دراسات لاهوتية


خلاص المسيح بين الحصريّة والشموليّة

التعريف يتمحور جدل “الشمولية في مقابل الحصرية” حول سؤالين، هما: (1) هل يسوع هو الطريق الوحيد إلى الخلاص؟ (2) هل الإيمان بالمسيح ضروري؟ الملخَّص تدافع هذه المقالة عن كون يسوع المسيح هو الطريق الوحيد إلى الخلاص عند الله، وكذلك عن كون الإيمان به ضروري. وسنتناول هذا الموضوع عن طريق التطرق إلى طبيعة المسيحية نفسها، والحاجة قراءة المزيد…


الاتِّحاد بالمسيح

التعريف يشير تعبير الاتِّحاد بالمسيح إلى اقتران أو ارتباط المؤمن بالمسيح، بالروح القدس، وبواسطة الإيمان، الأمر الذي بفضله يصير المؤمنون شركاء في مزايا خلاصه. الملخَّص تستعرض هذه المقالة معنى ودلالة الاتِّحاد بالمسيح في أبعاده المختلفة، ثمَّ يُختَتَم بدراسة مختصرة لموضوعين متَّصلين أحدهما بالآخر، وهما علاقة الاتِّحاد بالمسيح بوحدة تاريخ الخلاص، وعلاقته بتبرير المؤمن. الاتِّحاد بالمسيح: قراءة المزيد…


يقين الخلاص

التعريف يقين الخلاص هو ثقة يمنحها الله لكلِّ مؤمن حقيقيٍّ بالمسيح في كونه مقبولاً من أبيه السماويّ سواء في الحاضر أو في المستقبل. الملخَّص يشهد الكتاب المقدَّس باستمرار عن يقين الخلاص لجميع مَن هم في المسيح، ويبني ذلك أوَّلاً، بالتأكيد، على وعود الله الموضوعيَّة والعامَّة، وثانيًا، على العمل الشخصيِّ الذي يجريه الروح القدس سواء في قراءة المزيد…


معركة الإرادة (4): جون ويسلي وجوناثان إدواردز

التعريف استمرَّ الخلاف بخصوص الإرادة حتَّى القرن الثامن عشر، بين أناسٍ من قبيل جون ويسلي وجوناثان إدواردز. تبنَّى ويسلي، بصفته أرمينيًّا، الرأي القائل بأنَّ الإرادة تُمنَح نعمة مسبَقة، تتيح لها أن تختار إراديًّا أن تتبع المسيح. في المقابل، قال جوناثان إدواردز إنَّ رغبات القلب نفسها تُمنَح للقلب إمَّا من الله وإمَّا من طبيعة الإنسان الخاطئة. قراءة المزيد…


الإيمان بالثالوث في الكنيسة الأولى

التعريف دراسة عقيدة الثالوث وتطوُّر فهمها في القرون الأولى للكنيسة. المُلخّص سوف تستعرض هذه المقالة تطوُّر فهم العقيدة المسيحيَّة عن الثالوث في القرون الأولى للكنيسة المسيحيَّة. وستختتم ببعض التبصُّرات الموجَّهة لمسيحيِّي اليوم. المقدِّمة على نحوٍ ذائع الصيت، أعلن اللاهوتيُّ الألمانيُّ والمؤرِّخ الكنسيُّ أدولف فون هارناك (1851-1930) أنَّ التطوُّر العقائديَّ المسيحيَّ هو “ثمرة للروح اليونانيَّة على قراءة المزيد…


معركة الإرادة (3): الأرمينيَّة وسنودس دورت

التعريف تمحور الجدل بخصوص الإرادة الذي دار بين الكالفينيِّين والأرمينيِّين حول ما إذا كانت أساسيَّات اللاهوت المسيحيِّ، كالميلاد الثاني والاختيار، معتمدة على الاختيار الحرِّ للإنسان، أم إنَّها معتمدة بالكامل على نعمة الله المجَّانيَّة، بمعزل عن أيَّة أعمال من جانب الإنسان. ملخَّص اندلعت هذه الجدالات بعد موت كالفن بين لاهوتيِّين كالفينيِّين متعدِّدين وجاكوب أرمينيوس (Jacob Arminius) قراءة المزيد…


معركة الإرادة (1): بيلاجيوس وأوغسطينوس

التعريف الجدل بخصوص الإرادة الذي نشأ بين أوغسطينوس وبيلاجيوس تمحور في المقام الأوَّل حول عقيدة الخطيَّة الأصليَّة، وحول طبيعة النعمة اللازمة ليعيش البشر حياة الإيمان والقداسة. الملخَّص كان بيلاجيوس وأوغسطينوس اثنين من أولى الشخصيَّات في المسيحيَّة المبكِّرة الذين تجادلوا بخصوص طبيعة الإرادة البشريَّة بعد سقوط آدم وحواء، وطبيعة النعمة اللازمة ليمارس البشر الإيمان. قال بيلاجيوس قراءة المزيد…


مصداقيَّة العهد الجديد

تعريف تتعلَّق مصداقيَّة وثائق العهد الجديد بتاريخيَّتها، وأصالتها، ودقَّتها، وكذلك بتصريحاتها الفائقة للطبيعة. ملخَّص تواجه مصداقيَّة وثائق العهد الجديد العديد من التحدِّيات. أوَّلاً، هل يسوع الذي تتحدَّث عنه الأناجيل الإزائيَّة (إنجيل متَّى، ومرقس، ولوقا) شخصيَّة حقيقيَّة وتاريخيَّة، أم إنَّ هذه الروايات لا تزيد عن كونها قصصًا خياليَّة؟ ثانيًا، هل الإنجيل بحسب يوحنَّا يتعارض مع يسوع قراءة المزيد…


عقيدة التقديس

التعريف في حين ركَّزت لغة التقديس وفقًا للمصطلحات اللاهوتيَّة على الجانب التدريجيِّ المتعلِّق بالنموِّ في القداسة في الحياة المسيحيَّة، يستخدم الكتاب المقدَّس كلمة التقديس كإشارة إلى المقام المقدَّس الذي نتمتَّع به في المسيح بواسطة اتِّحادنا به. الملخَّص وفقًا للمفردات اللاهوتيَّة، يشير مصطلح التقديس إلى حدٍّ كبير إلى شيء نفعله نحن، وفي المعتاد إلى نموِّنا في قراءة المزيد…


لأجل مَن مات المسيح؟

التعريف الموضوع الذي نحن بصدد دراسته هنا هو ما إذا كان المسيح قد مات ليخلِّص المختارين وحدهم، أم كان لديه غرض أوسع نطاقًا لموته. الملخَّص بعد تعريف الموضوع، والمصطلحات المتَّصلة به، سأدافع عن “الفداء الخاص”، عن طريق عرض تصريحات كتابيَّة مباشرة، ثمَّ المنطق اللاهوتيِّ والكتابيِّ المتَّصل بالموضوع. وأخيرًا، سأستعرض بعض المقاطع الكتابيَّة التي عادة ما قراءة المزيد…


الكفارة (3): الاسترضاء

التعريف يعني الاسترضاء “تنحية غضب الله بتقديم عَطيَّة”. إنَّه يشير إلى إبعاد غضب الله بوصفه الدينونة العادِلة على خطيَّتِنا بواسطة تدبير الله لذبيحة يسوع المسيح على الصليب. المُلخَّص على الرَّغم من أنَّ البعضَ يعترضون على الاسترضاء باعتباره مفهومًا وثنيًّا لاسترضاء إله سريع الغضب بأن نعطيه رِشوَةً وهِبَاتٍ، فإنَّ الفكرةَ في الكتاب المقدَّس مختلفة تمامًا. بسبب قراءة المزيد…


مصداقيَّة العهد القديم

تعريف يتمحور موضوع مصداقيَّة العهد القديم حول مدى دقَّته بشأن الشخصيَّات والحقائق والأحداث التاريخيَّة التي يرويها، وكذلك حول مدى جودة تقريره عن الأشخاص الذين كتبوه، والعمليَّات المتضمَّنة في هذه الكتابة. الملخَّص يتشكَّك كثيرون في المصداقيَّة التاريخيَّة للعهد القديم، لكن العهد الجديد يؤيِّد مصداقيَّة العهد القديم، وتوجد مجموعة كبيرة من البراهين التاريخيَّة والأثريَّة الخارجيَّة، وهي تنتمي قراءة المزيد…


الكفارة (2): كريستوس ڤيكتور أو المسيح المُنتصر

التعريف “المسيح المُنتصِر” هو ذلك الجانب من عمل المسيح الكفَّاريِّ الذي يركِّز على انتصار المسيح على قوى العالم الشرِّيرة، والذي من خلاله ينقذ شعبه ويؤسِّس علاقة جديدة بين الله والعالم. المُلخَّص على الرغم من أنَّ لغة الترضية النيابيَّة لوصف الكفَّارة هي الأكثر انتشارًا بين الوعَّاظ الإنجيليِّين اليوم، إلا أنه توجد صورة مختلفة نوعًا ما لوصف قراءة المزيد…


الكفارة (1): البدلية العقابية

التعريف ترى نظريَّة “البَدَليَّة العقابيَّة” أنَّ الحدث الأساسيَّ للكفَّارة هو أنَّ يسوع المسيح أخذَ وتحمَّل العقوبة الكاملة التي كنَّا نستحقُّها بسبب خطايانا كبديلٍ نيابيٍّ عنَّا، فجميع الفوائد أو النتائج الأخرى للكفَّارة تجد مِرساتها فقط في هذه الحقيقة. الملخص الناس جميعهم بحاجة إلى بديل لأنَّهم مذنبون بارتكاب الخطيَّة ضدَّ الله القدوس. وكلُّ الخطايا تَسْتَحِقُّ العقاب لأنَّها قراءة المزيد…


الملكوت والصليب

التعريف كان ملكوت الله حاضرًا في حياة يسوع، مُعلَنًا ومُخبَّرًا عنه في عظاته، ظاهرًا في معجزاته وطرده للأرواح الشرِّيرة، مؤسَّسًا من خلال موته، مُدشَّنًا من خلال القيامة، ومزدهرًا وينمو بعمل الروح القدس من خلال الكنيسة، وسوف يكتمل بعودة المسيح ثانيةً. المُلخَّص تفحص وتستعرض هذه المقالة العلاقة بين الأفكار اللاهوتيَّة عن “الصليب” و”الملكوت”، إذ يتم فحص قراءة المزيد…


أُلُوهِيَّة المسيح

التعريف يُؤَكِّد العهد الجديد أنَّ يسوع المسيح مُساوٍ لله وأنَّه هو والله واحِدٌ. هو يعمل الأعمال التي لا يستطيع سِوَى الله وحده القيام بها. بصفته الابن، هو مُتَمَايِزٌ عن الآب؛ لكنَّه هو والآب والروح القدس جوهرٌ واحِدٌ. المُلخّص عَبَّرَ العهد الجديد عن أُلُوهِيَّة يسوع بشكلٍ غيرِ مباشرٍ، ولكن بصورةٍ متكررة في العهد الجديد. كان هذا قراءة المزيد…


الصوفيَّة، والعقلانيَّة، والإعلان الإلهيّ

التعريف تفترض الصوفيَّة قدرة المرء على الوصول إلى إدراك مباشر لمعرفة الله، لكن فقط عن طريق اتِّباع مسار التأمُّل الصوفيِّ، وتجنُّب الطرق الدنيويَّة والمحدودة للفهم العقلانيِّ. على النقيض، تفترض العقلانيَّة أنَّه يمكن معرفة الكثير عن الله باستخدام، لا رفض، المنطق البشريِّ المستقلِّ، والتفكير العقلانيِّ والمنطقيِّ. أمَّا الإعلان الإلهيُّ، فيركِّز على ضرورة أن يعلن الله عن قراءة المزيد…


كفاية الكتاب المُقدَّس

التعريف يُقصَد بكفاية الكتاب المقدس هو أنه وحده موحى به من الله والمعصوم، لهذا فهو وحده السُلطة النهائيّة للإيمان والتقوى بالنسبة للمؤمنين، وأن كل السلطات الأخرى هي خاضعة لسُلطان الكتاب المقدس. المُلخّص إن عقيدة كفاية الكتاب المُقدّس يتم محاربتها من عدة جبهات. فمنذ زمن الإصلاح، تحدت روما كفاية الكتاب المقدس مُدعية أن عِصمة تقاليدها والسُلطة قراءة المزيد…


مبادئ الإصلاح الإنجيليّ الخمس

التعريف إن ما يُميّز الإصلاح الإنجيليّ عن تعاليم روما هو المبادئ الخمس (The Five Solas)، والتي يحتوي كل مبدأ منها على اللفظة اللاتينيّة “Solo” والتي تعني “وحده”، وتشمل: الكتاب المقدّس وحده (Sola Scriptura)، المسيح وحده (Solus Christus)، الإيمان وحده (Sola Fide)، النِّعمة وحدها (Sola Gratia)، والمجد لله وحده (Soli Deo Gloria). المُلخّص هذه المبادئ الخمس قراءة المزيد…


موت المسيح

التعريف إن مركز عمل ربنا يسوع المسيح الفدائيّ هو موته من أجل خطايانا. فلاهوت الكفارة هو التفسير اللاهوتيّ-الكتابيّ الذي يشرح لماذا كان يجب على يسوع، كابن لله، أن يموت وما الذي حققه لخلاصنا بموته. المُلخّص يبحث هذا المَقالُ في شرح حَتمية موتُ المسيح وما الذي حققهُ لنا موته كمُخلصنا وربنا. وبعدما نُحدد السياق اللاهوتيّ-الكتابيّ الأكبر قراءة المزيد…


عقيدة التبرير والمنظور المُستحدث عن بولس

التعريف يرى المنظور المُستحدث عن بولس (The New Perspective on Paul) أن الفَهم البروتستانتي الأصيل لعقيدة التبرير هو فهم خاطئ. فبحسب هذا المنظور، لم يكن بولس معارض لبر الأعمال، إنما معارض لعلامات الحدود العرقيّة المُميّزة لليهود (أو ما أطلقوا عليه بالإنجليزية “the boundary markers”) وسط شعب العهد الجديد. فإحدى الأفكار الأساسيّة في المنظور المُستحدث عن قراءة المزيد…


هل سيخلُص جميع البشر في النهاية؟

التعريف يدعيّ أرباب الخلاص الكونيّ أن مصير الفرد ليس مؤكّدًا بشكلٍ نهائيّ عند الموت، وأن في النهاية، كل شخصٍ سوف يَخلُص بواسطة المسيح. المُلخَّص على الرغم من ازدياد شعبية الخلاص الكونيّ داخل المسيحيّة، إلا أنه لم يَكُن أبدًا جزءًا من المسيحيّة التاريخيّة القويمة. يتناول هذا المقال الأسس التفسيريّة التي يستخدمها المنادون بالخلاص الكونيّ (Universalism) والتي قراءة المزيد…


وضوح الكتاب المقدس

التعريف تؤكد عقيدة وضوح الكتاب المقدس أن الله تكلم في كلمته المُقَدَسَة لكي يمكننا فهمه وأنه قابل للفَهم. التلخيص يوضح هذا المقال أن الله تكلم في كلمته المُقَدَسَة بوضوحٍ كافٍ ليُفهم ويُصدق ويُطاع. كما يحاول للإجابة على السؤال: “لماذا، إذًا، نجد كل هذه الخلافات؟” المقدمة يرتكز الإيمان الإنجيليّ الكتابيّ بوضوح الكتاب المقدس في الأساس على قراءة المزيد…


سُكنى الأرواح الشريرة

التعريف يُستخدم مصطلح “سكنى الأرواح الشريرة” كثيرًا كترجمة للمصطلح اليوناني (daimonizomai) في العهد الجديد. ويصف هذا المصطلح مجموعة متنوعة من الأعراض الجسديّة والعاطفيّة والعقليّة والنفسيّة، والتي يتم تحديد سببها على أنه تأثير مباشر من قِبَل الأروح الشريرة. وكان العلاج الذي استخدمه يسوع والكنيسة الأولى لمثل هذه الظروف هو طرد وإخراج الأرواح الشريرة. المُلخّص يفحص هذا قراءة المزيد…


ما هي أَبُوكرِيفَا العهد القديم والجديد؟

التعريف تتألَّف كُتُب الأبوكريفا من مجموعتين من الكتابات، أبوكريفا العهد القديم، وهي الأكثر شهرة نظرًا لإدراجها في القائمة الكاثوليكيَّة الرومانيَّة للأسفار القانونيَّة، وأبوكريفا العهد الجديد، والتي لم تُدرَج في قائمة البروتستانت للأسفار القانونيَّة. المُلخّص تتألَّف كُتُب الأبوكريفا من مجموعتين من الكتابات، كُتُب أبوكريفا العهد القديم، وهي الأكثر شهرة نظرًا لإدراجها في القائمة الكاثوليكيَّة الرومانيَّة للأسفار قراءة المزيد…


نزول المسيح إلى مكان الأموات

التعريف تنص عقيدة نزول المسيح إلى الأموات على أنه بعد موت المسيح، بقي جسده في القبر وانتقلت روحه إلى مكان انتظار الموتى الصالحين حتى قيامته، وهو لا يتألم هناك بل يعلن النصر الذي حققه بموته النيابي على الصليب. هذا الحدث لم يوسع نطاق الخلاص ليشمل أولئك الذين ماتوا بالفعل، بل بالحري كان علامة رجاء للأبرار قراءة المزيد…


مواهب الروح القدس

التعريف المواهب الروحية هي مواهب النعمة التي ينعم الروح القدس بها على الكنيسة وهي مُعطاة في الأساس لبنيانها، ويمكن تقسيمها على أنها مواهب التكلم ومواهب الخدمة. الملخص المواهب الروحية هي مواهب النعمة التي يمنحها الروح القدس للمؤمنين المسيحيين. فيجب أن تمارس هذه المواهب فقط تحت سيادة المسيح وفقط بهدف بنيان جسده، أي، الكنيسة. ولا ينبغي قراءة المزيد…


سُكنى ومعموديّة الروح القدس

التعريف إن معمودية وسكنى الروح القدس هي نعمة العهد الجديد لحضور الروح القدس وعمله في حياة المؤمن. الملخص إتمامًا لوعود الأنبياء لشعب العهد الجديد، نالت الكنيسة سكيب الروح القدس بقوة قيامة يسوع المسيح من الأموات. فالروح القدس الآن يُدخِل المؤمنين في شركة مع الآب والابن من خلال الولادة الجديدة، ويملأهم بمحبة الله، ويقدس حياتهم، ويقنعهم قراءة المزيد…


صعود المسيح

التعريف يعتبر صعود المسيح عنصر متميز في مسيرته كالوسيط بين الله والناس.  ويشير إلى دخوله محضر أعلي سُطلة على الخليقة. التلخيص يشير الصعود إلى انطلاق يسوع من هذا العالم الذي عاش فيه مع تلاميذه ووصوله إلى يمين عرش الله. وبهذا، قد رُفعَ في المجد ليكون صاحب السلطة العليا على الخليقة بأكملها على أساس دوره الوسائطي قراءة المزيد…


الخطية الأصليّة

التعريف الخطية الأصلية هي المصطلح الذي يحدد طبيعة الحالة البشرية الخاطئة بسبب سقوط آدم. تعلم العقيدة أن الجميع فسدوا بسبب خطية آدم المتوارثة عبر الأجيال، والتي بواسطتها –مع إدانته المنسوبة إلينا- نولد جميعًا مذنبين أمام الله. تُظهر الخطية الأصلية أننا نخطئ لأننا خطاة، نولد بالطبيعة فاسدة وبدون رجاء بعيدًا عن نعمة الله المخلصة التي لنا قراءة المزيد…


قيامة المسيح والخلاص

التعريف   على أساس اتحادنا بالمسيح، نتشارك في تبريره؛ بره المصدق عليه بالقيامة يُحسب لنا، ويُنسب إلينا. المُلخص يشرح هذا المقال علاقة قيامة المسيح بالخلاص الذي قدمه لنا. قيامة يسوع من بين الأموات هي أساس قبول المؤمن أمام الله وهي محور الحياة المتجهة نحو الله. المقدمة ونحن نقرأ قانون الإيمان النيقاوي-القسطنطيني في العبادة الكنسيّة، نقول في قراءة المزيد…


عصمة وسُلطان الكتاب المُقدّس

التعريف إن عقيدة سلطان وعصمة الكتاب المقدس تعني أنه، كنتيجة طبيعية للوحي الإلهيّ، فإن الأسفار المقدسة في مخطوطاتها الأصلية صادقة تماماً في كل ما تعلنه، وبالتالي فإن لها سلطان كلام الله ذاته. المُلخّص إن عقيدة سلطان وعصمة الكتاب المقدس متأصلة في العقيدة عن الله؛ فكما أن الله صادق وجدير بالثقة، كذلك كلمته المدونة في النصوص قراءة المزيد…


معجزات المسيح

التعريف معجزات المسيح هي تعبير عن قوة الله في لاهوت المسيح، ويشهد الكتاب المقدس فيها لسلطانه. كما تشير هذه المعجزات إلى مجيء الخلاص المرتبط بإعلان ملكوت الله. المُلخص غالبًا ما يفترض المجتمع الغربي الحديث أن حقيقة المعجزات تتعارض مع منهجية العلم الحديث. وفي الواقع، يستند هذا الرفض على الفرضيات الطبيعية المسبقة، وليس بالضرورة مع العلم قراءة المزيد…


عقيدة الصلاة

التعريف الصلاة هي أن تطلب من الله أن يفعل ما قد وعد به بالفعل، اقتداءً بالنموذج الذي قدمه، عبر كل الكتاب المقدس، الآباء الأوليّن (كإبراهيم واسحق ويعقوب) وكُتّاب المزامير والأنبياء والمسيح والرسل. الخلاصة الصلاة هي مطالبة الله أن يفعل ما قد وعد به بالفعل. ونفعل ذلك بواسطة قوة الروح القدس كأبناء بالتبني من خلال المسيح قراءة المزيد…