الموضوع: التبرير


التبرير


تنزيل (PDF)

تخيّل معي هذا المشهد: مجرم يقف متّهمًا أمام قاضٍ نزيه ليلقى حكمه العادل. وتبدأ الإجراءات القانونيّة بسرد موظف المحكمة لقوانين وشرائع المملكة. وفيما كان المجرم يستمع إلى هذه الشرائع، بدأ في إدراك أنه مستحق أن يُدان، إذ يتبيّن له أنه قد انتهك كل قانون موجود في دستور المملكة. وبغض النظر عن التهمة الموجَّهة إليه، فهو قراءة المزيد…


خمسون غاية لماذا جاء المسيح لكي يموت؟ – جون بايبر


أهم سؤال يمكن أن يسأله أي شخص: لماذا صُلب يسوع؟ لماذا تألم كثيراً؟ ماذا يعني هذا لي؟ وأخيراً من الذي أرسله ليموت؟ الجواب على السؤال الأخير هو أن الله فعل ذلك. يسوع هو أبن الله. المعاناة لم يسبق لما مثيل. ولكن رسالة الكتاب المقدس أجمع تؤدي إلى هذه الإجابة. القضية المركزية من موت يسوع هي قراءة المزيد…


الله برّر الفاجر


تنزيل (PDF)

رومية 3: 21 – 4: 8 21وَأَمَّا الآنَ فَقَدْ ظَهَرَ بِرُّ اللهِ بِدُونِ النَّامُوسِ، مَشْهُودًا لَهُ مِنَ النَّامُوسِ وَالأَنْبِيَاءِ، 22بِرُّ اللهِ بِالإِيمَانِ بِيَسُوعَ الْمَسِيحِ، إِلَى كُلِّ وَعَلَى كُلِّ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ. لأَنَّهُ لاَ فَرْقَ. 23إِذِ الْجَمِيعُ أَخْطَأُوا وَأَعْوَزَهُمْ مَجْدُ اللهِ، 24مُتَبَرِّرِينَ مَجَّانًا بِنِعْمَتِهِ بِالْفِدَاءِ الَّذِي بِيَسُوعَ الْمَسِيحِ، 25الَّذِي قَدَّمَهُ اللهُ كَفَّارَةً بِالإِيمَانِ بِدَمِهِ، لإِظْهَارِ بِرِّهِ، مِنْ قراءة المزيد…


الرسالة القوية والرحيمة لرومية 1-8


تنزيل (PDF)

يكتب بولس رسالة إلى الكنيسة في روما لحشد تأييدهم لإرساليته في اسبانيا. في رومية 15: 24 يكتب “فَعِنْدَمَا أَذْهَبُ إِلَى اسْبَانِيَا آتِي إِلَيْكُمْ. لأَنِّي أَرْجُو أَنْ أَرَاكُمْ فِي مُرُورِي وَتُشَيِّعُونِي إِلَى هُنَاكَ، إِنْ تَمَلاَّءْتُ أَوَّلاً مِنْكُمْ   جُزْئِيًّا.” وهو لم يذهب أبدا لروما ولم يتقابل قط مع معظم هؤلاء المسيحيين هناك. لذلك فهو يضع إنجيله أمامهم قراءة المزيد…


ما هي بشارة الإنجيل؟ – غريغ غيلبرت


ما هي بشارة الإنجيل؟ يبدو هذا السؤال وكأنه بسيط، ومع ذلك فمن المعروف أنه يثير بعض الإجابات الساخنة، حتى داخل الكنيسة. كيف يمكننا صياغة فهم واضح من الكتاب المقدس لبشارة الإنجيل؟ إن التقليد، والعقل، والاختبار جميعهم يصيبوننا بخيبة الأمل في نهاية المطاف. فإن أردنا إجابات، يجب أن نتجه إلى كلمة الله. يفعل غريغ غيلبرت ذلك قراءة المزيد…