القاصر للجماعات اليهوديّة لإعلان الله الذي في المسيح جعلهم يعبدون فهمهم هم عن الله، وليس الإله الحقيقيّ المُعلن في كتبهم. يمكنك أن تجد مفهومًا لطيفًا عن التوحيد في كلٍ من اليهوديّة والإسلام، ولكن فقط في المسيحيّة قراءة المزيد…


لماذا يجب على المسلمين أن يدافعوا عن عِصمة الكتاب المقدَّس؟!

في أيَّة محادثة بين مسيحيٍّ ومسلم، تُعتَبَر صحَّة الكتاب المقدَّس من أولى الموضوعات المُتَنَازَع عليها. عادةً ما يُقال للمسيحيِّين أنَّ لديهم كتابًا مقدَّسًا مزيَّفًا أو محرَّفًا، أو أنَّ الكتاب المقدَّس الذي يمتلكونه اليوم ليس في الواقع هو النصُّ الأصليُّ والموحى به؛ فقد تمَّ تغييره واستبداله بنصٍّ مزوَّر. يستمرُّ الادِّعاء في التأكيد على أنَّ المسيحيِّين لا قراءة المزيد…


هل يتعيّن علينا استخدام اسم “عيسى” في الترجمات العربيّة للكتاب المقدس؟

ردًا على مقال مارتن عقّاد المُعنون “هل يصنع الاسم فرقًا؟ حجّة لاستخدام ’عيسى‘ في الترجمات العربيّة للكتاب المقدس” يُطلِق القرآن على يسوع الاسم العربيّ “عيسى”، إلا أن المسيحيون الناطقون بالعربية يستخدمون اسمًا عربيًا مختلفًا، بُناءً على اسم يسوع العبريّ يشوع، للإشارة إلى الرب والمُخَلص: “يسوع”. وعلى مدى القرون، استخدم المسيحيون الناطقون بالعربيّة اسم يسوع وامتنعوا قراءة المزيد…


كيف تتعامل مع الأخطاء الظاهريّة في الكتاب المقدس؟

عقيدة عصمة الكتاب المقدس عقيدة مركزية للإيمان المسيحي الكتابي: لإن كل الكتاب المقدس هو أنفاس الله، فلا يمكن أن يحتوي أي أخطاء (تيموثاوس الثانية ١٦:٣). بالرغم من ذلك، كثيرًا ما واجه المسيحيين صعوبات متنوعة في التعامل مع نصوص كتابية تتعارض للوهلة الأولى مع مصادر تاريخية، أو حقائق علمية خارج الكتاب المقدس. وأحيانًا ما يكون التناقض قراءة المزيد…


هل أخطأ المسيحيون الأوائل في فهم قصة يسوع؟

مرة أخرى، ينشر بارت إيرمان كتابًا يهاجم فيه مصداقيّة العهد الجديد وتكامله التاريخي. ورغم اختلاف موضوعات كتبه، إلا أنه يردد ذات القصة في كل منها: أن إيرمان، الذي كان يومًا إنجيليًا، وقد درس في Moody Bible Institute، وفي Wheaton College، قد اكتشف أن العهد الجديد- وخاصة الأناجيل، لا تُقدّم وصفًا موثوقًا به عن يسوع التاريخي. قراءة المزيد…


لماذا يحتوي الكتاب المقدس على آيات مزعجة؟

كثيرون يفكرون في دراسة الدفاعيات بدافع إيجاد تفسير يُرضي مشاعرهم ويُشعرهم بالراحة النفسيّة تجاه بعض الآيات أو العقائد الكتابيّة التي تُسبب إزعاج أو ربما إحراج لهم في بعض الأوساط المحيطة بهم. وهذا ليس بأمر سيء على الإطلاق، فقد خلقنا الله ككائنات عاقلة تحلل وتفحص وتُمحّص كل ما يقابلنا من أفكار وآراء. ولكن هناك عدة أمور قراءة المزيد…


هل الله مذنب بإلابادة الجماعية؟

ان جميع الأمثلة الحديثة المعروفة عن الإبادة الجماعية حيث تم القضاء على مجموعات كاملة من الناس او من أعراق كما حدث في أرمينيا. كمبوديا. رواندا. البوسنة. دارفور.  بالحقيقة هذه مآسي مروعة تستحق حزننا وألمنا. يسأل نقّاد الكتاب المقدس، هل إله الكتاب المقدس مختلف حقًا؟ فعندما دخل الإسرائيليون أرض كنعان، ألم يكن الله هو الذي أمرهم قراءة المزيد…