أحداث جارية


ضحايا العمليات الإرهابيّة وسباق الغفران

كلما وقع حادث إرهابيّ في إحدى كنائسنا، مخلفًا وراءه عشرات القتلى ومئات الجرحى وآلاف القلوب المهشمة على ضياع ذويها؛ إلا وتجد الأعلام يسارع في استضافة عائلات الضحايا. في كل مرة يفعل فيها الإعلام ذلك، إلا وتجد حديث أسر الضحايا يدور حول الرحمة والنعمة والغفران، عوض عن الغضب والكراهية. ومثل هذه اللقاءات والفيديوهات يبدأ الناس في قراءة المزيد…


كيف نتحدث مع أطفالنا عن الحرب؟

حتمًا الحرب ليست هي الموضوع الذي يستعذب الآباء الحديث عنه مع أطفالهم. لكن بعد مرور عدة أشهر على اندلاع الحرب الحالية في أوكرانيا، والتي تحظى بتغطية إعلامية واسعة في عالمنا العربي، لما لها من تأثير اقتصادي وسياسي واجتماعي يصعب تجاهله. لكن، وبالإضافة للتغطية الإعلامية الواسعة، هناك علة أخرى تفرض علينا ضرورة التوعية بمفهوم الحرب عمومًا، قراءة المزيد…


حُلم الوحدة بين الكنائس المسيحية

“لِيَكُونـُوا وَٱحِداً كَمَا أَنـَّنَا نَحْنُ وَٱحِدٌ”؟ (يوحنا ٢٢:١٧) يداعب حلم الوحدة المسيحية عقول وقلوب كثير من المؤمنين الأتقياء. فلا أظن أن حالة التباعد والاستقطاب الحاد بين الطوائف المسيحية تُسعد أحدًا يسكن فيه روح الوحدانية. وحسنًا يفعل كل من يُصلي لوحدة جسد المسيح. لكن المفارقة اللافتة، هي أن التفكير في الوحدة المسيحية بعد قرون من الانقسام قراءة المزيد…


كيف تغيرت نظرتي لعيد الأم؟

لكوني أم لأكثر من 13 عامًا، يمكنني القول بأنني أتفهم مشاعر الأمهات في مثل هذا اليوم من كل عام في ذكرى عيد الأم. فكأمهات نقضي كل أيام السنة نقوم بالمهام اليومية العادية والتي عادة ما تمر دون تقدير أو ملاحظة سواء من قِبَل الأبناء أو الزوج. لذا، فيوم إجازة من هذا الروتين يغشاه التقدير يبدو قراءة المزيد…


كيف غيّرت الحرب شكل وخدمة الكنائس في بولندا؟

مباشرة بعد أسبوع من غزو القوات الروسيّة لأوكرانيا، تلقى القس بِن لاير مكالمة في منزله في مدينة سيدلس في بولندا من قِبَل قسيس بولندي تقع كنيسته على الحدود البولندية الأوكرانية. كان يبحث عن إمكانية أن يأتي أحد شيوخ كنيسة لاير ليعظ مكانه يوم الأحد؛ لانشغاله في تقديم الرعاية اللازمة للاجئين الأوكرانيين الذين جاءوا إلى كنيسته. قراءة المزيد…


لوقتٍ مثل هذا: لماذا لم أهرب من الحرب في أوكرانيا؟

الأيام القليلة الماضية، أضحت كما لو أن أحداث سفر أستير واقعًا بالنسبة لنا هنا في أوكرانيا. فالأمر بدا كما لو أن المرسوم قد خُتم، وأن هامان لديه الإذن بتدمير أمة بأكملها. الخشبة مُعَدّة، ولا شيء بيد أوكرانيا سوى الانتظار. هل تتخيًل الحالة النفسيّة لمجتمع عندما يسمع يومًا بعد يوم ولشهور عديدة في كافة وسائل الإعلام قراءة المزيد…


اليَأْس والنُّور من تحت أنقاض بيروت

إِلَى مَتَى يَا رَبُّ تَنْسَانِي كُلَّ النِّسْيَانِ؟
إِلَى مَتَى تَحْجُبُ وَجْهَكَ عَنِّي؟
إِلَى مَتَى أَجْعَلُ هُمُومًا فِي نَفْسِي وَحُزْنًا فِي قَلْبِي كُلَّ يَوْمٍ؟
إِلَى مَتَى يَرْتَفِعُ
عَدُوِّي عَلَيَّ؟

يوم الأحد الماضي، قدتُ كنيستَنا بينما كنَّا نصلِّي عبر المزمور ١٣. ولا تزال هذه الكلمات تتردَّد داخل قلبي منذ لحظة الانفجار في بيروت. الليلة، كانت هذه صرخة مدينتي. إِلَى مَتَى يَا رَبُّ تَنْسَانِي كُلَّ النِّسْيَانِ؟

لبنان يشعر باليأس والنِسيان ….



المسيح هو الحل النهائي لمشكلة النزعة العرقية

دانلود پی‌دی‌اف

لوقا ٤: ١٦-٣٠ ١٦وَجَاءَ إِلَى النَّاصِرَةِ حَيْثُ كَانَ قَدْ تَرَبَّى. وَدَخَلَ الْمَجْمَعَ حَسَبَ عَادَتِهِ يَوْمَ السَّبْتِ وَقَامَ لِيَقْرَأَ، ١٧فَدُفِعَ إِلَيْهِ سِفْرُ إِشَعْيَاءَ النَّبِيِّ. وَلَمَّا فَتَحَ السِّفْرَ وَجَدَ الْمَوْضِعَ الَّذِي كَانَ مَكْتُوبًا فِيهِ: ١٨«رُوحُ الرَّبِّ عَلَيَّ، لأَنَّهُ مَسَحَنِي لأُبَشِّرَ الْمَسَاكِينَ، أَرْسَلَنِي لأَشْفِيَ الْمُنْكَسِرِي الْقُلُوبِ، لأُنَادِيَ لِلْمَأْسُورِينَ بِالإِطْلاَقِ ولِلْعُمْيِ بِالْبَصَرِ، وَأُرْسِلَ الْمُنْسَحِقِينَ فِي الْحُرِّيَّةِ، ١٩وَأَكْرِزَ بِسَنَةِ الرَّبِّ قراءة المزيد…