التجسد والميلاد


لماذا تختلف سلسلتي نسب المسيح في متى ولوقا؟

تكثر الاتهامات التي يوجهها النقاد للكتاب المقدس وبصفة خاصة للأناجيل التي يزعمون كثرة الأخطاء التاريخية بها. والسؤال الخاص بالتناقضات المزعومة بين سلسلتي نسب المسيح المذكورتين في إنجيل متى وإنجيل لوقا يدخل تحت هذا التصنيف. إذ يدّعي الناقد أن الاختلافات قد تعني أن أحدهما –أو كليهما– على خطأ، أو أن شخصًا ما أضافهما لاحقًا لإثبات أن قراءة المزيد…


نجم أضاء لهم

بعد أشهر من انتهاء الاكتتاب، أقام يوسف ومريم في بيت لحم. وفي ذات الوقت، سمع بعض العلماء من الشرق، والذين كانوا متخصصون في دراسة النصوص المُقدّسة، أنه قد وُلِدَ صبي سيكون ملكً على اليهود في إحدى قُرى اليهوديّة. وقد ذكرّهم ذلك بما كان مكتوب في أحد الأسفار اليهوديّة والتي تقول: “يَبْرُزُ كَوْكَبٌ مِنْ يَعْقُوبَ، وَيَقُومُ قراءة المزيد…


زيارة أخرى لمغارة الميلاد

في مثل هذا الوقت من كل عام، تتزيّن الكثير من الأماكن العامة والمراكز التجارية، بل وبيوتنا وكنائسنا بمظاهر عيد الميلاد. وحين كنت أصغر سنًا، كنت رافضًا للصورة التي تقدمها مغارة الميلاد. كان السبب الأول من وجهة نظري، هو أني كنت أرى أن الصورة التي تقدمها مغارة الميلاد غير واقعية بالمرة. فدائمًا ما تُصَوّرَ مريم بأنها قراءة المزيد…


ما هي النبوّات التي أتمّها المسيح بميلاده؟

من أروع الأمور التي يظهرها لنا العهد الجديد هو كيف أن كل مشهد وكل خطوة خطاها المسيح كانت “ليتم” ما قيل من نبوات في أسفار العهد القديم. كمثالٍ لهاذا، إذا تتبعنا ميلاد المسيح والأحداث المُصاحبة له، لتلمسنا يد الله وهي تعمل من خلف الستار، ولتيقننا كم أن هذا الشخص فريد في كل شيء حتى في قراءة المزيد…


على الأرض السلام؟

“على الأرض السلام ومسرة لكل الناس … المجد في العلا يسوع جه للخلاص” في كل عيد ميلاد بنسمع قرار الترنيمة الرائعة دي، وبنفرح ونمجد الله. كلمات القرار كانت تسبحة الجند السماوي اللي بشر الرعاة بميلاد المسيح في لوقا١٤:٢. لكن أفتكر ضروري نسأل نفسنا: “فين السلام اللي حل على الأرض بميلاد المسيح؟” وهل فعلًا الفرح والمسرة قراءة المزيد…


المعنى الحقيقيّ “الآخر” لميلاد المسيح

يُعد الصليب هو النقطة المركزيّة لرسالة الإنجيل. الأمر الذي أكده الرسول بولس في حديثه لكنيسة كورنثوس حين قال: “لأَنِّي لَمْ أَعْزِمْ أَنْ أَعْرِفَ شَيْئًا بَيْنَكُمْ إلاَّ يَسُوعَ الْمَسِيحَ وَإِيَّاهُ مَصْلُوبًا.” (كورنثوس الأولى 2:2) ولكن، لكون الصليب هو محور عمل المسيح الخلاصيّ، فهذا لا يعني أن الأجزاء الأخرى من حياة المسيح —كميلاده، وحياته، وقيامته، وصعوده— هي قراءة المزيد…


ما أهمية الميلاد العذراوي لنا اليوم؟

يُعتبر الميلاد العذراوي ليسوع المسيح أحد أعظم المعجزات في التاريخ الكِتابيّ. فالكتاب الُقدّس يُعلّمنا أن يسوع وُلِد مِن عذراء اسمها مريم، وأنه حُبل به بقوَّة الروح القدس (متى 1: 18-20؛ لوقا 1: 34-35). ولكن حتى هذا التعليم البسيط لم يَسلم من هجمات المُشككين عبر تاريخ الكَنيسة. فمن ناحية، في القرون الأولى للمسيحيّة، أنكرت الغنوسيّة الميلاد قراءة المزيد…


مريم العذراء والميلاد العذراويّ

“الذي حُبِل به بالروح القدس، وولِد مِن مريَم العذراء.” (قانون إيمان الرسل) إن أحد أكثر الأمور المُثيرة للإنتباه في قانون إيمان الرسل، هو ذِكرِه لاسم فتاة شابة من القرن الأول. بالطبع، تكمُن أهميّة هذه المرأة في أنها هي مريم، أُم يسوع. ولكن بالنسبة لمن نشأ في سياق بروتستنتي مثلي، غالبًا ما يرتبط اسم مريم ارتباطًا قراءة المزيد…