الخلق


هل المجد هو هدف الله الوحيد؟

هل أصبحت عبارة “مجد الله” عبارة مكرَّرة بين الشباب المُصلح الذي لا يهدأ؟ إنَّ مفردات المجد آخذة في الازدياد، لكن ما زال يوجد بعض سوء الفهم وعدم توازن. فهل ستصبح عبارة “مجد الله” عبارة مكرَّرة، تشبه إلى حدٍّ كبير عبارة “محبَّة الله” التي تكرَّرت في الجيل السابق، والتي غالبًا ما اختزلت المحبَّة إلى العاطفة؟ من قراءة المزيد…


هل يَهُمُّ حقًّا أن آدم هو الإنسان الأول؟

لَطَالَمَا تَصَدَّى المسيحيون الإنجيليون بوجهٍ عام لمسألة تفسير الأناجيل بمنأى عن العناصر التي يعتبرها البعض أسطورية وخيالية وغير حقيقية، والتي يَتِمُّ فيها تفسير قيامة يسوع، على سبيل المثال لا الحَصْر، على أنَّها تصويرٌ خياليٌّ أسطوريٌّ لمبدأ الحياة الجديدة. في الواقع، جادَلَ الإنجيليون بقوة أنَّ مسألة تاريخية القيامة بالتحديد هي لُبُّ الموضوع. ولكن فيما يَخُصُّ الشخصيات قراءة المزيد…


الخلق

دانلود پی‌دی‌اف

توجد فئتان ينتمي إليهما كل ما في الكون، وتفصل بينهما هوة سحيقة: الخالق والخليقة. فإن الله وحده هو من لا بداءة له، ذاتي الوجود، ولا يعتمد استمرار وجوده على شيء. أما كل شيء آخر في الكون فهو مخلوق من قبل الله ولأجل الله. في هذا الفصل، وضعنا على عاتقنا مهمة تناول عقيدة الخلق، وفهم دلالتها قراءة المزيد…


الْكُل بِهِ وَلَهُ قَدْ خُلِقَ

دانلود پی‌دی‌اف

كولوسي ١: ٩–٢٠ ٩مِنْ أَجْلِ ذلِكَ نَحْنُ أَيْضًا، مُنْذُ يَوْمَ سَمِعْنَا، لَمْ نَزَلْ مُصَلِّينَ وَطَالِبِينَ لأَجْلِكُمْ أَنْ تَمْتَلِئُوا مِنْ مَعْرِفَةِ مَشِيئَتِهِ، فِي كُلِّ حِكْمَةٍ وَفَهْمٍ رُوحِيٍّ ١٠لِتَسْلُكُوا كَمَا يَحِقُّ لِلرَّبِّ، فِي كُلِّ رِضىً، مُثْمِرِينَ فِي كُلِّ عَمَل صَالِحٍ، وَنَامِينَ فِي مَعْرِفَةِ اللهِ، ١١مُتَقَوِّينَ بِكُلِّ قُوَّةٍ بِحَسَبِ قُدْرَةِ مَجْدِهِ، لِكُلِّ صَبْرٍ وَطُولِ أَنَاةٍ بِفَرَحٍ، ١٢شَاكِرِينَ الآبَ قراءة المزيد…