اسلاميات


10 اختلافات بين التصوّف والروحانيَّة الكتابيّة

تحدثنا في ثلاث مقالات سابقة عن نشأة التصوف المسيحيّ، وكيف يمكننا الفرز بين الصوفيّة والروحانيّة الحقيقيّة، وأخيرًا تناولنا أوجه التشابه بين الروحانية الكتابيّة والتصوف المسيحيّ. في هذا المقال، سنتناول عشر اختلافات جوهريّة بين الصوفيّة والروحانيّة المسيحيّة. 1. حقيقة الطبيعة البشريّة لدى أغلب المتصوفة المسيحيّين نظرة شديدة التفاؤل حول الطبيعة البشرية. فصحيح أنهم لا يعتقدون بأن قراءة المزيد…


الصُّوفيَّة والروحانيّة المسيحيَّة [3]: ما هي أوجه التشابه بينهما؟

في المقالات السابقة، تحدثنا في عُجالة عن نشأة التيار الصوفيّ داخل المسيحيّة في مقابل الروحانيّة الكتابيّة أو الحياة الروحيّة التي يقدمها لنا الكتاب المُقدّس. ولكن قبل تناول أهم أوجه الاختلاف بين التصوّف المسيحيّ والروحانيّة الكتابيّة، لننظر إلى أوجه التشابه بينهما. فما أيسر الإشارة إلى نقاط ضعف الصوفيّة الآن، ولكن قد يُساعدنا النظر إلى التشابه بينهما، قراءة المزيد…


الصُّوفيَّة والروحانيّة المسيحيَّة [2]: كيف نعرف أن الروحانيَّة “كتابيَّة” بحق؟

في المقال السابق، تحدثنا عن لمحة عن نشأة الصوفيّة وأشهر روّادها. في هذا المقال، سنعطي لمحة عن الروحانيّة الكتابية، على أن نُكمل في الأسابيع القادمة الحديث عن نقاط التماس والاختلاف بين التصوّف والروحانيّة الحقيقيّة التي تُقدمها لنا كلمة الله. ما هي الروحانيَّة الكتابيّة؟ يُمكن تعريف الروحانيَّة الكتابيَّة على أنها السعي نحو الالتصاق بالله الثالوث –الآب قراءة المزيد…


الصُّوفيَّة والروحانيّة المسيحيَّة [1]: لمحة تاريخيّة عن الصوفيّة

كثرت في الآونة الأخيرة الأحاديث حول الصوفيّة وتم خلط الأوراق بينها وبين الروحانيّة الكتابيّة الحقة. في هذه السلسلة الجديدة سوف نتناول كل ما نحتاج معرفته عن الفرق بينهما. وسنبدأ في هذا المقال بلمحة تاريخية عن الصوفيّة وأبرز روادها. لماذا يَصْعُب تَعريف التَّصَوُّف؟ إن مُصطلح التَّصَوُّف معروف بغموضه وتعقيده. فيمكن لبعض التعريفات أن تكون شديدة الخصوصية قراءة المزيد…


هل يعبد المسيحيون والمسلمون نفس الإله؟

مرة أخرى أثار منشور على الفيسبوك الجدال حول سؤال يتردد منذ أكثر من 1400 عام. فقد كتبت لاريسيا هوكينز، الأستاذة بكلية ويتون على صفحتها الشخصية على الفيسبوك بتاريخ 10 ديسمبر 2015 قائلة: كمسيحيّة، فإنني لمتضامنة دينيًا مع المسلمين لكونهم مثلي أهل كتاب. وكما صرّح البابا فرانسيس الأسبوع الماضي، إننا نعبد نفس الإله. تزايد الصخب حول قراءة المزيد…


هل يعبد المسيحيون واليهود نفس الإله؟

تحرير لاهوتيّ: لا يهدف هذا المقال الادعاء بأن إله العهد القديم يختلف عن إله العهد الجديد، وإنما بأن الفهم القاصر للجماعات اليهوديّة لإعلان الله الذي في المسيح جعلهم يعبدون فهمهم هم عن الله، وليس الإله الحقيقيّ المُعلن في كتبهم. يمكنك أن تجد مفهومًا لطيفًا عن التوحيد في كلٍ من اليهوديّة والإسلام، ولكن فقط في المسيحيّة قراءة المزيد…


لماذا يجب على المسلمين أن يدافعوا عن عِصمة الكتاب المقدَّس؟!

في أيَّة محادثة بين مسيحيٍّ ومسلم، تُعتَبَر صحَّة الكتاب المقدَّس من أولى الموضوعات المُتَنَازَع عليها. عادةً ما يُقال للمسيحيِّين أنَّ لديهم كتابًا مقدَّسًا مزيَّفًا أو محرَّفًا، أو أنَّ الكتاب المقدَّس الذي يمتلكونه اليوم ليس في الواقع هو النصُّ الأصليُّ والموحى به؛ فقد تمَّ تغييره واستبداله بنصٍّ مزوَّر. يستمرُّ الادِّعاء في التأكيد على أنَّ المسيحيِّين لا قراءة المزيد…


هل يتعيّن علينا استخدام اسم “عيسى” في الترجمات العربيّة للكتاب المقدس؟

ردًا على مقال مارتن عقّاد المُعنون “هل يصنع الاسم فرقًا؟ حجّة لاستخدام ’عيسى‘ في الترجمات العربيّة للكتاب المقدس” يُطلِق القرآن على يسوع الاسم العربيّ “عيسى”، إلا أن المسيحيون الناطقون بالعربية يستخدمون اسمًا عربيًا مختلفًا، بُناءً على اسم يسوع العبريّ يشوع، للإشارة إلى الرب والمُخَلص: “يسوع”. وعلى مدى القرون، استخدم المسيحيون الناطقون بالعربيّة اسم يسوع وامتنعوا قراءة المزيد…